الكاتبُ بلا قُرَّاء ومتابعينَ كَمَنْ يكتبُ على الرِّمال في فَلاةٍ!
لذا كان لزاماً عليه أن يعتني بهم ويعرفَ لهم قدرَهم ويشكرهم بين الفينة وأختها بكل ما أوتي من مَلاحةِ كَلِمٍ وبهاءِ بيانٍ,ولا يتجاهلهم أو ينكر صنيعهم الجميلَ ذاكَ!

فشكرا وافِراً لكم أيها القُرَّاء~