اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: نظرات في تحقيق عبد السلام هارون كتاب الحيوان

  1. #1
    مشرف سابق

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9335

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 14

    التقويم : 59

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل9/2/2007

    آخر نشاط:20-09-2017
    الساعة:06:55 AM

    المشاركات
    3,769
    تدوينات المدونة
    4

    نظرات في تحقيق عبد السلام هارون كتاب الحيوان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نظرات في تحقيق عبد السلام محمد هارون
    كتاب الحيوان للجاحظ، بحث منشور في العدد 11 من مجلة مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية
    رابط البحث : https://archive.org/details/aammer22_gmail_201709


    وهذه مقدمة البحث:

    مقدمة
    الحمد لله، والصلاة على رسول الله، وبعد
    فإنّ من نافلة القول أن أتحدث عن العلّامة جليل القدر عبد السلام محمد هارون، فأذكر علمه، وأشير إلى أعماله، لأنّه ـ رحمه الله ـ في العربية وعلومها كما قالت: "كأنّه علمٌ في رأسه نار" وبحسبه المكان الذي جعل نفسه فيه، واليد التي اتخذها عند أهل العربية سلفهم وخلفهم. أمّا المكان فإنّه في ذروة سنام التحقيق بحيث لا يخفضه قدح، ولا يرتفع به مدح. وأمّا اليد التي اتخذها عند أهل العربية، فإنّه تفضل
    ـــ وأمثاله ــــ على الأولين بإبراز أعمالهم مجلوة كأحسن ما يحبون، وتفضلوا على الآخِرين بأن تجشموا عنهم الوعر حتى استقامت الموارد، فأيّ وارد على مناهل الأدب بعدهم لا يمتح بدلوهم، ولا يستقي من حوضهم.
    إنّهم على ما ذكرتُ، غير أنّهم بشرٌ يرِدُ عليهم الوهم، ويذهب بهم السهو، ومن هنا يدخل المتعقِّبُ المنصفُ على المؤلف المخلص.
    وهذه نظراتٌ نظرتها في تحقيق الأستاذ الجليل عبد السلام محمد هارون كتاب حيوان الجاحظ؛ فوجدت قليلا من أوهام في اللغة والمعاني، وتحريفات، وتصحيفات، وأخطاء في الطباعة، وعلى ذلك قسّمت البحث.
    وبشأن أخطاء الطباعة أقول: إنّي ما ذكرتها هنا أتزيَّد بها ـــ على أنها أقلُّ من أخطاء اللغة والمعاني ـــ ولكنّي لما مررتُ بها كرهت ألا أذكرها بعد أن عرفتها، وعلمت المشقة في استخراجها من جديد، وعسى أن يتاح فيما بعد إصلاحها.
    أرجو أن يكون قد حَسُن مني القصد، وصحّت مني النية. والله وليّ التوفيق.

    عامر مشيش


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:59 AM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عامر مشيش اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نظرات في تحقيق عبد السلام محمد هارون
    كتاب الحيوان للجاحظ، بحث منشور في العدد 11 من مجلة مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية
    رابط البحث : https://archive.org/details/aammer22_gmail_201709


    وهذه مقدمة البحث:
    مقدمة
    الحمد لله، والصلاة على رسول الله، وبعد
    فإنّ من نافلة القول أن أتحدث عن العلّامة جليل القدر عبد السلام محمد هارون، فأذكر علمه، وأشير إلى أعماله، لأنّه ـ رحمه الله ـ في العربية وعلومها كما قالت: "كأنّه علمٌ في رأسه نار" وبحسبه المكان الذي جعل نفسه فيه، واليد التي اتخذها عند أهل العربية سلفهم وخلفهم. أمّا المكان فإنّه في ذروة سنام التحقيق بحيث لا يخفضه قدح، ولا يرتفع به مدح. وأمّا اليد التي اتخذها عند أهل العربية، فإنّه تفضل
    ـــ وأمثاله ــــ على الأولين بإبراز أعمالهم مجلوة كأحسن ما يحبون، وتفضلوا على الآخِرين بأن تجشموا عنهم الوعر حتى استقامت الموارد، فأيّ وارد على مناهل الأدب بعدهم لا يمتح بدلوهم، ولا يستقي من حوضهم.
    إنّهم على ما ذكرتُ، غير أنّهم بشرٌ يرِدُ عليهم الوهم، ويذهب بهم السهو، ومن هنا يدخل المتعقِّبُ المنصفُ على المؤلف المخلص.
    وهذه نظراتٌ نظرتها في تحقيق الأستاذ الجليل عبد السلام محمد هارون كتاب حيوان الجاحظ؛ فوجدت قليلا من أوهام في اللغة والمعاني، وتحريفات، وتصحيفات، وأخطاء في الطباعة، وعلى ذلك قسّمت البحث.
    وبشأن أخطاء الطباعة أقول: إنّي ما ذكرتها هنا أتزيَّد بها ـــ على أنها أقلُّ من أخطاء اللغة والمعاني ـــ ولكنّي لما مررتُ بها كرهت ألا أذكرها بعد أن عرفتها، وعلمت المشقة في استخراجها من جديد، وعسى أن يتاح فيما بعد إصلاحها.
    أرجو أن يكون قد حَسُن مني القصد، وصحّت مني النية. والله وليّ التوفيق.

    عامر مشيش

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : عامر مشيش

    _بارك الله في جهودكم المباركة في التنقيب والتدقيق وكتب الله لكم عظيم الأجر على ذلك...
    _إنه لأمر صعب المسلك وخاصة مع محقق مثل هذه القامة وهذا يبرز أهمية ودقة الجهد الذي قمتم به !
    _في بداية الأمر ظننتُ أن هذه النظرات في تحقيق شيخ المحققين عبد السلام هارون لـــ كتاب البيان والتبيُّن للجاحظ والذي أذكر أن لفضيلتكم وقفة فيه
    بالضغط ( هنا ) وإذ به الآن في كتاب الحيوان ( ما شاء الله تبارك الله ) !
    نأمل أن تستمر مشاركات فضيلتكم التي فقدها الفصيح ؛ حتى نستفيد منها !

    والله الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 16-09-2017 في 02:33 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  3. #3
    مشرف سابق

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9335

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 14

    التقويم : 59

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل9/2/2007

    آخر نشاط:20-09-2017
    الساعة:06:55 AM

    المشاركات
    3,769
    تدوينات المدونة
    4

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : عامر مشيش

    _بارك الله في جهودكم المباركة في التنقيب والتدقيق وكتب الله لكم عظيم الأجر على ذلك...
    _إنه لأمر صعب المسلك وخاصة مع محقق مثل هذه القامة وهذا يبرز أهمية ودقة الجهد الذي قمتم به !
    _في بداية الأمر ظننتُ أن هذه النظرات في تحقيق شيخ المحققين عبد السلام هارون لـــ كتاب البيان والتبيُّن للجاحظ والذي أذكر أن لفضيلتكم وقفة فيه
    بالضغط ( هنا ) وإذ به الآن في كتاب الحيوان ( ما شاء الله تبارك الله ) !
    نأمل أن تستمر مشاركات فضيلتكم التي فقدها الفصيح ؛ حتى نستفيد منها !

    والله الموفق
    أستاذتنا العظيمة زهرة متفائلة، عظيمة العطاء، عظيمة الوفاء
    جزاك الله خير ما يجزي به المحسنين.
    شرفت بتعليقكم وأقول : بعضَ ما قلتِ في أخيك يرحمك الله. وإنّما الفائدة التي أستفيدها في النقد وتبيان الخطأ.
    أثابك الله الخير في الدنيا والآخرة.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •