اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: المتدارك في السنسكريتية

  1. #1
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:16 PM

    المشاركات
    3,550

    المتدارك في السنسكريتية

    المتدارك في اللغة السنسكريتية



    العروض الرقمي يسهل دراسة العروض المقارن
    ومن شأن متابعة التسجيل - واللفظ واضح فيه - التعرف على المزيد
    من بحور تلك اللغة واحتمال التوافق والعربية في بحور أخرى.




    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45256

    الكنية أو اللقب : أبو برهان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب اختصاصي في أمراض القلب

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/10/2013

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:08:42 PM

    المشاركات
    256

    لماذا أشعر أنني أسمع المتقارب في هذا التسجيل؟


  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:16 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها نوّار جمال الدين اعرض المشاركة
    لماذا أشعر أنني أسمع المتقارب في هذا التسجيل؟
    سبق وذكر ذلك لي أستاذي د. محمد تقي جون علي .

    لعلها مقاطع أخرى غير هذه المذكورة في هذه الفترة. أو لعله تداخل االوزنين بتكرار سبب وتد سبب وتد
    والتقاط نقطة معينة كبداية.

    أنشد معه إن شئت النشيد الوطني اللبناني : كلنا للوطنْ .... للعلا للعلمْ


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:14 AM

    المشاركات
    265

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال خشان : العروض الرقمي يسهل دراسة العروض المقارن .
    لماذا ؟
    لأن للعروض صورتين صورة منطوقة وصورة عقلية . والأرقام تمثل الصورة العقلية, فلو قلت لشخص قلد صوت الديك سيقول كوكو كوكو . لم يقل سوسو ولم يقل كاكا أو كي كي فدل هذا هذا على أن هناك نسخة مخزنة في عقله فيها صوت موسيقى صياح الديك وهو يحاكيها , ولم يقل ككو ككو لأن موسيقى الصوت مخزنة بالأرقام , ولذلك قال الشاعر صاح الديك كوكو كوكو .
    ولذلك الذي في المقطع كان ينشد الشعر مثل العرب ليخزنه العقل بسهولة كما خزن صوت الديك موسيقى ورقم .
    . فثبت أن الإنسان عرف الرياضيات قبل الموسيقى والعروض لأنها فطرة خلقت معه , وثبت أن العروض الرقمي لا يصلح إلا لدراسة جانب الرياضيات لأن الأرقام ليس لها موسيقى , وثبت أن الخليل كان عبقريا لما اخترع التفاعيل فدمج الموسيقى بالرياضيات فيمكن أن تشير التفاعيل الى الأرقام ولا يمكن أن تشير الأرقام الى الموسيقى . فكأنه عرف أن الأرقام وترتيبها هي العروض مثل فعولن ٢٣ وفاعلن ٣٢ فهي مخزنة في عقل الشاعر الجاهلي ٢٣ وليست فعولن و ٣٢ وليست فاعلن فاخترع التفاعيل لتكون هي علم العروض لأن علم العروض تفسير للعروض والتفاعيل تفسير للأرقام وكأنه عرف أن الشيء الموجود في الشعر الجاهلي والذي صار به موزونا هو قالب من الأرقام رتب بشكل معين عن طريق التفعيلة الواحدة السبب والوتد عددهما وترتيبهما ففعولن وتد وسبب وفاعلن عكسها اتفقا في العدد واختلفا في الترتيب وعن طريق عدد التفعيلات وترتيبها فعرف الكامل المشطور مثلا .
    أعتقد أن فكر الخليل قائم على العدد والزيادة والنقصان والترتيب فعرف علاقة الرياضيات باللغة فحول الأرقام إلى لغة .
    وأعتقد أن العروض الرقمي أكبر مما يتحدث عنه الأستاذ خشان لأنه رحلة في عقل الإنسان الجاهلي الرياضي . لأن الخليل إنما اكتشف الرياضيات في العروض وليس أضاف الرياضيات للعروض .

    والله أعلم


  5. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:16 PM

    المشاركات
    3,550

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها العربيةلسان قومي اعرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال خشان : العروض الرقمي يسهل دراسة العروض المقارن .
    لماذا ؟
    لأن للعروض صورتين صورة منطوقة وصورة عقلية . والأرقام تمثل الصورة العقلية, فلو قلت لشخص قلد صوت الديك سيقول كوكو كوكو . لم يقل سوسو ولم يقل كاكا أو كي كي فدل هذا هذا على أن هناك نسخة مخزنة في عقله فيها صوت موسيقى صياح الديك وهو يحاكيها , ولم يقل ككو ككو لأن موسيقى الصوت مخزنة بالأرقام , ولذلك قال الشاعر صاح الديك كوكو كوكو .
    ولذلك الذي في المقطع كان ينشد الشعر مثل العرب ليخزنه العقل بسهولة كما خزن صوت الديك موسيقى ورقم .
    . فثبت أن الإنسان عرف الرياضيات قبل الموسيقى والعروض لأنها فطرة خلقت معه , وثبت أن العروض الرقمي لا يصلح إلا لدراسة جانب الرياضيات لأن الأرقام ليس لها موسيقى , وثبت أن الخليل كان عبقريا لما اخترع التفاعيل فدمج الموسيقى بالرياضيات فيمكن أن تشير التفاعيل الى الأرقام ولا يمكن أن تشير الأرقام الى الموسيقى . فكأنه عرف أن الأرقام وترتيبها هي العروض مثل فعولن ٢٣ وفاعلن ٣٢ فهي مخزنة في عقل الشاعر الجاهلي ٢٣ وليست فعولن و ٣٢ وليست فاعلن فاخترع التفاعيل لتكون هي علم العروض لأن علم العروض تفسير للعروض والتفاعيل تفسير للأرقام وكأنه عرف أن الشيء الموجود في الشعر الجاهلي والذي صار به موزونا هو قالب من الأرقام رتب بشكل معين عن طريق التفعيلة الواحدة السبب والوتد عددهما وترتيبهما ففعولن وتد وسبب وفاعلن عكسها اتفقا في العدد واختلفا في الترتيب وعن طريق عدد التفعيلات وترتيبها فعرف الكامل المشطور مثلا .
    أعتقد أن فكر الخليل قائم على العدد والزيادة والنقصان والترتيب فعرف علاقة الرياضيات باللغة فحول الأرقام إلى لغة .
    وأعتقد أن العروض الرقمي أكبر مما يتحدث عنه الأستاذ خشان لأنه رحلة في عقل الإنسان الجاهلي الرياضي . لأن الخليل إنما اكتشف الرياضيات في العروض وليس أضاف الرياضيات للعروض .

    والله أعلم
    تعليقك أستاذي سرني لأنه يرفع مستوى الحوار حول العروض إلى ما يليق بالخليل والفكر من آفاق.
    في الاتفاق على هذا الصعيد خير وفي الاختلاف خير أكثر.
    حول الرياضيات والموسيقى أنقل لك من الرابط:

    https://phiscience.co/nova/articles/p=1111

    " دعونا نبدأ… كيف حصل أن بيتهوفن، الذي يعتبر واحد من أهم وأعظم الملحنين عبر الأزمان، كتب بعضا
    من مقطوعاته الجميلة جدا والموهوبة وهو أصم لا يسمع؟ الإجابة نجدها في التفسير الرياضي لموسيقاه"

    والله يرعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:14 AM

    المشاركات
    265

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأذن وسيلة إدخال تدخل المسموع وهذا المسموع المدخل لا بد له من عملية عقلية ليعرفه العقل ويميزه . مثلا لو سمعت صوت صهيل الخيل فأنت ستعرفه وتميزه لأن عندك ذاكرة سمعية تحفظ الصوت , فصار عندك نسختان للصوت النسخة المسموعة المدخلة والنسخة المحفوظة المخزنة في العقل والعملية العقلية هي عملية مطابقة النسخة المسموعة على النسخة المخزنة وبعد أن يجري العقل عملية المطابقة تقول هذا صهيل . ولذلك يستحيل أن تسمع صوتا وتقول هذا صوت الشاعر عنترة بن شداد لأنه ليس في عقلك نسخة لصوته فيقوم العقل بإجراء المطابقة بين الصوتين .
    فلما كانت الأذن وسيلة إدخال للصوت كان اللسان وسيلة لإخراجه وهو الكلام .
    لاحظ أستاذ خشان أني قلت أن اللسان وسيلة لإخراج الصوت الذي هو الكلام وأعني به أن الكلام موجود قبل النطق به أي أن الكلام غير صوت الكلام وهذا يدل عليه قول عبدالقاهر الجرجاني بأن التقديم في الذكر تابع للتقديم في الذهن , أي أن للكلام صورتين أو نسختين منطوقة وعقلية العقلية هي الأصل والمنطوقة هي نسخة طبق الأصل .
    عملية الإخراج في الكلام لها نسختان عقلية ومنطوقة , وهكذا الفنون لها صورتان أو نسختان نسخة عقلية ونسخة محسوسة والنسخة المحسوسة هي قصيدة الشاعر ولوحة الرسام ولحن الملحن .
    عملية الإخراج وعملية الإدخال في الفنون تتشابهان , وبتهوفن ليس عنده عملية إدخال للصوت ولأن عملية التلحين تمر بهذه المراحل ١- نسخة عقلية ٢- ثم نسخة موسيقية ٣- ثم نسخة عقلية . وفي رقم ٣ يقوم الملحن بمطابقة النسخة الموسيقية على النسخة العقلية للحن فبتهوفن لايستطيع أن يقوم بهذا .
    هذا الكلام نابع من أننا لا نفرق بين الإبداع والعملية العقلية التي أنتجت الإبداع وأن للإبداع نسختين عقلية ومحسوسة ظاهرة , وأن العملية العقلية أنتجت النسخة العقلية , والنسخة المحسوسة الظاهرة للناس ماهي إلا تحويل الإبداع من صورته العقلية إلى صورة هي التي يحس بها الناس . ونابع من أننا لا نفرق بين عملية الابداع في الادخال والاخراج .
    هذا رأيي وأما الرأي الذي قد يتفق معه الجميع فهو أننا نجهل علميا عملية صنع الإبداع ’ ماهي ؟ كيف هي ؟ وهذا الجهل جعل الاهتمام موجه إلى الإبداع وتجوهل الإنسان الذي أبدعه , فصار تفسير موسيقى بيتهوفن صعبا لأننا لو اهتممنا بالإنسان لعرفنا أن إنشاء الموسيقى غير استقبالها من حيث أن كليهما عملية عقلية لكن استقبالها يتم فيه تحويل الصوت إلى شيء ما مع النغمة لأن العقل يتعامل معه بهذه الكيفية وإنشاءها يكون بإنشاء هذا الشيء بدون نغمة ثم تحويله إلى صوت , فصارت حقيقة الموسيقى هي هذا الشيء وهو موطن الإبداع فيها . وبتهوفن لا يستطيع استقبال الموسيقى لكنه يستطيع إنشاءها , لأن استقبالها يكون صوتا مقترنا بهذا الشيء وإنشاءها يكون بهذا بذلك الشيء غير مقترن بصوت .
    ماهو هذا الشيء ؟
    الموسيقى لها نسخة عقلية مثل النوتة ونسخة موسيقية فلابد أن يكون هذا الشيء موجودا في النسخة العقلية والنوتة والنسخة الموسيقية . ولأننا ندندن مثل للا لا لا للا لا لا فصار موجود أيضا في الدندنة . إنه الأرقام .
    والله أعلم


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •