+ الرد على الموضوع
اعرض النتائج 1 من 12 إلى 12

الموضوع: ما مراد ابن جني في هذا النص

  1. #1
    شيماء 5
    زائر عزيز

    ما مراد ابن جني في هذا النص

    السلام عليكم
    جاء في اللسان مادة ( أفف ) : " ابن جني : أما أُفّ ونحوه من أسماء الفعل كهيهات في الجر فمحمول على أفعال الأمر ، وكان الموضع في ذلك إنما هو لصهْ ومهْ ورويدَ ونحو ذلك ، ثم حُمل عليه باب أفّ ونحوها من حيث كان اسماً سُمي به الفعل ، وكان كل واحد من لفظ الأمر والخبر قديقع موقع صاحبه صار كل واحد منهما هو صاحبه ، فكأنّ لا خلاف هنالك في لفظ ولا معنى ."

    التعديل الأخير من قِبَل نـورة ; 03-11-2017 في 04:41 AM

  2. #2
    شيماء 5
    زائر عزيز

    السلام عليكم
    أرجو تصحيح العنوان : ما مراد... من هذا النص .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:06:14 AM

    المشاركات
    265

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اسم فعل الأمر كفعل الأمر إنشاء طلبي , واسم الفعل الماضي واسم الفعل المضارع كالفعل الماضي والمضارع خبر وليس إنشاء .
    فعل الأمر حذفه مظطرد كثير للاختصار إذا دل عليه الحال كأن نقول لمن بيده زيدا بحذف اضرب .
    قال ابن جني : أما أُفّ ونحوه من أسماء الفعل كهيهات في الجر فمحمول على أفعال الأمر .
    أي أن الأصل ألا يكون اسم الفعل إلا أمرا لأنه طلب وكان حق الفعل المضارع والماضي ألا يكون لهما اسماء أفعال لأنها خبر وليست إنشاء طلبي مثل الأمر ولكنهم حملوها على الأمر . والجر أي مبني على الكسر .
    قال ابن جني : وكان الموضع في ذلك إنما هو لصهْ ومهْ ورويدَ ونحو ذلك ، ثم حُمل عليه باب أفّ ونحوها .
    أي أن اسم الفعل موضعه هو فعل الأمر لا المضارع والماضي مثل دلالة الحال على فعل الأمر لأنه طلب فحذف وجعل الحال دليل عليه , وكذلك اسماء الأفعال استغني عن أفعالها بالأسماء التي سميت بها .
    قال ابن جني : ثم حُمل عليه باب أفّ ونحوها من حيث كان اسماً سُمي به الفعل ، وكان كل واحد من لفظ الأمر والخبر قديقع موقع صاحبه صار كل واحد منهما هو صاحبه .
    أي حمل اسم الفعل المضارع والماضي على الأمر أي الخبر على الإنشاء . ثم يوضح المسوغ لهذا الحمل وهو :
    ١- أنها أسماء سمي بها الفعل مثل اسم فعل الأمر .
    ٢- الخبر في اللغة قد يستخدم ويقصد منه الإنشاء والعكس . مثل جزاك الله خيرا هو خبر يقصد معنى إنشائي وهو الدعاء والدعاء طلب .
    والله أعلم


  4. #4
    شيماء 5
    زائر عزيز

    السلام عليكم
    الأساتذة الأفاضل !!!


  5. #5
    شيماء 5
    زائر عزيز

    السلام عليكم
    فيمٓ حملٓ ( أفّ ) ونحوه على أفعال الأمر ؟
    فإذا كان قصد لفظ فعل الأمر المعتل الآخر بالياء نحو : اقض ِ وارمِ وعِ وقِ ...فحقه أن يقيد عبارته . وإذا كان الأمر كذلك فلمَ لم يحمله على لفظ المضارع المجزوم من الأفعال السابقة الذكر ؛ إذ لا اعتداد هنا بالإعراب والبناء إذا قصد مجرد اللفظ.
    لعل الأخت زهرة تتفضل علينا باسم الكتاب الذي ذكر فيه ابن جني هذا النص ، وتنقله لنا منه .


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 62

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:07 PM

    المشاركات
    1,138

    وعليك السلام ورحمة الله
    قد أجابك يا أختنا شيماء الأستاذ العربية لسان قومي

    يرى ابن جني أنّ الأصل في أسماء الفعل أن تكون للأمر وعلة بنائها تضمنها معنى لام الأمر , فلما تكلمت العرب بأسماء أفعال يراد به الخبر حملتها على الأولى فبنتها مثلها
    ووجه الشبه بين تلك وتلك أن كليهما أسماء للفعل وأنّ ألفاظ الأمر قد تأتي بمعنى الخبر والعكس

    ولم يتكلم عن الجر أو غيره في نصه الأصلي ( الخصائص ج2 , ص300 وما بعدها )
    والله أعلم


  7. #7
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:19 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها شيماء 5 اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    فيمٓ حملٓ ( أفّ ) ونحوه على أفعال الأمر ؟
    فإذا كان قصد لفظ فعل الأمر المعتل الآخر بالياء نحو : اقض ِ وارمِ وعِ وقِ ...فحقه أن يقيد عبارته . وإذا كان الأمر كذلك فلمَ لم يحمله على لفظ المضارع المجزوم من الأفعال السابقة الذكر ؛ إذ لا اعتداد هنا بالإعراب والبناء إذا قصد مجرد اللفظ.
    لعل الأخت زهرة تتفضل علينا باسم الكتاب الذي ذكر فيه ابن جني هذا النص ، وتنقله لنا منه .

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أهلا بكِ أختي " شيماء "

    أتقصدين العبارة التي أوردتِها في بداية مشاركتكِ مما ورد في اللسان :

    جاء في اللسان مادة ( أفف ) : " ابن جني : أما أُفّ ونحوه من أسماء الفعل كهيهات في الجر فمحمول على أفعال الأمر ، وكان الموضع في ذلك إنما هو لصهْ ومهْ ورويدَ ونحو ذلك ، ثم حُمل عليه باب أفّ ونحوها من حيث كان اسماً سُمي به الفعل ، وكان كل واحد من لفظ الأمر والخبر قديقع موقع صاحبه صار كل واحد منهما هو صاحبه ، فكأنّ لا خلاف هنالك في لفظ ولا معنى ."


    محاولة للتعقيب!

    بحثتُ ولم أجد عين العبارة المذكورة في اللسان وقد أكون لم أبحث جيدا ولكني :
    أنقل لكِ مما ورد في الخصائص ( بالضغط هنا ) بما يشبه قليلا نص العبارة السابقة !

    ورد في الخصائص :

    أوَلا / ترى أن البناء الذي سرى في باب: صه ومه وحيهلا ورويدًا وإيه وأيها وهلمّ, ونحو ذلك من باب: نزال ودراك ونظار ومناع, إنما أتاها من قبل تضمن هذه الأسماء معنى لام الأمر؛ لأن أصل ما صَهْ اسم له -وهو اسكت- لتسكت؛ كقراءة4 النبي -صلى الله عليه وسلم: {فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا} 5 وكذلك مَهْ هو اسم اكفُفْ, والأصل لتكفف. وكذلك نزال هو اسم انزل, والأصل: لتنزل. فلما كان معنى اللام عائرًا6 في هذا الشق وسائرًا في أنحائه, ومتصورًا في جميع جهاته دخله البناء من حيث تضمَّن هذا المعنى, كما دخل أين وكيف لتضمَّنهما7 معنى حرف الاستفهام, وأمس لتضمنه معنى حرف التعريف, ومن لتضمنه معنى حرف الشرط, وسوى ذلك. فأما أفّ وهيهات وبابهما مما هو اسم للفعل فمحمول في8 ذلك على أفعال الأمر. " وكأنَّ"9 الموضع في ذلك إنما هو لصهْ ومه ورويد ونحو ذلك, ثم حمل عليه باب أفّ وشتان ووشكان "من حيث"10 كان اسمًا سمي به الفعل.
    وإذا جاز لأحمد وهو اسم معرفة1 علم أن يشبه ب"أركب" وهو فعل نكرة, كان أن يشبه اسم سمِّي به الفعل في الخبر باسم سمِّي به الفعل في الأمر أولى؛ ألا ترى أن كل واحد منهما اسم, وأن المسمَّى به أيضًا فعل. ومع ذا فقد تجد لفظ الأمر في معنى الخبر نحو قول الله تعالى: {أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ} 2 وقوله عز اسمه: {قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا} 3 أي: فليمدنَّ. ووقع أيضًا لفظ الخبر في معنى الأمر نحو قوله سبحانه: {لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا} 4, وقولهم: هذا الهلال. معناه: انظر إليه. ونظائره كثيرة.
    فلمَّا كان أفّ كصه في كونه اسمًا للفعل5 كما أنَّ صه كذلك, ولم يكن بينهما إلّا أن هذا اسم لفعل مأمور به, وهذا اسم لفعل مخبر به6، وكان كل واحد من لفظ الأمر والخبر قد7 يقع موقع صاحبه, صار كأن8 كل واحد منها هو صاحبه, فكأن لا خلاف هناك في لفظ ولا معنى. وما كان على بعض هذه القربى والشبكة ألحق بحكم ما حمل عليه, فكيف بما ثبتت فيه ووقّت عليه واطمأنت به. فاعرف ذلك.

    ( ص : 2 / 302 ــ 303 ) !

    والله أعلم بالصواب ،

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  8. #8
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:19 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : باديس السطايفي

    المعذرة لم أرَ ردكم الكريم ، إذ دقيقة بين المشاركتين حيث كنتُ فاتحة للصفحة!

    والله الموفق

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 62

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:07 PM

    المشاركات
    1,138

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الأستاذ الفاضل : باديس السطايفي

    المعذرة لم أرَ ردكم الكريم ، إذ دقيقة بين المشاركتين حيث كنتُ فاتحة للصفحة!

    والله الموفق
    لاضير أستاذتنا زهرة
    بارك الله فيك ونفع بك


  10. #10
    شيماء 5
    زائر عزيز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها باديس السطايفيے اعرض المشاركة
    وعليك السلام ورحمة الله
    قد أجابك يا أختنا شيماء الأستاذ العربية لسان قومي

    يرى ابن جني أنّ الأصل في أسماء الفعل أن تكون للأمر وعلة بنائها تضمنها معنى لام الأمر , فلما تكلمت العرب بأسماء أفعال يراد به الخبر حملتها على الأولى فبنتها مثلها
    ووجه الشبه بين تلك وتلك أن كليهما أسماء للفعل وأنّ ألفاظ الأمر قد تأتي بمعنى الخبر والعكس

    ولم يتكلم عن الجر أو غيره في نصه الأصلي ( الخصائص ج2 , ص300 وما بعدها )
    والله أعلم

    السلام عليكم
    أستاذنا الفاضل
    -- كون أفّ ونحوه كصه ونحوه في أن كل منهما اسم للفعل واضح في النص ، لايحتاج إلى بيان .
    -- كون الأمر والخبر قد يقع كل منهما موقع الآخر واضح في النص أيضاً ، لايحتاج إلى بيان .
    -- علة بناء اسم فعل الأمر ، وحمل اسم فعلي الماضي والمضارع على اسم فعل الأمر للسببين السابقين معلومة ، لا تحتاج إلى توضيح .
    والذي التبس علي في النص قوله :" في الجر " ، لذلك طلبت من الأخت زهرة نقل النص من مصدره ،وقد فعلت جزاها الله خيراً ، فزال اللبس .
    فشكراً لك ولها على ما أسلفتما .


  11. #11
    شيماء 5
    زائر عزيز

    السلام عليكم ورحمة الله
    عبارة ابن جني :" فمحمول على أفعال الأمر "فيها تجوّز ،وحقها أن تكون "...فمحمول على (( أسماء )) أفعال الأمر "،وإذا أضيف إلى ذلك ما أقحم في النص ممن نقله إلى اللسان " في الجر " ربما جعلك تعتقدين أنه يعلل للغة الكسر في " أفٍّ " فقلت ماقلت . وأنت معذورة في ذلك.
    أشكرك على هذه القراءات المتأنية في مواد المعجم ، وعلى إثارتك للإشكالات المتعددة ، فتصحيح أي شيء في المعاجم المعتمدة أهم من تصحيح أي شيء في كتاب آخر . وأنتِ تنبهين بذلك إلى ما ورد في اللسان وفي المعجم الذي نقل عنه صاحب اللسان وفي تاج العروس أيضاً.


  12. #12
    شيماء 5
    زائر عزيز

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها شيماء 5 اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    عبارة ابن جني :" فمحمول على أفعال الأمر "فيها تجوّز ،وحقها أن تكون "...فمحمول على (( أسماء )) أفعال الأمر "،وإذا أضيف إلى ذلك ما أقحم في النص ممن نقله إلى اللسان " في الجر " ربما جعلك تعتقدين أنه يعلل للغة الكسر في " أفٍّ " فقلت ماقلت . وأنت معذورة في ذلك.
    أشكرك على هذه القراءات المتأنية في مواد المعجم ، وعلى إثارتك للإشكالات المتعددة ، فتصحيح أي شيء في المعاجم المعتمدة أهم من تصحيح أي شيء في كتاب آخر . وأنتِ تنبهين بذلك إلى ما ورد في اللسان وفي المعجم الذي نقل عنه صاحب اللسان وفي تاج العروس أيضاً.
    أولاً : أشكرك على هذا الكلام الطيب .
    ثانياً : لماذا ( تستخدمين / تستخدم ) معرفي في الرد علي ؟!


+ الرد على الموضوع

تعليمات المشاركة

  • إضافة موضوعات جديدة
  • إضافة ردود
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •