يتساءل المشككون في القرآن من المبشرين والملحدين: لماذا نُصبت (الصابرين) في قوله تعالى (والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء) ؟ على رغم افتراض رفعها على العطف؟ ولماذا رُفعت (الصابئون) في قوله تعالى ( إن الذين ءامنوا والذين هادوا والصابئون) على رغم افتراض نصبها على العطف؟ أليس ذلك خطأ نحويا واضحا في القرآن؟ .... كيف نرد على هؤلاء المهاجمين ردا نحويا لغويا بلاغيا لا يدع مجالا للشك؟ كل هذه نتناوله في هذه الحلقة الجديدة نرجو أن تنال إعجابكم..