هل يعرب المصدر المؤول بدل اشتمال؟ وكيف تكرر هذا التركيب النحوي في القرآن حتى صار ظاهرة نحوية قرآنية؟ وكيف نستخدم فهمنا للجملة للوصول للإعراب الصحيح لهذا التركيب؟ وكيف يأتي المبتدأ الثاني مؤخرا؟ وما معنى التعذر في النحو؟ كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة من سلسلة تيسر إعراب القرآن، نرجو أن تنال إعجاب المشاهدين.