الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 25

الموضوع: براد الشاي المنعنع

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    براد الشاي المنعنع

    تخالُ كأنّ "الشَّايَ" يَنْصَبُّ خَيْطُهُ**إلى هُوَّةِ "الفنجال" قوسٌ مُوَتَّرُ

    يُوَتِّرُهُ بـَخـْـرٌ يلوح ويختفي**كما الخيطُ في الأقواس يُرْخَى ويُحْسَرُ

    تـَرَاءَى على جَنْبـَيْهِ بخْرٌ كأنهُ**غبارُ خيولٍ أو مَجَالٌ مُعَفَّرُ

    وبرَّادُهُ بركانُ يغلي بثورةٍ**وصوتٍ كما الآسادُ في الدَّغْلِ تزْأَرُ

    ولمَّا استقرَّ "الشَّايُ" في الكوبِ خلتهُ**بحيرَةَ ماءٍ لَكِنِ الماءُ أحمَرُ

    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ

    فقمْتُ أذوقُ "الشَّايَ" يا حُسْنَ طعمه!!**مرارة طبعٍ لَكِنِ الطَّعْمُ سُكَّرُ

    أبو الحسـين

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7682

    الكنية أو اللقب : أبو الهـذيـل

    الجنس : ذكر

    البلد
    أسنمة الأراجيز

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قيد الأوابد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 13

    التقويم : 97

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل8/11/2006

    آخر نشاط:03-02-2018
    الساعة:12:40 AM

    المشاركات
    3,724

    )

    لا فض فوك وعافيةً وصحةً

    وأقسمت لا أنسى الفصيح وأهله ... تنفّسيَ الأنسام صبحَ مساءِ
    هوىً كالحيا في المُزن إلفاً ولُحمةً ... تفرّش أرضي واستظلّ سمائي
    وكيف التسلّي عن هواه وحبّه ... بقلبي يجري في شذور دمائي

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:04-12-2017
    الساعة:09:32 PM

    المشاركات
    282

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تساءلت لماذا أنطق لسانك الشاي المنعنع ؟
    ثم قرأت لأعرف بم أنطق لسانك ؟ وكيف نطق لسانك بما أنطقه به ؟
    إن بم لا تعرف إلا بكيف كأن بم في قصائدك عرائس جميلة تلبس بعضها ثوبا جميلا وتلبس بعضها ثوبا أقل جمالا , هذا الثوب هو كيف .
    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ
    وانظر إليهِ كزورقٍ من فضة ... قد أثقلتهُ حمولةٌ من عنبرِ
    ألم تأخذ عروسا جميلة ثم ألبستها حلة قللت من جمالها وكبحت جماح دلالها .
    لماذا أنطق شعرك الشاي المنعنع ؟
    لا أعرف . لكن قد يكون الشعر هو الذي استنطقه فنطق كأن لم ينطق .
    مر صبري باشا كما روى زكي مبارك في الموازنة بين الشعراء بأحد شوارع القاهرة فشاهد الشاعر مطران يشرب في قارعة الطريق فعنفه وقال له هذا لايليق بك وأنت الشاعر المشهور . فقال مطران :
    وهل يضير المجد أن أشربا & وأجعل الحانة لي ملعبا
    فطرب صبري باشا وقال :
    وأن يراني كل من مر بي & وسط الدياجي حاملا كوكبا
    هذا الذي أنطق صبري باشا هو ما أقصده فالشعر يفرض نفسه على الشاعر .
    أولئك ماكان شغلهم إلا الشعر به يتكسبون أعطوه كل شيء فأعطاهم أفضل ماعنده مثل العلم لن تصير عالما إلا إذا أعطيته كل شيء .
    والله أعلم


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    لسلام عليكم ورحمة الله
    أشكر الأستاذ رؤبة على الإستحسان وتلك وحدها شهادة أيما شهادة من شاعر وشيخ كبير
    وأشكر أخي الأستاذ العربية لسان قومي على التعليق وأحب أن أرد على ما تفضلتم به أخي العربية في أن مسألة التذوق شيء تقديري أما عن العلم والقواعد فلا خلاف عليها أنت حر في تقبلك لطعم كوبي أو عدم تقبلك أما الأمثلة التي تكرمت بضربها وتبيان أنها مثال يحتذى فأنا لم أر فيها الا المباشرة الواضحة واذا تجاهلت في ردي الآن تماما أنني ناظم البيت الذي انتقدته فأنا أراه بلاغيا بخلاف ما تفضلتم به تمامامع الأخذ في الإعتيار أنني أتحدث عن بيت بشكل حيادي ولننس للحظة أنني ناظمه وتعال حضرتك معي للبيت لماذا؟!للأسباب الآتية :--أقول في بيتي :
    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ هنا تشبيه تمثيلي للنعناع العائم على وجه الشاي صوره بزوارق طافية ولا يخفى وجه الشبه بين طفو هنا وهناك..من الناحية الأخرى ناسب ذكر العنبر ما في النعناع من رائحة طيبة..من ناحية ثالثة ناسب شكل سطح كوب الشاي شكل سطح النهر او البحر ...رابعا نلاحظ تحرك النعناع اثناء وجوده على سطح الكوب كما تتحرك الزوارق..
    وهنا اذن انتزعت الصورة من متعدد
    وجاءت أوجه الشبه متعددة مناسبة متوائمة فشبهت صورة بصورة وأوجه بأوجه.. وناسبت أوجه الشبه ما أراده الشاعر تماما -ودعك من كونه أبا الحسين- أنا أتحدث عن بلاغة معينة في بيت قلت عنه ما قلته حضرتك!! ..وفي قول حضرتك أنني أخذت عروسا فألبستها ثوبا أقل جمالا فهل بعد كل ذلك لا زلت تقول أقل جمالا؟!
    عود نعناع جميل أخذته وتخيلت اوراقه زوارقا تسير في بحر امتلأ رائحة عطرة !!فهل قل الجمال ام زاد ؟؟!!!
    عن نفسي ارى الامر بخلاف ما تراه لكل ما ذكرت ولشيء آخر هو وجداني وشعوري كصاحب البيت ..
    فبعد ان كان النعناع مجرد مصدر للعطر تخيلته زوارقا تسير في الخيال على شاطيء بحر من الجمال بين ريح من العنبر ...كل هذه الصور تراها قللت من العروس جمالا؟!!!!
    هنا أنا أتحدث بالمنهج والدرس والمنطق وأسباب كيف وبم التي ذكرها أخونا الحبيب لسان العربية ..
    لك كل الحق أخي لسان العربية في ألا تعجبك الصورة لكن قل لي لم ؟!
    وما مقترحك حضرتك؟!
    وكلي آذان مصغية ...
    عن نفسي بينت أسبابي وأراها تكفي بكل أمانة وحيادية ...
    أعود لأحلل أمثلتكم التي استشهدتم بها
    قلتم شيخنا لسان العربية:
    المثال الاول :-
    انظر اليه كزورق من فضة قد أثقلته حمولة من عنبر ...
    هنا الشاعر غالبا يتحدث عن هلال ..طيب جميل جدا وبيت حلو ومليح
    أين الجديد؟!...أين الإبتكار والتمثيل ..بيت أقل من عادي .
    لا جديد هلال يشبه زورق ... .. مباشر جدا ذلك التشبيه !!!ولا انتزاع فيه،من متعدد ولا تمثيل فيه ثم قل لي شيخنا :ما علاقة العنبر بالهلال؟؛
    لا علاقة تذكر .على ما أرى..لا علاقة أبدا بين هلال وعنبر...
    انظر الى المثال الذي أتيت أنت به هو نفسه بمنطق البلاغة ضعيف ومباشر ولا ابتكار فيه..وكم قتل بحثا ...بل كنا ندرسه قديما على أنه من التشبيهات الضعيفة التي سطحت المشهد ولم تات بجديد!!
    اما في بيتي فهناك علاقة متينة وهي رائحة النعناع ورائحة العنبر والتحرك والطفو وكل ذلكم ملائم جدا جدا..
    هذا عن أول أمثلتكم!!!
    تعال معي أستاذي الحبيب الى صبري باشا ومطران وهما من هما!!
    فقد زادت السطحية والمباشرة في بيتيهما وما أرى فيهما الا كلاما لطيفا ناسب حكم القافية بلا ابتكار ولا بلاغة
    مطران يقول في مثالكم:

    وهل يضير المجد أن أشربا & وأجعل الحانة لي ملعبا
    أين الشعر في ذلك ؟!
    رجل يقول أنا حر أشرب براحتي ...اين الشعر واين الصورة التي تريدني ان اتعلم منها ؟!
    طيب جميل جدا...
    فطرب صبري باشا وقال :
    وأن يراني كل من مر بي & وسط الدياجي حاملا كوكبا
    هنا بيت أقل من سابقه مستوى وفكرة وصورة!!،
    هؤلاء الأساتذة على الرأس ومطران شاعر كبير وأنت ناقد جميل ولكن اسمح لي لم أر نقدك اليوم مبنيا أساس علمي كعهدي بك من قبل ...وانما بني على أساس التذوق وأنت في التذوق حر طبعا ...لكن في ضرب اسباب وتفنيد الأمر يختلف ولي أن أدافع بأسباب لا برأي يخصني بل ب ١ثم ٢ثم ٣..قل لم يعجبني كوب شاي أبي الحسين أو قل لم أتذوق شعر فلان اليوم نعم حقك تماما أخي لسان العربية لكن في النقد البلاغي الأمر يختلف تماما لمل ما عددته لك

    وأما العلم فعلى الرأس والعين سأعمل جاهدا ان شاء الله لأستزيد من كل فرصة علم وهي دعوة للجميع ...فكلنا على ذلك الدرب نتسابق وأنا لن أستنكف عن قبول رأي وقبول قدح أو مدح بشرط أن يكون ممنهجا وعلى أسس بلاغة مدروسة وواضحة ... حجة بحجة ومنهج بمنهج أنا لا أتحدث هنا برأيي بل بقواعد بلاغة واضحة للجميع ....وختاما شيخنا الشاي موجود ليشرب منه من أحب وليتركه من أحب إجابة على سؤالكم لم كتبت النص؟!
    نعم كتبته لأنني أحب شكل الشاي وطعمه وريحه وسخونته في برد الشتاء ورائحةوشكل النعناع عليه وتجمع الضيفان من حوله ...كل ذلك وما كتبته الا بما تعلمته من خيوط البلاغة ومناهجها وصورها ولا أنا أتكسب به كهؤلاء اللذين تكسبوا به فطربت حضرتك منهم وما كل ما كتبوه شعر !!بل أكتبه ولو حتى لنفسي !!!لي نص يحمل ذلك العنونان بالمناسبة ...ولو لأشرب الشاي وأنا أغني به يا سيدي ...ونورت النافذة حبيب قلبي وأهلا بكم في كل وقت ان شاء الله...

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 29-11-2017 في 07:11 PM
    أبو الحسـين

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52493

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : مستلزمات طبية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل31/10/2016

    آخر نشاط:25-05-2018
    الساعة:11:50 AM

    المشاركات
    122

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    تخالُ كأنّ "الشَّايَ" يَنْصَبُّ خَيْطُهُ**إلى هُوَّةِ "الفنجال" قوسٌ مُوَتَّرُ

    يُوَتِّرُهُ بـَخـْـرٌ يلوح ويختفي**كما الخيطُ في الأقواس يُرْخَى ويُحْسَرُ

    تـَرَاءَى على جَنْبـَيْهِ بخْرٌ كأنهُ**غبارُ خيولٍ أو مَجَالٌ مُعَفَّرُ

    وبرَّادُهُ بركانُ يغلي بثورةٍ**وصوتٍ كما الآسادُ في الدَّغْلِ تزْأَرُ

    ولمَّا استقرَّ "الشَّايُ" في الكوبِ خلتهُ**بحيرَةَ ماءٍ لَكِنِ الماءُ أحمَرُ

    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ

    فقمْتُ أذوقُ "الشَّايَ" يا حُسْنَ طعمه!!**مرارة طبعٍ لَكِنِ الطَّعْمُ سُكَّرُ
    جميييل ورائع
    دمت مبدعًا أستاذنا وشاعرنا الجميل


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50389

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : الفقه المقارن

    معلومات أخرى

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل6/9/2015

    آخر نشاط:20-12-2017
    الساعة:02:31 AM

    المشاركات
    115

    لولا الأتاي ولولا البِيضُ والعيسُ ..... لما تكوّن بين النّاس تأنيسُ
    الشّايُ يُذهب ما في الصّدر من نكدٍ ...... وقد يطيب به شعرٌ وتدريسُ


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 98

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:11-10-2018
    الساعة:02:27 AM

    المشاركات
    2,354
    تدوينات المدونة
    14

    الله الله يا أبا الحسين!
    أحسنت!
    وليتك أفضت في الوصف منتقلا من الوصف الخارجي إلى الوصف الداخلي عند ارتشاف هذا الشاي المنعنع؛ كما في وصف أبي نواس للراح في رائعته: دع عنك لومي فإن اللوم إغراء.. مع فارق القياس طبعا!

    ههنا نقطة تجب الإشارة إليها في بيتك البديع(بيت الزوارق والعنبر)؛ وهي أنك اتكأت اتكاء كبيرا على بيت ابن المعتز المشهور: انظر إليه كزورق من فضة...
    هذه واحدة..

    والأخرى: أنك ظلمته حقه من روعة التصوير عندما قلت : إنه بيت عادي جدا. وكيف يكون كذلك وابن الرومي الشاعر الوصاف المشهور قد قال لما سمعه ردا على من سألوه: لما لا تشبه مثل تشبيهات ابن المعتز؟ .. وذكروا له هذا البيت، فقال:
    واغوثاه! لا يكلف الله نفسا إلا وسعها! ذلك إنما يصف ماعون بيته لأنه ابن خليفة . ثم جاء ابن الرومي بأبيات من بيئته الشعبية تبين قدرته على الوصف والتخييل.
    فقول ابن الرومي : واغوثاه! لا يكلف الله نفسا إلا وسعها، يدل ضمنا على موقع هذه الصورة من الحسن والتقدم والفضل. وهي شهادة من ابن الرومي الشاعر المصور واصف قوس الغمام . وحسبك بابن الرومي شاعرا مصورا وحكما يصار إليه في الحكم النقدي؛ وإن خفي علينا وجه الحسن في بيت ابن المعتز؛ فظنناه سطحيا؛ لعدم توسع مداركنا في إدراك الجمال؛ الذي هو من أصعب العلوم تحصيلا، وأبعدها مطلبا، وأشدها مخاتلة!

    والله أعلم،،،

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:04-12-2017
    الساعة:09:32 PM

    المشاركات
    282

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أبا الحسين ونفع بك .
    أنت ذو عقل يقظ وإحساس مرهف . لكني أحدثك عن الصورة اللمنطوقة للمعنى وأنت تحدثني عن الصورة العقلية .
    لم أفهم موهبتك إلا لما قرأت الصورة العقلية للمعاني والصور ليس من خلال الصورة المنطوقة .
    لما قرأت ما قلت عن الزورق والعنبر قلت هذا عبقري , من حيث الصورة العقلية فأنت رأيت في كوب الشاي ماخفي عن كثير من الشعراء والشيء البسيط ألهمك أشياء كثيرة وهذا يحتاج الى عقل يقظ وإحساس مرهف ليلمح الدلالات التي كالخلس وكيف يدل الشيء على غيره أي ان هذا هو مايحتاجه الشاعر ليتنبه لعناصر التشابه بين الأشياء .
    إلا أن الصياغة أي صياغة ما لمحته من تشابه بين الأشياء ألفاظا وجملا هي التي قللت جمال ما قطفه التفكير ولمحه .
    أي أن الألفاظ في النطق يجب أن ترتب مثل ترتيب المعاني في النفس كما قال الشيخ عبدالقاهر الجرجاني .
    وانظر إليهِ كزورقٍ من فضة ... قد أثقلتهُ حمولةٌ من عنبرِ
    يقصد الشكل وكزورق حال ومن فضة صفة لزورق وقد أثقلتهُ حمولةٌ من عنبرِ صفة لزورق , والكلام جملة واحدة .
    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ
    تصف الشكل . مثل زوارقٍ حال وطفَتْ فوق سطح الكوب صفة لزوارق ووالرِّيحُ عنْبَرُ الكلام على نوع الواو والريح للنعنع أم للزوارق .
    والله أعلم


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    السلام عليكم
    يا رعاكم الله ما تخيلت أن كوب الشاي المنعنع سيكون له تلك الأهمية
    واسمحوا لي برد عام حيث الهاتف يحمل ببطء شديد فوجدت خانة الرد فقلت أدرك الرد مؤقتا حتى أجد فرصة أفضل..
    طيب سأبدأ بأستاذي الذي يعرف حبي للشاي المنعنع هههه أستاذ أحمد بن يحيى وان كان هو من عشاق البنِّ اليمني ههههه
    نحتاج اذن قصيدة منه عن البنِّ....ههههه
    نعم نعم بيت ابن المعتز رائع وجميل يا أبا يحيى وهل في ذلكم شك؟!
    وأنا أحبه جدا وسمعت بتعليق ابن الرومي عليه من قبل بالمناسبة ولكن بصراحة شديدة أنا وجدت تشبيهه للهلال بالزورق الفضي عاديا جدا... هو حسن ومليح ولكن عن نفسي أختلف مع ابن الرومي... فالبيت عادي جدا وقد قرأت نقدا لهذا البيت أيام الدراسة الثانوية أخذ عليه التطرق الى الشكل فقط وهو جوهر ما نقدتم أنتم حيث بينتم أنكم كنتم تفضلون لو أنني دخلت لفعل الشاي الداخلي في المرء وما الى ذلك...طيب ..هو ذلك نا اتحدث عنه مع تقديري لبيت ابن المعتز وقد فضل النقاد عليه بيتا لشاعر معاصر يقول فيه:يا ويحَهُم قد شَبَّهُوكَ بمِنجَلٍ ماذا حَصَدْتَ ؟ أتَحْصدُ الأيَّامَا ؟!
    طبعا لست قائل البيت ولا أدري حكمه الشرعي هذا أولًا...
    هنا تطرق الشاعر الى ما يحدث مع حركة الهلال وكأنه يقرأ أفكار بن يحيى الرائع!!!
    لهذا أنا دوما أقول لا يفهمني أحد هنا مثل شيخي بن يحيى.!!!.وكيف لا وهو من علمني كيف أصور وكيف أمثل وأضمن..
    أتذكر أبا يحيى تلك الايام؟؛
    أجل أجل ..لو قارنَّا بين بيت الخليفة ابن المعتز وبيت الشاعر المعاصر الذي صور الهلال بالمنجل لفهمنا كيف أن بيت ابن المعتز سطحي جدا!!!هو ملون وفضي براق لامع ولكن لا عمق فيه بشكل كبير...
    هو يقول هلال أبيض كزورق فضي!!؛
    لا تعمق ...لا دخول لجوهر التفاعل ....
    لكن الآخر يقول هلال كمنجل هذا عن الشكل وهو حتى اللحظة كابن المعتز لكن زاد زاد عنه في ان الهلال يمر معه الوقت ولا أدري ما حكم مبالغة الشاعر بصراحة ولكن أنا أتحدث عن تشبيهه للصور الجزئية داخل الحدث
    وكذلك انظر الى أسلوب الإستفهام التعجبي ماذا حصدت..وهو يجعل القاريء في لهفة وتشوق لسماع الإجابة وهي معروفة أن الهلال لا يحصد ولا يجمع وما هو الا خلق من خلق الله تمر معه الأيام وهو ميقات زمني للشهور...
    اذن بيت ابن المعتز الشاعر الرقيق الخليفة ابن الخلفاء جميل جدا ويشبه صاحبه الخليفة المنعم رحمه الله .. وانا تربيت عليه ولكن بيتي أحلى ههههههه
    أقول بيتي ولست أنا ههههههه
    ولم لا أجهز لذلك اليوم الذي وعدت الفصيح به ان شاء الله...انا لست واقفا عند نظم وبحر بل أبو يحيى الحبيب يعلم أنني أبحث عن شيء أكبر وأشمر له ..ومع ذلك أنا أحترم تماما رأي من يخالفني هنا ووقد جاء بأدلة..
    لا أخفي عليكم هناك ابيات لم تتوفر فيها كل مقومات الشعر ولكنها محفورة في الوجدان لا أدري السبب؟!
    ربما لرقة صاحبها نفسه
    لطالما حفظت لابن المعتز وللمعتمد ولابن عمار وأولئكم ملوك وأمراء وطبعا لا ننسى ابن زيدون وكان وزيرا ايضا...لكن هل نحب شعرهم لحلاوته ام لحلاوتهم ؟!
    لا أدري
    لا زلت أحفظ (كما ثلثت مثنى المثاني المثالثُ) لابن عمار
    و(سجاياك ان عافيت) و( إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا .) لابن زيدون وأضحى التنائي ...ويا ليل الصب متى غده ...الخ ..لكن حينما أنحي عواطفي جانبا أجد أننا نستطيع مقارعتهم وسبقهم وقد رأيتم مثلا ما فعل شيخنا رؤبة في معارضته وتطرقه للحديث لسبق أوس وهكذا وشوقي ومعارضاته و نحن أيضا لنا معارضات وأفكار أراها ستسبق ان شاء الله...
    هذا عن تعقيب أخي وشيخي بن يحيى
    أما عن أخي الحبيب لسان العربية فأنا أعشق منطقه وطريقته مع قسوتها أحيانا و ذلك لأنه موضوعي جدا ولأنه شاعر في ثوب ناقد وأنا تحت أمره ورهن نصائحه وإنما تجدني أخي أغار على بيت تعبت فيه بحق!!
    هذا البيت المنعنع هو أجمل ما في النص في نظري ان كان مسموحا لي بمدح لشعري هههه
    ولكن ليس من حقي قول ذلكم و انما انسى للحظة أنني ناظمه ...
    ومع كل ما تفضلتم به لا زلت أغبط ابن المعتز على ماعونه وبيته كما فعل ابن الرومي و كما فعل طه حسين في رأيه عنه
    وأين شعري من شعره ..؟!.لا يزال الطريق طويلا ولكن لا يأس فأنا وإن بلغ الجهد مني مبلغا إلا أنني لا زلت أقول أن جيلنا يستطيع بحول الله أن يسبق أجيالا سبقته اذا شمر لذلك وسعى كما ينبغي وها أنتم ترون أستاذ رؤبة وأستاذ بن يحيى وقد عارضت له في (ضياء الحبائب) ما أتمنى أن يتطرق اليه شيخنا لسان العربية فلبن يحيى الرائع قصيدة (دعا بدواعيه ادكار الحبائب) ولي( ضياء الحبائب )وقد كانت قصيدته نصب عيني فلعلني أرى تلك الموازنة وان كنت اعلم انه سابق طبعا وكيف لا وهو من علمني ...الا أنني أحب أن أرى التحليل والموازنة وان كنت الأخير فلا ضير ههههه وقد راعني عدم تفاعل القوم مع ضياء الحبائب وغيرها بصراحة وأحزنني بشدة بالغة!!
    ولكن فنجال الشاي هنا عوضني وجعلني أحب الشاي بشدة ...
    المهم أن تكونو دائما لي ناصحين وأنا رهن نصائح أساتذتي وشيوخي وأصدقائي واسمحوا لي دوما بالدفع بالمنطق والدرس ان كان هناك من سبيل وهو ما يثري الحوار واراعيه في قادم الأعمال ان شاء ربي سبحانه ولا أنسى أخي سيد الشاعر وتفاعله وأخي استاذ /طيب وكل من مر هنا.. وفي حفظ الله اساتذتي
    وأشكر هذا المرور المغدق والإهتمام والنقد والدفع ...جزاكم الله خيرا ...

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 30-11-2017 في 05:00 PM
    أبو الحسـين

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 98

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:11-10-2018
    الساعة:02:27 AM

    المشاركات
    2,354
    تدوينات المدونة
    14

    السلام عليكم ورحمة الله
    حُييتَ أي أبا الحسين يا رفيقي في طلب العلم، وأخي في الدرس. زادك الله علما ونباهة وحرصا ورشادا!

    أشكر لك أريحيتك أستاذي في تقبل النقد. وهذا ما يشجعني للدخول معك في عمق نظرية البيان بحسب ما وصل إليه نظري الكليل؛ لكي لا يكون جهدك مشتتا دون الوصول إلى غاية، ومنبتّا لا أرضا قطع،ولا ظهرا أبقى! كما شكوتَ بقولك:

    "وإن بلغ الجهد مني مبلغا".

    فسأرشدك ـ إن شاء الله ـ إلى أقصر الطرق إلى تحصيل بغيتك ونيل مرادك. قياما بحق العلم في تبليغه ونشره. والله من وراء القصد.

    تأملتُ اليوم في شكل النعناع فوق سطح الكوب في بيتك البديع؛ فوجدت تشبيهك له بالزوارق من أحسن ما يكون تماما وإصابة وصف؛ فقد آتاك الله موهبة الوصف ودقة الملاحظة. ومثل هذه الموهبة عندك كالملَكة .. ما شاء الله تبارك الله.

    ولكن الشاعرية ليست في الوصف فقط(وإن كان نصف الشاعرية)؛ وإنما في الصياغة والنظم كذلك، وهو ما أشار إليه الأستاذ الفاضل (العربية لسان قومي)، الذي يصدر في نقده عن روح نظرية النظم للإمام عبد القاهر الجرجاني. يقول الإمام عبد القاهر في كتابه النفيس(دلائل الإعجاز):

    واعلمْ أنَّ مِن الكلام ما أنتَ تَرى المزيَّةَ في نَظْمه والحُسْنَ، كالآجزاءِ من الصِّبْغ تَتلاَحقُ وينْضَمُّ بعضُها إِلى بعض حتى تَكْثُرَ في العين، فأنتَ لذلك لا تُكْبِرُ شأْنَ صاحبهِ، ولا تَقْضِي له بالحِذْق والاستاذيَّة وسَعَةِ الذَّرْع وشدَّةِ المُنَّة، حتى تَستوفي القطعةَ وتأتيَ على عدّةِ أبياتٍ. وذلك ما كانَ مِن الشعر في طبقةِ ما أنشدْتُكَ من أبياتِ البُحتريَّ ومنْهُ ما أَنْتَ تَرى الحُسْنَ يَهجُمُ عليك منه دفعةً، ويأتيكَ منه ما يملأُ العينَ ضَرْبَةً حتى تعرفَ منَ البيت الواحد مكانَ الرَّجُلِ منَ الفضْل، وموضعَه منَ الحذْق، وتشْهَدَ له بفضلِ المُنَّة وطولِ الباع، وحتى تَعْلَم، إنْ لم تَعْلَم القائلَ، أنَّه مِنْ قِبَل شاعرٍ فحلٍ، وأنه خرجَ من تحتِ يَدٍ صَنَاعٍ، وذلك ما إذا أنْشَدْتَهُ وضعتَ فيه اليدَ على شيءٍ فقلتَ: هذا، هذا! وما كان كذلك فهو الشعرالشاعرُ، والكلامُ الفاخر، والنمطُ العالي الشريفُ والذي لا تَجده إلاَّ في شعْر الفحولِ البُزْلِ، ثم المطبوعين الذين يلهمون القول إلهامًا.
    شواهد من محاسن النظم:
    ثم إِنّك تحتاجُ إِلى أن تستقريَ عدَّة قصائدَ، بل أن تَفْليَ ديواناً من الشعر، حتى تَجْمعَ منه عدَّةَ أبياتٍ. وذلك ما كانَ مثْلَ قولِ الأَوّلِ، وتَمثَّل به أبو بكرِ الصّديقُ رضوانُ اللهِ عليه حين أَتاه كتاب خالد بالفتح في هزيمة الأعاجم:
    تَمنَّانا ليَلْقانا بقومٍ *** تخالُ بياضَ لأْمِهمُ السَرَابا
    فقد لاقيْتَنا فرأيْتَ حَرْباً ***عَواناً تمنعُ الشيخَ الشَرَابا
    انظرْ إِلى موضعِ "الفاء" في قولهِ:
    فقد لاقيتنا فرأيت حربًا ومثل قول العباس بن الأحنف:
    قَالُوا خراسانُ أَقصى ما يُرادُ بِنا، *** ثُمَّ القفولُ، فقد جئْنا خُراسانا
    انظرْ إِلى موضعِ "الفاء" و "ثم" قبلها.
    ومثلُ قولِ ابنِ الدمينة:
    أبينى أفي يمنى يديك جعلتني *** فأفرح، أمْ صَيِّرْتِني في شِمالِكِ
    أَبِيتُ كأَنّي بين شِقَّيْنِ من عَصَا *** حِذارَ الرَّدى، أو خيفة من زيالِكِ
    تَعَالَلْتِ كيْ أشْجى، وما بكِ علَّةٌ *** تُريدينَ قَتْلِي.. قد ظفْرتِ بذلكِ
    انظر إِلى الفصْل والاستئنافِ في قوله:
    تُريدين قتلي، قد ظفرتِ بذلك
    ومثلُ قولِ أبي حَفْصٍ الشَّطرنجيَّ، وقاله على لسانِ عُلَيَّةَ أُختِ الرَّشيد، وقد كان الرَّشيدُ عتبَ عليها:
    لو كانَ يمنَعُ حسْنُ الفعْلِ صاحبَهُ *** مِنْ أنْ يكونَ له ذنبٌ إِلى أَحَدِ
    كانتْ عُليَّة أبرى الناس كلهم *** من أن تُكافا بسوء آخر الأبد
    ما أعجب الشيء ترجوه فتحرمه *** قد كنت أحسب أني قد ملأت يدي
    انظرْ إِلى قولهِ: "قد كنتُ أَحسبُ" وإِلى مكان هذا الاستئناف.
    ومثل قول أبي داود:
    ولقَدْ أَغْتَدِي يُدافِعُ رُكْني ***أَحْوَذِيٌّ ذُو مَيْعَةٍ إضْريجُ
    سَلهبٌ شَرْجبٌ كأنَّ رِماحاً *** حَمَلتْهُ وَفِي السَّراةِ دُموجُ
    انظرْ إلى التنكيرِ في قولِه "كأن رماحًا".
    ومثل قول ابن البواب:
    أَتيتُكَ عائذاً بكَ مِنْـ ـكَ لمَّا ضاقَتِ الحِيَلُ
    وصَيَّرني هواكَ وبي *** لَحَيْني يُضْرَبُ المَثَلُ
    فإنْ سَلِمتْ لكُمْ نَفْسي *** فَما لاقَيْتُهُ جَلَلُ
    وإنْ قَتل الهوى رجُلاً *** فإِني ذلك الرَّجُلُ
    انظرْ إِلى الإِشارةِ والتعريفِ في قولهِ: "فإِني ذلك الرَّجُل".
    ومثل قولِ عبدِ الصمد:
    مكْتَئِبٌ ذُو كَبدٍ حَرَّى *** تَبْكي عليهِ مُقلَةٌ عَبْرى
    يَرْفعُ يُمنْاهُ إِلى رَبِّه *** يَدْعو وفوقَ الكبد اليسرى
    انظر إلى لفظة: "يدعو" وإِلى موقعها.
    ومثلُ قولِ جرير:
    لِمَن الديارُ ببُرقة الرَّوَحانِ *** إِذ لا نَبيعُ زمانَنا بزمانِ
    صَدعَ الغَواني إِذْ رَمَيْنَ، فؤادَهُ *** صَدْعَ الزجاجة ، مالذاك تَدانِ
    انظرْ إِلى قوله: "ما لذاك تدانِ"، وتأَمَّلْ حالَ هذا الاستئناف.

    ليس من بصيرٍ عارفٍ بجوهر الكلام، حسَّاس مُتفهِّم لسرِّ هذا الشأنِ، يُنْشِدُ أو يَقرأ هذه الأبياتَ، إلاَّ لم يلبثْ أَنْ يضَعَ يدَه في كلَّ بيتٍ منها على الموضِع الذي أشرتُ إليه، يَعْجَبُ ويُعَجِّب ويُكْبِر شأنَ المزيةِ فيه والفضْلَ.
    نقلتُ لك أخي الحبيب أبا الحسين كلام الإمام عبد القاهر هنا بطوله لأهميته البالغة لكل طالب للشعر والبيان بشكل عام. وهو المنهج العلمي في الدرس الذي عنه يصدر أخوك أبو يحيى، ويعتنقه معتقدًا اعتقادا تاما صحته على تطاول الزمان. فيمكنك القول إن أخاك أبا يحيى في البلاغة جرجاني المذهب. وكذلك أحسب أن أخي العربية لسان قومي على هذا المنهج.

    قد تعجب لو قلت لك إنني في قصيدة أخي الحبيب رؤبة المعتقة تلك : إني صحوت فماذا عنك يا صاحي

    قد ذهلت حد السكر والطرب لحذق أخي أبي الهذيل لهذا النمط من جزالة النظم ـ وليس ذلك بغريب عليه، من مثل قوله:
    أما القوامُ فلا دانٍ ولا شططٌ = لكنّها بانةٌ ما بين أطلاحِ*
    وقوله:
    بفتيةٍ بسجاياهم سواسيةٌ = مهوِّني شُقّة الأسفارِ مُزّاحِ
    وقوله:
    كأنني يوم ذاك اعتلّني خبلٌ = أو طافحٌ بقواريرٍ من الرّاحِ
    وسأعلق على هذا البيت الأخير مشيرًا إلى موقع التفنن في النظم فيه، تاركا للقارئ الكريم ـ وأخص أخي أبا الحسين بذلك ـ استشفاف مواقع شرف النظم في البيتين السابقين:
    أما شرف النظم في هذا البيت:
    كأنني يوم ذاك اعتلّني خبلٌ = أو طافحٌ بقواريرٍ من الرّاحِ
    فهو الانتقال من زمن الفعل الماضي (اعتلني) إلى زمن الحضور بوساطة اسم الفاعل: (طافح)
    هذا الانتقال طافح بأعرابية خالصة وطبع مرهف لا يصدر إلا عن الفحول البزل.. ما شاء الله تبارك الله!

    وها أنا ذا أرشد أخي أبا الحسين إلى آخر المفاتيح السرية لعلم الشعر والبيان؛ ولم يبق أمام أبي الحسين إلا حسن استخدام هذا المفتاح، كحسن استخدامه للمفاتيح الأخرى، وعلى رأسها مفتاح التشبيه والتصوير الحي. وثقتي بأخي أبي الحسين كبيرة لإحراز ذلك النصر؛ وإنه والله لنصر عظيم.. عزيز إلا على كل ذي حظ عظيم.

    والحمد لله أولا وآخرا،،،
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه،،،

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 30-11-2017 في 09:24 PM
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 22

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:20 PM

    المشاركات
    497

    حياك الله أستاذنا أبا يحيى على ما أتحفتنا به من أمثلة ماتعة
    لي ملاحظة صغيرة( على قدر همة صاحبها ) على ما وقع بها من سهو طباعة

    لو كانَ يمنَعُ حسْنُ الفعْلِ صاحبَهُ *** مِنْ أنْ يكونَ له ذنبٌ إِلى أَحَدِ
    كانتْ عليّة أبرى الناس كلهم *** من أن تكافا بسوء آخر الأبد
    ما أعجب الشيء نرجوه فنحرمه *** قد كنت أحسب أني( قد) ملأت يدي

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 30-11-2017 في 09:04 PM

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    السلام عليكم
    جميل جدا
    أولا يا أبا يحيى على الرحب والسعة وأفعل ان شاء الله.
    ثانيا أنا أتعجب من اختزالكم للنص في بيت واحد
    بمعنى انكم نسيتم تماما الوحدة بين البيت ورفاقه
    هذا البيت محل الكلام له بيت يكمله ويضع عليه اللمسة التي أردتها وأرادها الجرجاني ولسان العربية
    ألا وهو البيت الأخير
    وهو الدخول إلى التأثير الداخلي وذلك يتضح في بيت التخلص والنهاية آخر ابيات العمل.
    بمعنى أنه لا يمكن أن نحلل بيتا دون النظر لبقية العمل وهذه اللبنة التي تحدثتما عنها لها مكعب يكملها في آخر النص ربطهما الحرف فاء...فقمت أذوق الشاي ....الخ
    ومع كل ذلكم فقد أطربني حواركم هنا وأعادني للأيام الخوالي وأفعل ما تشير به ان شاء الله في قادم الأعمال ..
    وصدقني وأنت تعرف أخاك
    لست أغضب أبدا من رأي ناصح كهذا ودوما أقبله وأطلبه و أشكر لك تواضعك في كلامك فأنت أستاذ وأخ وصديق وشرفني اهتمامك بأمري وشعري طبعا

    أبو الحسـين

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 98

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:11-10-2018
    الساعة:02:27 AM

    المشاركات
    2,354
    تدوينات المدونة
    14

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    حياك الله أستاذنا أبا يحيى على ما أتحفتنا به من أمثلة ماتعة
    لي ملاحظة صغيرة( على قدر همة صاحبها ) على ما وقع بها من سهو طباعة

    لو كانَ يمنَعُ حسْنُ الفعْلِ صاحبَهُ *** مِنْ أنْ يكونَ له ذنبٌ إِلى أَحَدِ
    كانتْ عليّة أبرى الناس كلهم *** من أن تكافا بسوء آخر الأبد
    ما أعجب الشيء ترجوه فتحرمه *** قد كنت أحسب أني( قد) ملأت يدي
    بارك الله فيك أستاذي أبا محمد وجزاك خيرا على الاستدراك والتصحيح
    وكنتُ نقلت النص من المكتبة الشاملة على عجل، ولم أتوقع وجود هذا الكم من الأخطاء الطباعية!

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 98

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:11-10-2018
    الساعة:02:27 AM

    المشاركات
    2,354
    تدوينات المدونة
    14

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    جميل جدا
    أولا يا أبا يحيى على الرحب والسعة وأفعل ان شاء الله.
    ثانيا أنا أتعجب من اختزالكم للنص في بيت واحد
    بمعنى انكم نسيتم تماما الوحدة بين البيت ورفاقه
    هذا البيت محل الكلام له بيت يكمله ويضع عليه اللمسة التي أردتها وأرادها الجرجاني ولسان العربية
    ألا وهو البيت الأخير
    وهو الدخول إلى التأثير الداخلي وذلك يتضح في بيت التخلص والنهاية آخر ابيات العمل.
    بمعنى أنه لا يمكن أن نحلل بيتا دون النظر لبقية العمل وهذه اللبنة التي تحدثتما عنها لها مكعب يكملها في آخر النص ربطهما الحرف فاء...فقمت أذوق الشاي ....الخ
    ومع كل ذلكم فقد أطربني حواركم هنا وأعادني للأيام الخوالي وأفعل ما تشير به ان شاء الله في قادم الأعمال ..
    وصدقني وأنت تعرف أخاك
    لست أغضب أبدا من رأي ناصح كهذا ودوما أقبله وأطلبه و أشكر لك تواضعك في كلامك فأنت أستاذ وأخ وصديق وشرفني اهتمامك بأمري وشعري طبعا
    نعم أخي أبا الحسين.. (الفاء) في البيت الأخير تحقق شيئا من المطلوب.

    ولكن ما أراده عبد القاهر هو أكبر من ذلك، ونيله بالاكتساب أراه صعبا إن لم يكن مستحيلا. إن ما أراده عبد القاهر كان الوصول إلى روح البيان وطلاقة العربية؛ التي لا توجد إلا عند الفحول والمطبوعين من الشعراء والبلغاء.
    وهو ما أشار إليه حازم القرطاجني عندما ذكر أنه لا يكاد يجد شاعرا حقيقا في زمانه بهذا اللقب منذ زمان متطاول!
    وليس ذلك مختصا بالبيت الواحد ـ وإن كان ليكون فيه، ولا حتى في القصيدة الواحدة ـ وإن كان؛ بل هو روح خفية، ودلالات مطوية.

    هذه هي الموضوعية العلمية المطلوبة: لا تَحَقُّق بالشعر إلا على مذهب الفحول البُزَّل من الأعراب الخلص أو المطبوعين من الشعراء. وهو باب مفتوح حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

    ولذلك مفاتيح يتبينها أمثالنا من الدارسين بالدرس، ويدركها صاحب الذوق السليم مثلك وشرواك يا أبا الحسين. أما الشعراء الملهمون المطبوعون والبلغاء الفصحاء؛ فلا حاجة لهم بذلك؛ لأنه طبع فيهم وسجية قائمة؛ يقولون بما يشبه الإلهام. فمهما تعمّل المتعمِّل للشعر حتى يطيعه؛ فلن يطيعه إلا بتلك القوة الخفية؛ ألا وهي قوة البيان؛ التي تنفخ الحياة في الكلمات؛ بما لها من قوة وأثر وسلطان على النفوس.

    والغرض من كل كلامي هذا يا أبا الحسين أن أقول لك: إن هذا المفتاح الأخير الذي أخبرتك به لا يُكتسب؛ لتشعبه وذهابه كل مذهب. وهو السر الذي نفذ منه الإمام عبد القاهر إلى نظريته الشامخة في النظم.

    وانظر كيف حبّر هذا الإمام العظيم في هذا السر مئات الأوراق تنظيرا؛ ثم يجيء شاعر مطبوع أو أعرابي فحل؛ فيبوح بهذا السر تطبيقا لعله لا يكون إلا في بيت واحد. فسبحان من قال أحمده ربي عز وجل:
    بسم الله الرحمن الرحيم.الرحمن. علَّم القرآن. خلق الإنسان. علمه البيان.

    وفقك الله أخي أبا الحسين لما يحب ويرضى، واعذر ثقلي وتطفلي أخي الحبيب.
    وشكر الله لك سعة صدرك وجمال روحك،،،

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 30-11-2017 في 10:34 PM
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    لا حرمني الله منك أستاذي وأخي أحمد

    أبو الحسـين

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    رأيتُ به "النِّعْناعَ" مثل زوارقٍ**طفَتْ فوق سطح الكوب والرِّيحُ عنْبَرُ

    هذا البيت بنظرية الجرجاني كيف تتصوره أبا يحيى ..بمعنى لو أنك تريد أن تجعله عشرة على عشرة بالمذهب الجرجاني فماذا ستفعل فيه؟!
    أقصد أتمنى معارضة البيت منكم بالطريقة الجرجانية لأتثبت من شيء في بالي!؟

    أبو الحسـين

  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    انا مثلا على استحياء سأقول من باب تعميق الأثر في النفس لا مجرد الوصف الشكلي بناء على مفتاحكم الجرجاني أقول يا سيدي مثلا مثلا وهو ارتجال لا تعده علي الآن هههههه:----
    ((رأيت به النعناع يطفو زوارقا**يطير إزاها اللبُّ والريح عنبرُ))

    وأكون قد ورَّيت أيضا فالطيران يناسب الريح
    والمقصود غير ذلك..وهنا بينت أثرا للشكل الخارجي على النفس في الداخل وهو الولع بالمنظر..
    فهل هذا هو المقصود؟!
    ربما أكون وعيت؛؛!؛!
    لا أدري انتظر رأيكم

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 30-11-2017 في 11:20 PM
    أبو الحسـين

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 98

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:11-10-2018
    الساعة:02:27 AM

    المشاركات
    2,354
    تدوينات المدونة
    14

    دع البيت.. لا تغير فيه؛ فإنما الشعر عند الصدمة الأولى
    بالمناسبة: هل قرأت كتاب : (المرقصات والمطربات)، لابن سعيد المغربي الأندلسي.
    إن لم؛ فلتقرأه بتذوق؛ فإن معظم اختياراته قد جمعت بين دقة النظم والصياغة، وروعة التصوير والبراعة.
    وعندها ستتبين مقصودي.

    بالمناسبة أخي الحبيب: أنا متهم عند بعض الأصحاب بأنني من أنصار اللفظ؛ ويتهمونني بأنني جاحظي
    فلا تعول عليّ كثيرا في هذا الشأن

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53594

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/11/2017

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:18 PM

    المشاركات
    88

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقال عبدالقاهر أيضا :
    «و لن تجد أيمن طائرا و أحسن أولا و آخرا، و أهدى إلى الإحسان، و أجلب إلى الاستحسان من أن ترسل المعاني على سجيتها، و تدعها تطلب لأنفسها الألفاظ، فإنها إذا تركت و ما تريد لم تكتس منها إلا ما يليق بها، و لم تلبس من المعارض إلا ما يزينها.


  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:56 PM

    المشاركات
    505
    العمر
    44

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة
    دع البيت.. لا تغير فيه؛ فإنما الشعر عند الصدمة الأولى
    بالمناسبة: هل قرأت كتاب : (المرقصات والمطربات)، لابن سعيد المغربي الأندلسي.
    إن لم؛ فلتقرأه بتذوق؛ فإن معظم اختياراته قد جمعت بين دقة النظم والصياغة، وروعة التصوير والبراعة.
    وعندها ستتبين مقصودي.

    بالمناسبة أخي الحبيب: أنا متهم عند بعض الأصحاب بأنني من أنصار اللفظ؛ ويتهمونني بأنني جاحظي
    فلا تعول عليّ كثيرا في هذا الشأن
    أبحث عنه ان شاء الله
    .أنت شاعر شاعر ابا يحيى
    ويعجبني كثيرا رأيك وشعرك وتوجيهك
    ولا أنسى حواراتنا الشيقة قديما والتي أتمنى عودتها كما أرى هنا ويبدو أنني والشاي المنعنع مرتبطان هههه
    أنا وصلني مقصودكم وسأعمل على ذلك ان شاء الله
    أتمنى أن تعجبك قصائدي خاصة ما عارضتك فيه ...أتذكر دعا بدواعيه ادكار الحبائب وكيف كنت متحيرا في جملة دعا بدواعيه أم عدا بعواديه أم دعا بدواعيه...نعم نعم أنت تتمعن في اللفظ بشكل كبير ولذلك أشتاق لرأيك في "ضياء الحبائب " قصيدتي
    حيث فكرتها وبحرها معارضة لخريدتكم بشكل كشكي فلعلك تخبرني برأيك فيها وفي أخواتها في الإبداع ...
    وبارك الله فيكم أستاذنا أحمد

    أبو الحسـين

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •