اعرض النتائج 1 من 18 إلى 18

الموضوع: أروم صيد اللآلي

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    أروم صيد اللآلي

    أشْدُو كَما الطَّيْر تَشْدُو ** بين الضِّيَا والظِّلالِ

    وَأعْزِفُ الحَرْفَ لَحْنًا **أنْشُودَةً لِلْجَمَالِ

    سافرت والبدر خِلٌّ**يهدي الضيا لليالي

    وغُصْتُ في كلِّ بحرٍ **أَرُومُ صيْدَ اللَّآلـي

    والنَّوْءُ والبحرُ حوْلي ** زءَّارُ والموْجُ عالِي

    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    والموج يَعْلُو ويَهْوِي **وحَالُهُ مثل حالي

    أرُوضُ موجي فأُرْخي ** لو ثارَ حولي حِبالي

    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ

    فرُحْتُ أعدو وَدُرِّي ** يلوحُ دومًا ببالي

    كَأنَّنِي صَقْرُ طوْدٍ** يحوم حول الْجبال

    أوَاْنَّنِي لَيْثُ دغْلٍ ** يروم صيد الغزالِ

    أوَاْنَّنِي سَهْمُ قَوْسٍ **يرميهِ حبْلُ النِّبَالِ

    وأثْمن الشِّعرِ دوْمًا** يكونُ صعبَ المنال ِ

    نظمتُ شعري عقودًا ** بالدرِّ والدرُّ غالِي

    التعديل الأخير من قِبَل نـورة ; 02-12-2017 في 01:01 PM السبب: طلب من العضو
    أبو الحسـين

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    لا أتمنى أن يغرقها كوب الشاي

    أبو الحسـين

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 21

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:10-05-2018
    الساعة:10:17 PM

    المشاركات
    454

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    أشْدُو كَما الطَّيْر تَشْدُو ** بين الضِّيَا والظِّلالِ

    وَأعْزِفُ الحَرْفَ لَحْنًا **أنْشُودَةً لِلْجَمَالِ

    سافرْتُ والبدرُ مِثْلي ** نورٌ يُضيء اللَّيَالِي

    حاشاك أن تقع في هذا العُجب أبا الحسين
    وغُصْتُ في كلِّ بحرٍ **أَرُومُ صيْدَ اللَّآلـي

    والنَّوْءُ والبحرُ حوْلي ** زءَّارُ والموْجُ عالِي

    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    والموج يَعْلُو ويَهْوِي **وحَالُهُ مثل حالي

    أرُوضُ موجي فأُرْخي ** لو ثارَ حولي حِبالي

    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ

    فرُحْتُ أعدو وَدُرِّي ** يلوحُ دومًا ببالي
    عدْوٌ في البحر؟ صعُبت الصورة على قريحتي الفقيرة

    كَأنَّنِي صَقْرُ طوْدٍ** يحوم حول الْجبال
    تعدوكأنك صقر يحوم ؟؟ أرى التشبيه في البيت التالي أنسب للعدو على افتراض العدو في البر لا البحر
    أوَاْنَّنِي لَيْثُ دغْلٍ ** يروم صيد الغزالِ

    أوَاْنَّنِي سَهْمُ قَوْسٍ **يرميهِ حبْلُ النِّبَالِ

    وأثْمن الشِّعرِ دوْمًا** يكونُ صعبَ المنال ِ
    صدقت ولكني أرى جيّد الشعر عموما صعب المنال وليس أثمنه فقط

    نظمتُ شعري عقودًا ** بالدرِّ والدرُّ غالِي
    تحياتي لشخصكم الكريم

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 01-12-2017 في 07:51 PM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 95

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:23-05-2018
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    2,260
    تدوينات المدونة
    14

    كأنَّما فُلْكُ شعري ** شقَّتْ بحار الخيال
    هذا البيت هو أحسن أبيات القصيدة في نظري؛ فقد جرى فيه مركبُ الصنعة بريح الصياغة رُخاءً حيث أصابت مرامي الخيال.
    وهذا قول مجازي موجز له ما وراءه من الشرح والإيضاح بحول الله وقوته .

    وعادة ما أكتفي بمثل هذا الإيجاز؛ ثقة بذكاء القارئ الفصيح؛ ولكنني هنا سأتبسط في الشرح إن شاء الله تعالى؛ لأن في عموم إطلاق هذا الثناء تقييدا مخصوصًا ببيان ما هو فاضل وأفضل. والله وحده المنعم والمتفضل.

    وقد يعتب علي أخي أبو الحسين بأني أختار له بيتا واحدًا من مجموع قصيدته، وأهمل سائرها؛ وليس كذلك؛ بل إني أعمل بالمثَل القائل: (كلُّ الصَّيدِ في جَوْفِ الفَرَا)، وأسلِّط ضوء البسط والشرح على ما عساه يكون دالا على فضل قائله وتقدمه في صناعة الشعر. وقد كان بعض أسلافنا القدماء يعملون بمثل ذلك؛ بل كانوا يقدمون الشاعر لبيت واحد قاله.

    وفي ذلك إشارة خفية إلى أن نفْس الشاعر قد تمتلئ بمعنى ما؛ فتستوفيه على أحسن ما يكون؛ فيظهر من ضمير الوجدان إلى بحبوحة البيان. ومعنى هذا أنّ أصل هذه القدرة موجود عند هذا الشخص كلما امتلأت نفسه بدواعي الشعر. وإنما يعيبه ويطلق الألسنة فيه تكلفه دون أثر من تلك الدواعي ولا امتلاء.

    هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى؛ فإن أحدنا قد يختار بيتا معينا للشرح؛ لاعتقاده أن هذا البيت سيفتح مجالا خصبا للنقاش والحوار وتجاذب أطراف الحديث في طرائقَ من صنوف البلاغة والبيان والنقد؛ لعل بيتا آخر لا يجمعها بمثل هذا الخصب والتنوع.

    ونعود إلى بيتنا المذكور؛ فإن فيه من طرائق الصنعة ما يعجب ويطرب؛ ومدار هذه الصنعة على معنى التشبيه الذي نحا فيه الشاعر منحى المبالغة؛ وهي صفة سرت في أوصال هذه القصيدة بما يشبه البصمة الشعرية أو العنوان لها. فشاعرنا ممتلئ بالفخر بأشعاره، والزهو ببنات لبه ونسج محبرته وعزف قيثاره.

    وقد يبدو التشبيه في هذا البيت المنتخب ـ لغير المتعمق ـ بسيطا مفردًا لم يَزِدْ قائله فيه على أنْ شبّه شِعره بسفينة في بحر؛ وليس كذلك؛ بل هو تشبيه ممتلئ بالحركة والتصوير والإيحاء كما سيتبين من بعد.

    كأنَّما فُلْكُ شعري ** شقَّتْ بحار الخيال
    (فُلْك شعري): لم يقل الشاعر ابتداءً: شعري كالفلك(وسيأتي بيان معنى الفلك، ودقة اختار الشاعر لهذه اللفظة)؛ ولكنه قال ؛(فلك شعري) إيحاء من طريق التشبيه بالإضافة بأن هذا الأمر (كون شعره فلكا) أمر محسوم سلفا. فدلالة تشبيه الإضافة تدل على هذا المعنى اللطيف تماما؛ فهو من أقسام التشبيه البليغ الذي يؤكد على معنى المشابهة والامتزاج.

    إلى هنا والصورة ليست في مستوى العبقرية مع بلاغتها الأكيدة ودلالتها الموحية؛ ولكن الإبداع والعبقرية سيكون فيما يلي؛ حين نقل الشاعر صورة التشبيه من الإجمال إلى التفصيل، ومن البساطة إلى العمق ، ومن الإفراد إلى التركيب:

    بكل عبقرية: جعل الشاعر هذه الصورة: (فلك شعري) مع نظيرتها في آخر البيت: (بحار الخيال)، جعلهما صورتين فرعيتين في صورة أكبر؛ ويا له من إبداع!
    الصورة الأكبر: هي الصورة التمثيلية التي شبه فيها الشاعر تفنن شعره ضاربا في أودية الخيال؛ بمخر الفلك(السفينة الكبيرة) لعباب البحر. فهي صورة كلية حركية موحية بالمعنى من طريق التمثيل المركب، وتتفرع عنها صورتان فرعيتان جزئيتان بطريق التشبيه المضاف(من أنواع التشبيه البليغ)؛ تؤكدان على المعنى وتعضدانه.

    فيا لها من صناعة عبقرية متقنة غير مفتعلة. وهي تعيدنا إلى نقاشنا بالأمس القريب؛ حين أشار أخي (لسان العربية) إلى كلام الإمام عبد القاهر الذي حقه أن يكتب بماء الذهب لما قال:
    "و لن تجد أيمن طائرا و أحسن أولا و آخرا، و أهدى إلى الإحسان، و أجلب إلى الاستحسان من أن ترسل المعاني على سجيتها، و تدعها تطلب لأنفسها الألفاظ، فإنها إذا تركت و ما تريد لم تكتس منها إلا ما يليق بها، و لم تلبس من المعارض إلا ما يزينها".
    وهذا ما سنفتتح به هذا الجزء الثاني من تحليل البيت؛ وهو تحليل الصياغة والنسج. وتَطَلُّب المعنى للفظه، واللفظ لمعناه. أو الصورة الجامعة.
    وهنا يكون التفاضل الأكبر بين الشعراء في تصوير المعنى لفظا كما ينبغي أن يكون. أو بعبارة أخرى: تصوير المعنى على مقتضى حكمة الدلالة.

    وتأتي دقة دلالة وضع الألفاظ على معانيها في رأس قائمة اهتمام البلاغي؛ لأن الألفاظ هي لبنات البناء الأولى؛ وبغير إحكامها صحة وفصاحة ودلالة وإيحاء لن يتم بناء معنى البيت على وجه الحكمة المرادة.

    وهنا الامتحان الأكبر لقيمة الشعراء؛ لأن دلالات الألفاظ تتفاوت جدا وتتداخل بحيث يظن الشاعر أنه قد أصاب بلفظه عين المعنى ولمّا يفعل. ولعل هذا يفسر لنا لم كان بعض الشعراء ينقحون أشعارهم في الحول الكامل الكريت. والله أعلم.

    نعود إلى بيت شاعرنا لنحاكمه بهذا المناط:
    اختار شاعرنا لبيته هذه الألفاظ:
    كأنما، فلك، شعري، شقت، بحار، الخيال
    وسيتركز محور الحديث حول مفردتي: (فُلْك)، (شَقّت)
    أما اللفظة الأولى: (فلك)؛ فعلى أحسن ما تكون الفصاحة والدلالة؛ وكيف يتسرب الشك إلى النفس في فصاحتها؛ وهي من كلم القرآن الكريم!
    وللفلك معنى خاص ـ كما قلنا في تفاوت المعاني المتقاربة خصوصا وعموما ـ؛ فمعناها: السفينة على وجه العموم. ولها خصوص دلالة بكونها السفينة الكبيرة التي تحمل البضائع والناس، ولذلك سميت سفينة نوح عليه السلام في القرآن الكريم بالفلك، وأتبعت بوصف المشحون؛ دلالة على عظمها وسعتها، وعندما جاء وصفها في سورة القمر سيق بمعنى الكناية في سياق التعظيم(وحملناه على ذات ألواح ودسر)؛ بينما لم يتعدّ وصف سفينة مساكين البحر في سورة الكهف لفظ السفينة؛ لتكون الدلالة على حسب الوضع. والله أعلم.

    حسنا؛ أحسن شاعرنا اختيار لفظة الفلك؛ فهل أحسن وضعها داخل نسيج الصورة بمزيد الدلالة لما صاغ قوله: (فلك شعري)؟
    نعم، لقد أحسن الشاعر في ذلك؛ لأن هذا النسج قد زاد من غرض الصورة المراد؛ وهو مدح الشاعر لشعره والمبالغة في ذلك؛ لأن مقتضى دلالة تشبيه شعره بالفلك أن يكون متسع المعاني محيطا بأغراضه ودواعيه، وهو معنى مستوحى من دلالة الفلك كما تمت الإشارة؛ فهنا حسن اختيار وتمام دلالة وإيحاء.

    ثم ماذا كان من بعد في شأن هذا الفلك المخصوص بهذا التشبيه:
    إنه يشق بحرا من نوع خاص؛ ألا وهو بحر الخيال. أما لفظتا (بحار) و(الخيال)؛ فمن الطبعي حضورهما في هذا السياق التصويري، وهو حضور حسن ذو دلالة وإيحاء؛ لا سيما وقد نظم في سلك التشبيه البليغ من طريق الإضافة: (بحار الخيال)، وفيه إيحاء بعمق هذا الخيال وسعته كذلك، واضطراب موجه وعتوه، كما أراد الشاعر لمّا استعمل لفظة(شق).

    وفي اختيار هذه اللفظة الأخيرة: (شقّت) نظر واستدراك وفق رأي كاتب هذه السطور؛ ولعله لا يكون إلا ذوقا فاسدا!
    فهل كان اختيار الشاعر للفظة (شقت) هو الاختيار الأجود والأفضل من خلال هذه الصورة؟

    الجواب: وددت لو أن شاعرنا واصل جريه مع بيان القرآن الكريم الذي من صفة الفلك فيه أن تجري؛ وهو إسناد ظاهر في عموم الآيات التي ذكرت فيها الفلك؛ بل إنه ظاهرٌ خصوصا في قصة فلك نوح عليه السلام: (وهي تجري بهم في موج كالجبال)؛ فحتى مع علو موج هذا الطوفان العظيم الذي هو كالجبال وعتوه بقيت الفلك فيه جارية. فسبحان الله العظيم!

    ههنا لطيفة تحسن الإشارة إليها؛ وهي أن الفُلْك لها معنى خاص آخر لا يناسب معه استعمال (شقّت)؛ فهي مشتقة من (فَلَك)، التي تدل على الاستدارة، ومنه فلك السماء وفلكة المغزل. ولا يمكن تصور شكل هذه الفلك الدائرية وهي تشق شقا وتمخر مخرا عباب البحر؛ نحوا من تصورنا مثلا قول الشاعر الجاهلي في صفة السفينة:
    يشق حباب الماء حيزومها بها *** كما قسم الترب المفايلُ باليد

    ثم إن الشاعر كان في معرض الفخر بشعره وتأتيه لها وعدم اعتياصه عليه؛ وهو معنى يقلل من مداه وقيمة المبالغة فيه استعمال (شق)؛ بما فيها من مشقة وشدة ومغالبة وتدافُع؛ إلا إذا كان شاعرنا يفضل نحت الشعر على طريقة الفرزدق

    وعلى كل حال؛ فهو رأيُ من يرى كلامه صوابا يحتمل الخطأ. وحسبي شرفا هذا التبسط في تحليل هذا البيت الرائع لشاعرنا الرائع أبي الحسين الذي يسير بخطى ثابتة نحو سدّة المجد، لا سيما في شعر الوصف خاصة!

    والله أعلم،،،
    وإلى هنا كلّ القلم ونفد المداد. والله المستعان!
    والحمد لله رب العالمين،،،

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    تحياتي لشخصكم الكريم
    وعليكم السلام ورحمة الله

    أهلا بك أستاذي عبد الله
    لم أر في القصيدة عجبا بالمرة ..هي قصيدة طموح وأمل وثقة
    البيت الذي تقصده بيت والبدر مثلي ليس المقصود به عجب نهائيا بل مقصدي أنني أسافر في بحار الشعر خاصة ليلا وأسهر الليالي الطوال وحينها يكون البدر منيرا ساهرا كحالي ينير الليالي بنوره وشعري ينير ولكن هو تشبيه مقلوب وهي مبالغة عن الأفكار المنيرة والسفر وتجد حتى وانت مسافر وتنظر للقمر وكأنه يسافر معك ...لم أقصد أبدا العجب ..وهي مجرد مبالغة عن الجد وعن وجود الفكر النيرة التي تنير وتشرق والتشبيه مقلوب فقط...والبدر ليس مقدسا ..وانما هو مخلوق منير والعقل مخلوق منير ونور العلم أشد سطوعا من نور القمر ...هذا مجرد اجتهاد في تعليقي فإن ثبت لي أن في البيت شبهة العجب ألغيته فورا وانما على قدر اجتهادي أريد قول أنني سافرت الليالي الطوال بشعري ليضيء بالعلم الذي يشبهه نور القمر وهذا يعطيك تصور لشدة نور العلم الذي أطلبه
    وأنا لم أقل نورًا بل قلت البدر مثلي نورٌ يضيء الليالي اذن فالبدر بشبهني في اضاءة الظلام هو يضيء الظلام وأنا بالعلم والفكر أضيء ظلام الجهل وهو دور الشاعر وهنا لا أغتر وانما أتحدث عن دور الشاعر الذي أتمناه لنفسي ...لا أدري بعد هذا الشرح هل طاب اجتهادي في البيت ام لا يجوز مثلا
    فأفتوني أسمع وأطيع ومعاذ الله من العجب..
    اما عن بيت أعدو في البحر فانظر الى سابقه تجد جوادا ورمالا ..الخ...وأرى الأمر مناسبا ...أجري في البحر والخيال كالجواد الذي يعدو على البر...
    أما أخذكم علي أعدو كصقر فانا لم اقل كصقر فقط
    بل كصقر وكليث وكسهم ...الخ مما قلت
    اي ان كل هذه الأشياء شبهت حالي بحالها
    ليس فقط العدو...وليس فقط الصقر...
    ..

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 02-12-2017 في 09:32 AM
    أبو الحسـين

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 95

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:23-05-2018
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    2,260
    تدوينات المدونة
    14

    سبحان الله!
    تذكرتُ الآن قوله عز من قائل: ( وترى الفلك فيه مواخر)
    فهل المخر بمعنى الشق تماما أو بمعنى الجري. الله أعلم

    لو أدخلت يا أبا الحسين لفظة (مخر) في بيتك لتم على الكمال. والكمال لله سبحانه!
    مثلا لو قلتَ:
    كأنما فلك شعري *** تمخر بحر الخيال
    مجرد اقتراح، والأمر إليك فيما ترى.

    تحيتي وتقديري،،،

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 02-12-2017 في 08:45 AM
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    أبا يحيى
    !!
    يا خبر أبيض!!
    ما كل هذا؟!
    هذا يحتاج مني خمسة أكواب شاي منعنع
    كثير كثير هذا التحليل ..ومن أنا لأنال هذا الشرف الكبير ؟؛
    يا حبيب قلبي حفظك الله وبارك فيك ورفع قدرك .سأعود ان شاء الله بتعليق يناسب هذا التكريم الكبير والكلمات تهرب مني الآن...

    أبو الحسـين

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 95

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:23-05-2018
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    2,260
    تدوينات المدونة
    14

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    أبا يحيى
    !!
    يا خبر أبيض!!
    ما كل هذا؟!
    هذا يحتاج مني خمسة أكواب شاي منعنع
    كثير كثير هذا التحليل ..ومن أنا لأنال هذا الشرف الكبير ؟؛
    يا حبيب قلبي حفظك الله وبارك فيك ورفع قدرك .سأعود ان شاء الله بتعليق يناسب هذا التكريم الكبير والكلمات تهرب مني الآن...
    هل تصدق أنني أستشعر تقصيري في حقك.
    وما زلت أحتفظ بتحليلك لبعض قصائدي.
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان!
    هذا مع استحقاق شعرك للتحليل والشرح. ولأنني أتعلم منك ومن الفضلاء هنا كل يوم مزيدا من العلم.

    بارك الله فيك!

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 02-12-2017 في 10:13 AM
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة
    هل تصدق أنني أستشعر تقصيري في حقك.
    وما زلت أحتفظ بتحليلك لبعض قصائدي؛ مثل قصيدة : محض اغتراب! وغيرها
    هل جزاء الإحسان إلا الإحسان!
    هذا ما استحقاق شعرك للتحليل والشرح. ولأنني أتعلم منك ومن الفضلاء هنا كل يوم مزيدا من العلم.

    بارك الله فيك!
    هل ستصدقني؟!
    تغيبت عن العمل اليوم بسبب كلام عبد الله
    ..
    قلقت أن أكون في قصيدتي هذه أصابني عُجب!!
    خاصة ذلك البيت الذي قلبت التشبيه فيه
    انا مقصدي ثقة وطموح وأمل وعزيمة للأمام وليس كبرا والله...
    فهل المبالغة تلك لا تجوز ..؟!
    لا أدري...
    يعني انا اجتهدت في تحليل وشرح مقصدي من البيت في ردي على أخي عبد الله ولكن لا زلت قلقا فأشيروا علي ان كنت جرت عن القصد ...اما أبو يحيى الغالي فأنا سأعود الى تحليلك بعد ان أهدأ نفسيا من مقالة عبد الله
    فانا اتمنى ان يكون البيت سليما وان تجاوز الغيته واعلنت ذلك هنا فقولوا لي..

    أبو الحسـين

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 95

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:23-05-2018
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    2,260
    تدوينات المدونة
    14

    لا أريد أن أكون مفتيا في مثل هذا؛ ولكن استفتِ قلبك يا أبا الحسين
    لعل صياغتك للبيت هي التي سببت الإشكال؛ لأنك نسبت النور إلى ذاتك لما قلت:

    سافرْتُ والبدرُ مِثْلي ** نورٌ يُضيء اللَّيَالِي
    فكأنّ تقدير البيت: سافرت والبدر مثلي، هو نور وكذلك أنا بذاتي نور.. كلانا يضيء الليالي
    فلو أصلحت الصياغة وفق المعنى الذي أردته أو أفضل منه بعيدا عن الشبهة؛ لزال الإشكال إن شاء الله.

    وهوّن عليك يا أبا الحسين؛ ما دمت تعرف من نفسك الخير والتواضع. وما دمت تخاف من العجب والكبر فأنت على خير كثير إن شاء الله!

    والله أعلم،،،

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 02-12-2017 في 09:33 AM
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    جزاك الله خيرا أستاذي أحمد
    وفكرة التشبيه المقلوب هنا ألا تصح
    ؟!
    بحيث نشبه البدر المنير بالشاعر صاحب العقل المنير..
    وأليس الشاعر حين يفكر مثله مثل القمر الذي يهدي النور وكذلك العكس
    اليس القمر المنير مثل الشاعر المفكر
    دعكم مني الآن اتحدث عن الفكرة

    ومع ذلك هل تشير أبا يحيى بالغاء البيت ذلك درءً للريبة؟!
    قل نعم وانا اطلب من الاشراف الغاءه

    المشكل ان ما بعده مترتب عليه

    فهل أخفف الصورة وليكن مثلا :

    سافرت والبدر خِلٌّ**يهدي الضيا لليالي
    وذلك فقط لكي لا يختل ما بعده

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 02-12-2017 في 09:59 AM
    أبو الحسـين

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 95

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:23-05-2018
    الساعة:01:41 AM

    المشاركات
    2,260
    تدوينات المدونة
    14

    فهل أخفف الصورة وليكن مثلا :

    سافرت والبدر خِلٌّ**يهدي الضيا لليالي
    وذلك فقط لكي لا يختل ما بعده
    نعم، هكذا أفضل..
    فأنت في سعة، ولست مجبرا على معنى الصورة الأولى. ودع ما يريبك إلى ما لا يريبك.

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    الحمد لله
    جزيت عني كل خير أستاذ أحمد وأستاذ عبد الله

    أبعث اليهم من هنا الآن لعلهم يغيرونه الى ما استقر الحال عليه..
    على أني أجهز لحوار شيق معك أبا يحيى بخصوص تعليقك الذي أذهلني
    خاصة الفعل شقت فلي فيه رأي وحوار
    ولكن دعني أمخمخ ولا أدري صحتها أمخمخ هذه...انتظرني ان شاء الله فأنا لم يغمض لي جفن منذ ظننت عجبا فالآن أنام ...
    فلا والله لا أرضى ببيت ينغص عليَّ حالي
    وفي غيره الف مندوحة...

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 02-12-2017 في 11:19 AM
    أبو الحسـين

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة
    هذا البيت هو أحسن أبيات القصيدة في نظري...

    .....

    حين نقل الشاعر صورة التشبيه من الإجمال إلى التفصيل، ومن البساطة إلى العمق ، ومن الإفراد إلى التركيب:

    بكل عبقرية: جعل الشاعر هذه الصورة: (فلك شعري) مع نظيرتها في آخر البيت: (بحار الخيال)، جعلهما صورتين فرعيتين في صورة أكبر؛ ويا له من إبداع!
    الصورة الأكبر: هي الصورة التمثيلية التي شبه فيها الشاعر تفنن شعره ضاربا في أودية الخيال؛ بمخر الفلك(السفينة الكبيرة) لعباب البحر. فهي صورة كلية حركية موحية بالمعنى من طريق التمثيل المركب، وتتفرع عنها صورتان فرعيتان جزئيتان بطريق التشبيه المضاف(من أنواع التشبيه البليغ)؛ تؤكدان على المعنى وتعضدانه.

    فيا لها من صناعة عبقرية متقنة غير مفتعلة. وهي تعيدنا إلى نقاشنا بالأمس القريب؛ حين أشار أخي (لسان العربية) إلى كلام الإمام عبد القاهر الذي حقه أن يكتب بماء الذهب لما قال:


    وهذا ما سنفتتح به هذا الجزء الثاني من تحليل البيت؛ وهو تحليل الصياغة والنسج. وتَطَلُّب المعنى للفظه، واللفظ لمعناه. أو الصورة الجامعة.
    وهنا يكون التفاضل الأكبر بين الشعراء في تصوير المعنى لفظا كما ينبغي أن يكون. أو بعبارة أخرى: تصوير المعنى على مقتضى حكمة الدلالة.

    وتأتي دقة دلالة وضع الألفاظ على معانيها في رأس قائمة اهتمام البلاغي؛ لأن الألفاظ هي لبنات البناء الأولى؛ وبغير إحكامها صحة وفصاحة ودلالة وإيحاء لن يتم بناء معنى البيت على وجه الحكمة المرادة.

    وهنا الامتحان الأكبر لقيمة الشعراء؛ لأن دلالات الألفاظ تتفاوت جدا وتتداخل بحيث يظن الشاعر أنه قد أصاب بلفظه عين المعنى ولمّا يفعل. ولعل هذا يفسر لنا لم كان بعض الشعراء ينقحون أشعارهم في الحول الكامل الكريت. والله أعلم.

    نعود إلى بيت شاعرنا لنحاكمه بهذا المناط:
    اختار شاعرنا لبيته هذه الألفاظ:
    كأنما، فلك، شعري، شقت، بحار، الخيال
    وسيتركز محور الحديث حول مفردتي: (فُلْك)، (شَقّت)
    أما اللفظة الأولى: (فلك)؛ فعلى أحسن ما تكون الفصاحة والدلالة؛ وكيف يتسرب الشك إلى النفس في فصاحتها؛ وهي من كلم القرآن الكريم!
    وللفلك معنى خاص ـ كما قلنا في تفاوت المعاني المتقاربة خصوصا وعموما ـ؛ فمعناها: السفينة على وجه العموم. ولها خصوص دلالة بكونها السفينة الكبيرة التي تحمل البضائع والناس، ولذلك سميت سفينة نوح عليه السلام في القرآن الكريم بالفلك، وأتبعت بوصف المشحون؛ دلالة على عظمها وسعتها، وعندما جاء وصفها في سورة القمر سيق بمعنى الكناية في سياق التعظيم(وحملناه على ذات ألواح ودسر)؛ بينما لم يتعدّ وصف سفينة مساكين البحر في سورة الكهف لفظ السفينة؛ لتكون الدلالة على حسب الوضع. والله أعلم.

    حسنا؛ أحسن شاعرنا اختيار لفظة الفلك؛ فهل أحسن وضعها داخل نسيج الصورة بمزيد الدلالة لما صاغ قوله: (فلك شعري)؟
    نعم، لقد أحسن الشاعر في ذلك؛ لأن هذا النسج قد زاد من غرض الصورة المراد؛ وهو مدح الشاعر لشعره والمبالغة في ذلك؛ لأن مقتضى دلالة تشبيه شعره بالفلك أن يكون متسع المعاني محيطا بأغراضه ودواعيه، وهو معنى مستوحى من دلالة الفلك كما تمت الإشارة؛ فهنا حسن اختيار وتمام دلالة وإيحاء.

    ثم ماذا كان من بعد في شأن هذا الفلك المخصوص بهذا التشبيه:
    إنه يشق بحرا من نوع خاص؛ ألا وهو بحر الخيال. أما لفظتا (بحار) و(الخيال)؛ فمن الطبعي حضورهما في هذا السياق التصويري، وهو حضور حسن ذو دلالة وإيحاء؛ لا سيما وقد نظم في سلك التشبيه البليغ من طريق الإضافة: (بحار الخيال)، وفيه إيحاء بعمق هذا الخيال وسعته كذلك، واضطراب موجه وعتوه، كما أراد الشاعر لمّا استعمل لفظة(شق).

    وفي اختيار هذه اللفظة الأخيرة: (شقّت) نظر واستدراك وفق رأي كاتب هذه السطور؛ ولعله لا يكون إلا ذوقا فاسدا!
    فهل كان اختيار الشاعر للفظة (شقت) هو الاختيار الأجود والأفضل من خلال هذه الصورة؟

    الجواب: وددت لو أن شاعرنا واصل جريه مع بيان القرآن الكريم الذي من صفة الفلك فيه أن تجري؛ وهو إسناد ظاهر في عموم الآيات التي ذكرت فيها الفلك؛ بل إنه ظاهرٌ خصوصا في قصة فلك نوح عليه السلام: (وهي تجري بهم في موج كالجبال)؛ فحتى مع علو موج هذا الطوفان العظيم الذي هو كالجبال وعتوه بقيت الفلك فيه جارية. فسبحان الله العظيم!

    ههنا لطيفة تحسن الإشارة إليها؛ وهي أن الفُلْك لها معنى خاص آخر لا يناسب معه استعمال (شقّت)؛ فهي مشتقة من (فَلَك)، التي تدل على الاستدارة، ومنه فلك السماء وفلكة المغزل. ولا يمكن تصور شكل هذه الفلك الدائرية وهي تشق شقا وتمخر مخرا عباب البحر؛ نحوا من تصورنا مثلا قول الشاعر الجاهلي في صفة السفينة:
    يشق حباب الماء حيزومها بها *** كما قسم الترب المفايلُ باليد

    ثم إن الشاعر كان في معرض الفخر بشعره وتأتيه لها وعدم اعتياصه عليه؛ وهو معنى يقلل من مداه وقيمة المبالغة فيه استعمال (شق)؛ بما فيها من مشقة وشدة ومغالبة وتدافُع؛ إلا إذا كان شاعرنا يفضل نحت الشعر على طريقة الفرزدق

    وعلى كل حال؛ فهو رأيُ من يرى كلامه صوابا يحتمل الخطأ. وحسبي شرفا هذا التبسط في تحليل هذا البيت الرائع لشاعرنا الرائع أبي الحسين الذي يسير بخطى ثابتة نحو سدّة المجد، لا سيما في شعر الوصف خاصة!

    والله أعلم،،،
    وإلى هنا كلّ القلم ونفد المداد. والله المستعان!
    والحمد لله رب العالمين،،،
    يا رعاكم الله أستاذنا أحمد هذا التحليل والإختيار والتركيز على بيت معين جعلني أشعر بمعنى البلاغة والعبقرية النقدية
    فطريقتكم في تحليل البيت تستحق الدرس وتستحق ان نلتفت جميعا لها من حيث أدب الناقد وعلمه وامكاناته و تذوقه
    هذا البيت انا كتبته وفقط ولم اتصور له هذا التكريم ولكن بعد قراءتي له الآن بعد تعقيبكم صار له مذاق اخر وصرت انظر اليه بعين نقدية لا بعين شعري ففهمت لم اخترته
    هو يمثل اطراف النص كلها
    شعر...فلك...بحر...خيال...
    كان ذلكم في صور مركبة وتمثيلية تتلمذت فيها على يديكم من قبل وأعجبني كثيرا نقدكم للفظ وفقط جزئية ..شقت ...وكيف أن شاعرنا وناقدنا يتعجب من تناقض شقت مع عدم تعصي الكلمات لدي و ما الى ذلك
    طبعا هي ملحوظة عجيبة حيث الفعل شقت يبين سهولة المروق يقول لك مثلا ضربه فشقه نصفين وفي هذا دلالة على يسر الأمر
    طيب تعال نأخذه بعين أبي يحيى
    التي رأت أنه يعني صعوبة الفتح
    وهو ما أكدته أنا بوجود أهوال وأخطار وأنواء
    وختمت بالمعنى ان اثمن الشعر هو اصعبه نوالا...اذن لا تناقض!!!
    على انني اردت المعنى الثاني وهو صعوبة الأمر ...
    وتلك وأنت تعلم الحقيقة فقد نطحت الصخر وحفرت بأظافري لأكتب معكم !!!
    أوليس جئت الفصيح وأنا أكسر الأبيات!؟
    بلى
    ولكن في الخمس سنوات المنفلتة أخذت على عاتقي سباق القدماء والتعلم منهم والتمرس في الشعر تحت تدريبكم وتحت تدريب الفصحاء هنا وهناك..ولا زلت ولا يزال الطريق صعبا ولا زال الشق أصعب وأصعب
    الأنر اليوم ليس أمر حركة وسكون ووتد وسبب وقافية بل أمر لفظة وتناسق سياق ودقة تصويب وتمركز و بيان وأدوات ومفاتيح فتح بها الفحول
    الأمر لم يعد نظم قصيدة منغمة بل وجدان يتقولب في سياق ونطق بل وحرف له رنة معينة ومتى نضع هذه ومتى نحذف تلك.وما شكل السياق والتناغم والمعنى الشكلي والمعنى المضمون ...الخ
    صرنا نتحدث عن بيت واحد في عشرات السطور وذلك وحده كان ولا في أحلامي
    كان الشعر بالأمس القريب مجرد هواية فصار متنفسا وصنعة وبوتقة تنضج على نار هادئة
    صدقني بت أجد أن الرد لابد وأن يتوجه لأهل الفضل ومن يهتمون بالحقيقة كأنت أستاذي أحمد الحبيب وأستاذ لسان العربية وأستاذ عبد الله وأستاذة ثناء وأتمنى عودة الإبداع على هذا النسق الممتاز بعودتكم جميعا
    فنعم القوم أنتم في مدح أو تصويب أو تعقيب ...
    ولا حرمني الله منكم

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 02-12-2017 في 02:37 PM
    أبو الحسـين

  15. #15
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:09:48 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    أشْدُو كَما الطَّيْر تَشْدُو ** بين الضِّيَا والظِّلالِ

    وَأعْزِفُ الحَرْفَ لَحْنًا **أنْشُودَةً لِلْجَمَالِ

    سافرت والبدر خِلٌّ**يهدي الضيا لليالي

    وغُصْتُ في كلِّ بحرٍ **أَرُومُ صيْدَ اللَّآلـي

    والنَّوْءُ والبحرُ حوْلي ** زءَّارُ والموْجُ عالِي

    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    والموج يَعْلُو ويَهْوِي **وحَالُهُ مثل حالي

    أرُوضُ موجي فأُرْخي ** لو ثارَ حولي حِبالي

    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ

    فرُحْتُ أعدو وَدُرِّي ** يلوحُ دومًا ببالي

    كَأنَّنِي صَقْرُ طوْدٍ** يحوم حول الْجبال

    أوَاْنَّنِي لَيْثُ دغْلٍ ** يروم صيد الغزالِ

    أوَاْنَّنِي سَهْمُ قَوْسٍ **يرميهِ حبْلُ النِّبَالِ

    وأثْمن الشِّعرِ دوْمًا** يكونُ صعبَ المنال ِ

    نظمتُ شعري عقودًا ** بالدرِّ والدرُّ غالِي

    السلام عليكم
    الأستاذ الشاعر الكبير المبدع د.محمد أبو كشك
    قصيدة حلوة ، سلسة الإيقاع والألفاظ، غنية بالتصوير الشعري الخلاب الذي استحالت معه القصيدة إلى مشهد حركي تمثيلي يعكس علاقة الشاعر الصياد مع لغته الشعرية وهو يختار ألفاظه (اللآلي )، فيقترب ويبتعد ويعلو ويهبط بسفينته التي تجوب بحار الخيال .
    لقد أعجبني جدا تحليل الأستاذ الشاعر الناقد أحمد بن يحيى للبيت
    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    وإنني أؤيد رأيه فيما يخص لفظة (شقّت) واستبدالها بلفظة تدل أكثر على الليونة ، على الرغم من عدم وجود تناقض بينها وبين تأكيد صعوبة الفتح التي أشرتم إليها.
    فالفكرة في البيت لا تصف صعوبة الفتح التي تجسدها لفظة (شقت ) خير تمثيل .
    بل فكرة البيت - كما وصلت إلي- هي وصف حالة الفلك وهي تجري في بحار الخيال، مستغرقة في جريانها، فتراها تعلو تارة وتهبط أخرى، مسايرة لحركة الأمواج، كما توضح الأبيات الثلاثة التالية مباشرة لبيت الفلك :

    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    والموج يَعْلُو ويَهْوِي **وحَالُهُ مثل حالي

    أرُوضُ موجي فأُرْخي ** لو ثارَ حولي حِبالي

    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ

    فالصورة الشعرية هنا مشهد حركي متنام و ممتد على مدار أربعة أبيات متتالية ، ولم تقتصر على بيت واحد . لذلك لا يمكننا بتر المعنى الذي تفيده دلالة (شقت) لنقول إنها تشير إلى صعوبة الفتح . لا بل السياق يفيد بأنها ينبغي أن تدل على الجريان الدائم المستمر في كل الأحوال ، فليست حركة الفلك مقتصرة على الشق الذي تصاحبه الصعوبة ، بل فيها الانسياب والتماوج . ولو أن لفظة أخرى مثل (جابت ) مثلا حلت مكانها لأغنت هذا المعنى وأوضحته أكثر.
    على أنني أرى أن أجمل أبيات القصيدة هو
    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ
    فإنه خارق الوصف حقا ! وليس لدي الآن -للأسف- ما يكفي من الوقت لتحليله .
    أجمل تحية للشاعر المتألق أبي الحسين

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 02-12-2017 في 04:59 PM

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53360

    الجنس : أنثى

    البلد
    .

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : .

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/8/2017

    آخر نشاط:21-12-2017
    الساعة:04:11 PM

    المشاركات
    11

    ما شاء الله
    أبدعتم جميعا شعراء و نقادا
    لقد استمتعت كثيرا و أنا أقرأ شعرك أبا الحسين
    و نقدكم إخوتي أبا محمد و أبا يحيى و الاستاذة ثناء
    ما شاء الله كلماتكم جزلة و آراؤكم رائعة

    دمتم بود
    تحياتي


  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:04-12-2017
    الساعة:09:32 PM

    المشاركات
    282

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أبدعت لأنك لعبت في ملعبك ومارست حرفتك فأسلوب الشاعر هو شخصيته ولذلك تقليد الأساليب مسخ للشخصية .فأبو الحسين لن يكون أبا يحي إلا إذا صارت نفس هذا هي نفس هذا وشخصية هذا هي شخصية هذا . وهذه قراءة مختلفة للموازنة بين الشعراء قائمة على النسبة والتناسب بين شعر الشاعر وأسلوبه الذي هو شخصيته ولايمكن أن تختل المعادلة والشاعر قد ترك نفسه على سجيتها , بل إني اكتشفت أمرا عجيبا وهو أن الشاعر اذا ترك نفسه على سجيتها صارت القصيدة وثيقة فيها رموز تكشف أسرار الشاعر فيها صدى من نفسه لكن فك رموزها ليس سهلا والمسألة تشبه شخصا لا يعرف تفسير الأحلام ثم يرى رؤيا مرموزة تتحدث عن سر خاص به لكنه لايعلم فيرويها للناس مثل أسامي الرؤساء والمشهورين في الغالب المراد هو الاسم وليس الشخص فمرة من المرات حدثت مشكلة بين دولتين فرأى شخص من عامة الناس رئيس احدى الدولتين يمشي في مكان في الدولة الثانية وهذه صدفة عجيبة فنشر الرؤيا وانتشرت فقال المفسرون يصطلحون وكلاما ليس الا كلاما بصراحة شكيت في التفسيرلكن كون السر كبير ترددت حتى سمعت الشيخ الذي علمني يرفض التفسير فعرفت أن التفسير كذلك . فأحلامكم هي أسراركم والأفضل أن تتعلم التفسير بنفسك . أقول هذا نصيحة للمسلمين وهو استطراد لكني أحب الخير للمسلمين . كيف نتعلم التفسير ؟ هناك شيخ اسمه حسن حبشان الدوسري ابحث عنه في اليوتيوب هذا لا يفسر بل يعلم التفسير هو الذي علمني وطبقت منهجه والحمدلله المنهج سليم لكن مرات لا أعرف ولكن أعرف أن الخلل في فطنتي وليس في المنهج . ومرات أقوم باختبار يذكر الشيخ الرؤيا ثم ااقفل الفيديو واحاول ثم اشغل الفيديو واصحح الخطأ .وهكذا أتعلم .
    وهنا تكمن الفائدة الله سبحانه وتعالى يعلمك الغيب قبل وقوعه فتخيل الحروب والمجاعات والطغيان لو عرفت بها قبل وقوعها .

    والله أعلم


  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:19-05-2018
    الساعة:01:34 AM

    المشاركات
    372
    العمر
    44

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة

    السلام عليكم
    الأستاذ الشاعر الكبير المبدع د.محمد أبو كشك
    قصيدة حلوة ، سلسة الإيقاع والألفاظ، غنية بالتصوير الشعري الخلاب الذي استحالت معه القصيدة إلى مشهد حركي تمثيلي يعكس علاقة الشاعر الصياد مع لغته الشعرية وهو يختار ألفاظه (اللآلي )، فيقترب ويبتعد ويعلو ويهبط بسفينته التي تجوب بحار الخيال .
    لقد أعجبني جدا تحليل الأستاذ الشاعر الناقد أحمد بن يحيى للبيت
    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    وإنني أؤيد رأيه فيما يخص لفظة (شقّت) واستبدالها بلفظة تدل أكثر على الليونة ، على الرغم من عدم وجود تناقض بينها وبين تأكيد صعوبة الفتح التي أشرتم إليها.
    فالفكرة في البيت لا تصف صعوبة الفتح التي تجسدها لفظة (شقت ) خير تمثيل .
    بل فكرة البيت - كما وصلت إلي- هي وصف حالة الفلك وهي تجري في بحار الخيال، مستغرقة في جريانها، فتراها تعلو تارة وتهبط أخرى، مسايرة لحركة الأمواج، كما توضح الأبيات الثلاثة التالية مباشرة لبيت الفلك :

    كأنَّما فُلْكُ شعري **شقَّتْ بحار الخيال

    والموج يَعْلُو ويَهْوِي **وحَالُهُ مثل حالي

    أرُوضُ موجي فأُرْخي ** لو ثارَ حولي حِبالي

    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ

    فالصورة الشعرية هنا مشهد حركي متنام و ممتد على مدار أربعة أبيات متتالية ، ولم تقتصر على بيت واحد . لذلك لا يمكننا بتر المعنى الذي تفيده دلالة (شقت) لنقول إنها تشير إلى صعوبة الفتح . لا بل السياق يفيد بأنها ينبغي أن تدل على الجريان الدائم المستمر في كل الأحوال ، فليست حركة الفلك مقتصرة على الشق الذي تصاحبه الصعوبة ، بل فيها الانسياب والتماوج . ولو أن لفظة أخرى مثل (جابت ) مثلا حلت مكانها لأغنت هذا المعنى وأوضحته أكثر.
    على أنني أرى أن أجمل أبيات القصيدة هو
    كأنَّما الموج خيلٌ **تهتَزُّ فوْقَ الرِّمالِ
    فإنه خارق الوصف حقا ! وليس لدي الآن -للأسف- ما يكفي من الوقت لتحليله .
    أجمل تحية للشاعر المتألق أبي الحسين

    يا رعاك الله أستاذتنا ثناء
    مرور مغدق مثمر كالمعتاد وكيف لا وانت حجة الفصيح ومنطقه الرائع!!
    كلي شوق لما تفضلت به هنا من وعد بتكملة
    و تحليلكم واستحسانكم وسام كبير أختي وأستاذتي الكريمة
    وتحياتي لحضرتك

    أبو الحسـين

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •