اعرض النتائج 1 من 14 إلى 14

الموضوع: ضوابط ، للأشقياء من المتزوجين!

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    ضوابط ، للأشقياء من المتزوجين!


    السلام عليكم ورحمة الله
    لايخفاكم أن الحياة الزوجية راحة واستقرار نفسي واجتماعي ،وهي فطرة في الخلق منذ أن خلق الله الخليقة ، إلا أن الناس في فهم هذه الفطرة ليسوا كأسنان الحمار-أي ليسوا سواء- ، ولما رأيت أكثر المتزوجين يتخبطون في أخطاء فادحة في تعاملهم مع زوجاتهم ،بعضهم مفرط ومتجبر والبعض الآخر خامل بليد ، لذا أحببت أن أكتب كلمات قد لاتروق للبعض ،إلا أنها تبقى وجهة نظر لا أنثني عن الاقتناع بها ، وهي آراء وإن كانت لاتمثل الغالبية إلا أنها قريبة من الواقع الذي أراه عند الكثيرين.
    والأمر الجدير بالإشارة أنه يخطئ من يظن الزواج راحة على الإطلاق ،إذ قد يكون بداية طريق الشقاء والتعاسة!
    سبب كتابتي لهذا الموضوع هو أني تفاجأت وصدمت من كثرة حالات الطلاق عند حديثي الزواج من الجنسين ،وكذلك ارتفاع قضايا المحاكم في أشياء تافهة يجدر بها ألا تصل إلى أروقة المحاكم وملفات القضاء والتقاضي.
    حدثني أحد الإخوة العاملين في تسجيل بيانات الموظفين الجدد ،أن إحدى الموظفات حضرت إليه لتسجيل بياناتها ،فلما وصل إلى السؤال عن الحالة الاجتماعية- أي متزوجة أم لا - ، غربل السؤال بهذه الطريقة : الأخت متزوجة أم إلى الآن عالة على المجتمع؟
    إلا أنه فؤجئ بسلاطة لسان لم تنته إلا في قسم الشرطة – والعهدة على الراوي- .
    لم أذكر هذه الحداثة لطرافتها بل لسبب آخر، وهو إن كانت هذه ومثيلاتها يتضايقن من هذا الأمر ، ألم يدر في خلدهن أن الزواج ربما يكون بداية طريق التعاسة والمشاكل المتلاحقة!
    في نظري أن ربط مفهوم السعادة بالزواج هو أمر بعيد يصادمه الواقع المرير!
    أما أنت أيها الرجل ...فإليك هذه الضوابط
    فانتبه أن تضع المرأة رأس مال لك !
    لها عليك حقوق ... نعم ، لكن لاتضعها من نفسك بمكان إلا بوضع خط رجعة ،وإن وجدت تقصيرا منها ، فأنت أحق باللوم ولا لوم عليها ، إذ هذا ماجنته يداك ،وهذا ماكتبتَه على نفسك ، أنت القدوة وأنت المعلم ،ومازرعته ستجده أمامك.
    ومن الأخطاء الحاصلة أن بعض الأزواج يحدث زوجته بكل شيء في حياته ،حتى يأتي يوم فلا يجد في نفسه شيئا إلا وفصله لها بالتفصيل الملل ، وهذا خطأ شائع للأسف.
    وسبب هذا الخطأ أنك مكشوف! والشيء المكشوف يمكن حصر حدوده وزواياه ،فتقل أهميته ولا يأبه به!
    وعلى النقيض من هذا فقد يكون الغموض محمودا في هذا الجانب ، وللمثل على هذا تخيل المحارب الذي يكشف أسلحته لعدوه ،وتخيل عدو تجهل الأسلحة التي يملكها ،بل تخيل صندوقا أمامك وأنت تجهل مابه! لابد أن الفضول يدعوك لمعرفة مابداخله ،وتجد نفسك تواقة إلى هذا، بينما الصندوق الذي تعرف مابداخله تعرض عنه ولاتلتفت إليه!
    وإذا أخذناه من جانب آخر سنقول : (أبغض عدوك هونا ما ،عسى أن يكون صديقك يوما ما، وأحبب صديقك هونا ما ،عسى أن يكون عدوك يوما ما )
    لا أعلم إن كان من الأقوال المأثورة أم حديث نبوي!
    ومن الأخطاء أيضا : إجابتها في جميع طلباتها!
    لاتكن كالجمل الأنف في هذا الموضع ،ولكن بين بين ، إذ لابد من الحرمان وإن كانت القدرة موجودة ، فإذا طلبَت الشيء فعليك بنصفه ،وإذا حرمتها أو ماطلتها على أن يذهب وقت المطلوب فحسن !
    ربما يقول أحدهم ، وما العلة من ذلك؟
    العلة أنه جاء في أمثال العرب : أجع كلبك يتبعك!
    وإذا كان الأطباء لايجدون غضاضة في تجريب العقاقير على الحيوانات ،فنحن بحاجة إلى تجريب أمثال الحيوانات على البشر،ولا تثريب ،وهو علاج مجرب ، واسألوا أهل السيرالتي أبانت السرائر!.
    وللضوابط بقية ...
    ملحوظة : لايفوتني أن أقول - أجلكم الله جميعا - لذكر بعض أسماء الحيوانات في الموضوع ، فربما يجد البعض في عدم الإجلال مأخذا ، لذا أحببت أن أسد هذا الفراغ ،ولاسلامة من المآخذ ، ولاعزاء للمرزباني في كتابه " تفضيل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب "
    إلى اللقاء...

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 23-12-2005 في 07:31 AM

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2647

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية/بين مكة والرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب قديم

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 50

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل16/7/2005

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:12:00 AM

    المشاركات
    4,453

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أستاذنا الكريم وشيخنا الجليل أبا سارة..

    لا زال القلب بين مصدق ومكذب!!

    لعل سبب كتابتك لهذا الموضوع خلاف عائلي نشب قبل كتابتك للموضوع بلحظات
    وليس الأمر كما قلت:

    سبب كتابتي لهذا الموضوع هو أني تفاجأت وصدمت من كثرة حالات الطلاق عند حديثي الزواج من الجنسين ،وكذلك ارتفاع قضايا المحاكم في أشياء تافهة يجدر بها ألا تصل إلى أروقة المحاكم وملفات القضاء والتقاضي.
    أقول ربما فقط!!


    وجهة نظرك أستاذي الفاضل أحترمها وإن خالفتُك فيها، ولستُ هنا لأناقشك أو أغير قناعاتك لأنك قد حسمت الأمر قبل أن تلج صلب الموضوع بقولك_والله وليّك_:
    تبقى وجهة نظر لا أنثني عن الاقتناع بها
    وإن كان العجيب أنك تقول:
    وهي آراء وإن كانت لاتمثل الغالبية إلا أنها قريبة من الواقع الذي أراه عند الكثيرين.
    إنما توقفتُ متعجبة ً من أشياء عديدة، هي_ في عجالة_:
    _
    غربل السؤال بهذه الطريقة : الأخت متزوجة أم إلى الآن عالة على المجتمع؟
    ولماذا يغربله الأخ أصلا إلى هذه الصيغة العجيبة؟!!
    أم أن العانس_كما تسمى_ قد أصبحت فعلا عالة على المجتمع_كما ذكر الأخ الكريم_؟!


    _
    في نظري أن ربط مفهوم السعادة بالزواج هو أمر بعيد يصادمه الواقع المرير!
    ربما واقع أولئك الذين أساؤوا الاختيار، أو لم يقيموا بيوتهم على أساس متين من التقوى والصلاح ورضا الله تعالى..


    _
    ومن الأخطاء الحاصلة أن بعض الأزواج يحدث زوجته بكل شيء في حياته

    _
    وتخيل عدو تجهل الأسلحة التي يملكها

    _
    لابد من الحرمان وإن كانت القدرة موجودة ، فإذا طلبَت الشيء فعليك بنصفه ،وإذا حرمتها أو ماطلتها على أن يذهب وقت المطلوب فحسن !

    _ والأعجب من هذا كله:
    العلة أنه جاء في أمثال العرب : أجع كلبك يتبعك!

    _
    واسألوا أهل السيرالتي أبانت السرائر!.
    يبدو أن شيخنا وفقه الله منهم!



    _
    ولاسلامة من المآخذ
    صدقت أستاذنا
    لا فضّ الله فاك..


    _
    إلى اللقاء...
    بإذن الله
    ولكن في موضوع لايمسّ أسرة أبي سارة العزيزة!


    هل لي من كلمة؟!
    أظنك ستأذن لي بما عرفته عنك من رحابة صدر وتقدير لآراء الآخرين!
    إذن لأقول:
    نعم المسؤولية تقع على الرجل في المقام الأول!
    أما لماذا؟
    فلأنه إذا أحسن اختيار المرأة الصالحة فلا حاجة لما سطرته يداك أستاذي وما جادت به نفسك!!
    أما إذا أساء الاختيار فربما بدأ يفكر في خطط كهذه التي تشبه الخطط الحربية، ولا أظنها ضوابط بقدرما هي استراتيجية شاملة للحياة_وربما كان تعبير(المواجهة)أدق هنا_ مع الأعداء، عفوًا أقصد النساء!!



    شيخنا الكريم
    سددنا الله وإياكم
    والصبر الصبر
    إني رأيتُ وفي الأيام تجربة
    للصبر عاقبة محمودة الأثرِ!

    ولكم أستاذنا عاطر التحايا
    بارك الله فيكم

    التعديل الأخير من قِبَل معالي ; 24-12-2005 في 01:22 AM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مملكة اللغة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/8/2005

    آخر نشاط:14-07-2011
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    212

    أحبب حبيبك هونا ما، عسى أن يكون بغيضك يوما ما، وأبغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما.
    رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة والطبراني عن عمر وابن عمرو، والدارقطني وابن عدي والبيهقي عن علي موقوفا والبخاري في الأدب المفرد، وفي معناه قول بعضهم لا يكن حبك كلفا، ولا بغضك تلفا...
    هذا تخريج لما أردت.....


    أخي الكريم/ أبو سارة سلمه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية طيبة من أعماق قلبي بقدر محبة الزوج لزوجته....

    سآتي على نقاط مما كتبت على عجالة:
    قلت/
    والأمر الجدير بالإشارة أنه يخطئ من يظن الزواج راحة على الإطلاق ،إذ قد يكون بداية طريق الشقاء والتعاسة...

    كيف لا يكون الزواج كله سعادة وقد تكفل الله بمساعدة المتزوج ففي الحديث الذي رواه أبو داوود قال ((أخبرنا قتيبة قال حدثنا الليث عن محمد بن عجلان عن سعيد عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    -ثلاثة حق على الله عز وجل عونهم المكاتب الذي يريد الأداء والناكح الذي يريد العفاف والمجاهد في سبيل الله.))...

    لو لم يكن خير كله لما تكفل الله تعالى بمعونة الناكح المريد العفاف....
    لكن قل الخلل فينا نحن وليس في الزواج كما نظن، فالزوج يريد أن تكون زوجته في جمال..، وخلق...،وعفة...، بينما هو لا تجد فيه ما يحب حتى دينياً......لنقلها بجرأة وبصوت مرتفع عالٍ أصبح معشر الرجال لا يشبعهم حب زواجاتهم لهم إما أن أعينهم ترى من الغنج والدلال والجمال ما لم يجدوه في زوجاتهن ولا نريد أن نتعمق كثيراً......

    يذكرون عن أحد الولاة أن ليلى الأخيلية دخلت عليه فقال لها الوالي ما رأى فيك محبك حتى يقول ما قال؟؟؟ فردت عليه هو ينظر بغير العين التي تنظر بها...


    لنرجع إلى الرعيل الأول كيف كان تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع زوجاته.....بل كيف كانت زوجة عمر ترفع صوتها على عمر والقصة معروفة أن رجلاً ذهب ليشتكي زوجته على عمر، فعندما وصل الباب سمع صراخ الزوجة على -زوجها- عمر......

    صدقت يا أبا سارة عندما قلت أن الطلاق كثر في عصرنا....أتدري لماذا؟؟
    لأننا في مجتمعنا لا نقدر الحياة الزوجية ، سواء من العامة أو من الدعاة....أنا أعرف السبب لكنني يعلم الله أستحيي أن أذكره على الملأ......

    ألا نتفكر معشر الرجال في مصيبة تهميش المرأة ولا نعاملها كامرأة -فنلبي طلبها ساعة ونرفضه تارة -وقد ذكر البخاري في الحديث الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (استوصوا بالنساء، فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء).

    وقال:خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي. ما أكرم النساء إلا كريم، ولا أهانهن إلا لئيم.....

    وقفة/
    لنتأمل قول الله تعال(هو الذي خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودةً ورحمة).....

    لك حبي بقدر تعيسة الحظ التي سأتزوجها(باب النجار مخلوع):D



    والله أعلم










    كتب الرد على عجالة فأعتذر على السرعة في الطرح وتداخل الأفكار


  4. #4
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2647

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية/بين مكة والرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب قديم

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 50

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل16/7/2005

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:12:00 AM

    المشاركات
    4,453

    الأستاذ الفاضل الكريم باحث لغوي

    أكرمك الله كما أكرمتنا!!

    وسبحان الله
    شهد شاهد من أهله!!


    أستاذنا الكريم..
    الحديث الذي ورد في مداخلتك الكريمة:

    وقال:خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي. ما أكرم النساء إلا كريم، ولا أهانهن إلا لئيم.....
    أوله صحيح ثابت وهو قوله عليه وآله الصلاة والسلام:
    (خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي)

    أما الزيادة وفقك الله:
    (ما أكرم النساء إلا كريم، ولا أهانهن إلا لئيم...)
    فهي موضوعة..

    ذكر ذلك العلامة الألباني رحمه الله تعالى...


    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى..


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها معالي
    ...

    لعل سبب كتابتك لهذا الموضوع خلاف عائلي نشب قبل كتابتك للموضوع بلحظات ...
    ...ولكن في موضوع لايمسّ أسرة أبي سارة العزيزة!...

    الأستاذة معالي
    الحقيقة لا أعلم كيف قادك عقلك الوقاد إلى هذه التكهنات! ،ولا أعلم كيف سمحت لنفسك بالخروج من عموم النص إلى هذا التخصيص !
    وعلى كل حال ، لنا عودة مع آرائك في " الحلقة الآخيرة " من الموضوع ،أرجو أن يتسع لها صدرك الرحب ، وإن الله مع الصابرين.
    ...................................................
    الأستاذ باحث
    جزيت خيرا على التبيين والتخريج ، واعلم أن في التجارب علم مستأنف .

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 25-12-2005 في 09:43 AM

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3818

    الجنس : أنثى

    البلد
    تحت غيمة

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/12/2005

    آخر نشاط:22-09-2007
    الساعة:01:48 AM

    المشاركات
    110



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الفاضل أبو سارة ..

    زادك الله علما ونفع بك ..

    من سنن الله تعالى وآياته في الأرض أن خلق ( حواء ) ليسكن ( آدم ) إليها ..

    وقد قال تعالى في محكم تنزيله : " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "

    وقد خلق الله ( حواء ) من ضلع ( آدم ) الأقصر الأيسر كما جاء في تفسير ابن كثير .. وقيل إن هذا الضلع هو الأقرب إلى القلب .

    وهذه آية من أيات الله عز وجل أن جعل بين الزوجين السكن والألفة والتراحم .

    وهو ما يتحصل لهما بالاختيار الموفق وبتحرى ( ذات الدين ) .. وتزويج ( من ترضون دينه ) ..

    إذن المسألة شاملة كلاهما ( الزوج ) و( الزوجة )

    لقوله : (( فاظفر بذات الدين تربت يداك ))

    وقوله : (( إذا أتاكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنه في الأرض و فساد كبير ))
    حديث حسن ، انظر ( غاية المرام ) للألباني .

    والتآلف منوط بهما بعد توفيق الله عز وجل ..

    أوافقك الرأي أيها الفاضل في إن حالات الطلاق زادت معدلاتها بين حديثي الزواج .. وذلك يرجع إلى أن كثير من هؤلاء لا يأخذون الزواج على محمل الجد ... فكثير من فتياتنا - إلا من رحم ربي - تستعجل الزواج لتخرج من بيت أهلها إلى حياة أخرى تظن مخطئة أنها ستعيشها مترفه خالية من المنغصات ، حياة لا تحوي إلا الخروج والنزه واللقاءات ، وتنسى أو تتناسى أنه سيكون عليها مسؤولية بيت وزوج وأولاد فيما بعد !!

    كذلك الزوج أو الشاب المقبل على الزواج - وليس الكل - يضع شروطا كثيرة في زوجة المستقبل وقد يغفل أن تكون من ( ذوات الدين ) أو انه لا يعول على أهمية هذا الشرط بالذات .. فنجد من أولوياته أن يطلبها ( جميلة ) ( رشيقة ) ( بيضاء ) ( هيفاء ) ( شعرها طويل ) ( عيونها سوداء ) ( أصابعها نحيفة ) ( صوتها تغريد بلابل ) ( ووقع خطوها كرنة الخلاخل olleyes: ) ..
    ولا تعجب أخي فقد سمعنا كثيرا عن مثل هذه الشروط للمقبلين على الزواج ..
    وكأنهم يطلبون عارضة وليس زوجة !!

    وبعد أن تصبح هذه العارضة - عفوا أقصد الزوجة - في داره حتى يتفاجأ بخواء عقلها وفراغ تفكيرها مما ينفع ، فيسقط في يده . وأمام أول امتحان للحياة الزوجية ستجد صراخهما ارتفع ، واتجها من فورهما إلى المحكمة لفض النزاع .

    إذن الجدية في الزواج والتفكر مليا في الأمر غائب عن هؤلاء إلا من آتاه الله القلب السليم .

    قلت أيها الكريم ( في نظري أن ربط مفهوم السعادة بالزواج هو أمر بعيد يصادمه الواقع المرير! )

    واسمح لي أن أخالفك الرأي هنا ..

    فالله عز وجل ما خلق الزواج إلا للسكن والألفة والمحبة بين الزوجين .. أما ما خالف ذلك فلا يرجع إلى الزواج ذاته وإنما إلى خُلُق الزوجين وشخصياتهما ..
    فهما من يسير بمركب الزواج إلى بر المحبة والتآلف والتراحم .. وهما من قد يتسبب في غرق هذا المركب ومن ثم سنجدهما كما أسلفت أنت في أروقة المحاكم وملفات التقاضي لأسباب قد تكون تافهة !!

    أما عن الضوابط التي أوردتها أنت للرجل في كيفية التعامل مع الزوجة فهي إن ناسبت البعض فقد لا تناسب غيرهم ... والأمر كله يرجع إلى ( كيف هي زوجتك ؟ ) ..

    فلا أظن أن رجلا لديه زوجة مطيعة قانعة قد يحتاج أن يحرمها أو يقتر عليها .

    وقد تحفظ الزوجة سر زوجها وتكون هي لباسه كما ورد في الذكر . فأين العيب في أن يكون صريحا واضحا أمامها ؟!

    هذا مالدي .. وأرجو أن لا أكون قد أثقلت كثيرا ... مع هذا فالشكر موصول إليك أيها النبيه على هذه المشاركة ... ونحن في انتظار تتمتها ..

    وتذكر وأنت تكمل بقية الضوابط أن تكون رفيقا بالقوارير

    ملاحظة سريعة
    ذلك الشخص الذي غربل السؤال بهذه الطريقة : الأخت متزوجة أم إلى الآن عالة على المجتمع؟
    أقول له : إن المرأة ما عادت عالة على المجتمع خاصة بعدما فتحت أمامها فرص العمل المختلفة ، وسمح لها بارتيادها .
    فتجدها تنفق على نفسها ، بل وقد تتعدى ذلك أحيانا إلى الإنفاق على أهلها ( من الوالدين ) مع وجود الذكور في العائلة

    إذن فأرى أن هذا الشخص قد استحق سلاطة لسان تلك المرأة وهو قليل أيضا في حقه ، ذلك ليعتبر هو وغيره ممن تسول لهم أنفسهم ( غربلة بعض الأسئلة ) :D



    أعتذر كثيرا للإطالة .. وإن كان ذلك على عجالة

    أختكم القارورة

    ================= ظمــــــــــــــــــــــأ


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    السلام عليكم
    عندما قلت بأن الطلاق ليس عيبا في نفسه ، إنما أعني أنه حل لمشكلة لاتُحل إلا به ،فهو بهذه الصفة محمود لامذموم .
    عودة إلى ضوابط المتزوجين!
    بما أن الرجل المسلم يباح له الزواج من أربع نسوة فهذا يعني أنه مقسم إلى أربعة أقسام تأخذ كل واحدة منهن قسما!
    وهذا يعني أن الزوجة الواحدة لها ربع رجل فحسب!
    فلا تسمح لها بأن تأخذك كلك! فاحفظ هذا –رحمك الله – وقدِّر الأشياء بمقاديرها ،ودع عنك وداعة الناصحين ،فاعرف الأصول ثم لك الخيار بالفروع.
    يقول محمد بن واسع : ينبغي للرجل أن يكون مع المرأة كما يكون أهل المجنون مع المجنون ، يحتملون منه كل أذى ومكروه.
    قال أبو سارة:وإن حرمت هذا التحمل فهو حرمان مليح ، لأنه أدعى لتأديبها!
    لاأعني بذلك بخسها حقها ،إنما حرمانها من فضل الزيادة بالحقوق!
    لأن الحقوق تعطى للكلاب ،ولايخفاكم قصة المرأة من بني إسرائيل التي أسقت كلبة فكانت سببا لدخولها الجنة.
    ومما قيل في عبدالله أبو الربيع العامري:
    شهدت بأن الله حق لقاؤه ***وأن الربيع العامري رفيع
    أقاد لنا كلبا بكلب ولم يدع ***دماء كلاب المسلمين تضيع!

    ومن الضوابط :
    إياك أن تمنحها الثقة المطلقة ، وأرح نفسك من مضاعفة المعروف معها ، لأنك مهما دفعت إليها من المعروف فإنها ستقلب لمعروفك ظهر المجن ولاتستغرب منها قولها : مارأيت منك خيرا قط!
    فهذا شعارها وهذه سجيتها ، عوجاء بالفطرة!
    ولاتنس تعليق السوط حتى تراه بعينيها ،فإنه مشروع للتأديب ،وماصنع السوط إلا للمرأة والدواب!
    وإن لم تزرع في قلبها الرهبة منك ،فلن تتمكن من خطامها ولن تجن من هذا الإهمال إلا الشقاء.
    ومن الأمور المضحكات في أسباب الطلاق التي رأيتها أن إحداهن طلقت بسبب عدم شراء زوجها ثوب لترتديه في زواج إحدى قريباتها ، وأخرى بسبب عدم توظيفها! وأخرى بسبب إحضار خادمة! ومسلسل التفاهات طويل لو بسطناه لأدخلنا في شذر مذر.
    ومن أهم أسباب الطلاق أن الرجل ينزل بعقله ليماثل عقل المرأة في معالجة بعض الأمور فيقع الطلاق ،ولو صان عقله من هذا الانزلاق فربما سلم ونجا!
    ومن الضوابط :
    أن بعض الزوجات تغار على زوجها غيرة محرقة حتى يُخيل إليها بأنه بضاعة تملكها لايجوز له أي تصرف يضايقها أو يخالف هواها!
    وهذا خلاف للأصل الذي ينبغي أن يعيه الرجل من حقيقة أمره!
    وسبب هذا الخلاف أن الرجل أهمل الحصن الذي يحفظ مكانته وسمح لجيوش تطفلها بأن تسبح في بحر غزير من الأوهام.
    إذا علمت المرأة بأن طاعتها وتوددها لزوجها وتلبية كافة طلباته مدعاة لرضاه عنها فإنها لن تجد بدا من عمل كل مايقربها إليه من قول أو عمل!
    ولربما جاءته بأكثر مما يطلب لعله يكتفي بها وألاتذهب عيناه إلى غيرها .
    وهذا هو المطلوب ،وهذا هو المراد ، ومن أهمل هذا الجانب فلا غرابة أن يقع في نقيضه ،وهذا مانحذر منه.

    وإياك وسليطة اللسان ، فإن طلاقها لامحاص عنه ، وفي الحديث أن من لم يطلق سليطة اللسان لايدخل الجنة ( أطلب من الأستاذ باحث تخريجه )
    والمال الذي أتى بها لابد أن يأتي بغيرها ، خذها كمسألة اقتصادية ، وإن قصرت عليك حبال الأبكار ، فاحمد الله على كثرة العوانس ،إذ لسان حال العانس كلسان حال الشاعر الذي يقول (مع تصرف):
    قولها للشيء لا إن قلت: لا *** وإذا قلت: نعم ، قالت نعم

    وللحديث بقية...

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 25-12-2005 في 09:44 AM

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مملكة اللغة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/8/2005

    آخر نشاط:14-07-2011
    الساعة:07:17 PM

    المشاركات
    212

    تعديل على ردي الأول فقد أخطأت في الآية

    (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3818

    الجنس : أنثى

    البلد
    تحت غيمة

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/12/2005

    آخر نشاط:22-09-2007
    الساعة:01:48 AM

    المشاركات
    110

    تحاملت كثيرا على المرأة ... ولم تذكر لها معروفا قط !!

    من يكفر العشير الآن ؟!!

    =============== ظمـــــــــــــــــــــــأ


  10. #10
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 279

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:14 PM

    المشاركات
    10,461
    تدوينات المدونة
    111

    لا نصرة يا أبا سارة

    أوقعت نفسك ولا منقذ ولا منفذ للهرب

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2457

    الكنية أو اللقب : أبو اسحق

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس/مقيم في رومانيا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/6/2005

    آخر نشاط:04-08-2011
    الساعة:03:01 AM

    المشاركات
    1,034

    السلام عليكم
    أعانك الله أستاذي الفاضل ,ولكن أخي لا تنسى فضل المرآة في المجتمع وتخريجها عماد هذا الامة من رجال افذاذ وقادة ابطال,وقد رفع رجال من الغرب من شأنها مثل قول نابليون:"وراء كل رجل عظيم امرآه",ونحن أولى منهم بها,فاحاديث الرسول في شأنها كثيرة جمة, منها قوله عليه السلام:"الجنه تحت أقدام الامهات",وحديث آخر:"خير متاع الدنيا المرآه الصالحة,إن نظر اليها سرته,وإن غاب عنها حفظته".واحاديث اخرى يدعو الى الرفق والشفقه عليها ,حيث يقول "ارفقوا بالقوارير,فإنهن عوان لكم".
    وغيرها من الاحاديث.


  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    السلام عليكم
    شكرا لكم جميعا
    شيخنا القاسم : لم يحل عليك إلا حول واحد!
    إن لم تمتثل لضوابطنا ،سيحل عليك ماحذرنا منه بعد ثلاثة سنوات أو 30،000 كيلو متر
    الأستاذ /سليم والأستاذة (القارورة )
    نحن نتحدث في سياق الترهيب لا الترغيب
    قال الإخباريون: يروى أن رجلا تزوج بعد أن اشتعل رأسه شيبا ،وعندما سئل عن السبب علل ذلك بأنه رأى أبناء زمانه بلغ بهم العقوق مبلغه ، فأحب أن يعاجلهم باليتم قبل أن يسبقوه إلى العقوق!
    وضوابطنا الآنفة لاتخرج عن مفهوم ذلك الشيخ الحكيم! وكما لايخفاكم :لاحكيم إلا ذو تجربة ولاحليم إلا ذو أنأة ولاعليم إلا ذو عثرة.
    ومهما اختلفنا في الرأي إلا أن رأيي هو أن المرأة كالبحر...جميل في هدوئه ومريح في منظره ومنافعه تفوق الحصر ، إلا أن رأي الجمهور : أنه غدار!
    وللضوابط بقية ...
    مع أزكى التحايا

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 28-12-2005 في 04:11 AM

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2457

    الكنية أو اللقب : أبو اسحق

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس/مقيم في رومانيا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/6/2005

    آخر نشاط:04-08-2011
    الساعة:03:01 AM

    المشاركات
    1,034

    السلام عليكم
    قبل ان اتابع الموضوع اريد اولًا ان اصحح الحديثين الذين اوردتهما في تعقيبي السابق,:"الجنه تحت أقدام الامهات",فالصحيح هوما ذكر العلامة محدث العصر الألباني رحمه الله أنه حديث موضوع، وقال:يغني عنه حديثالزم رجليها فثمّ الجنة),وحديث :"خير متاع الدنيا المرآه الصالحة,إن نظر اليها سرته,وإن غاب عنها حفظته",فقد ورد في سنن ابن ماجة
    (إنما الدنيا متاع وليس من متاع الدنيا شيء أفضل من المرأة الصالحة)وهو صحيح.
    وهنا اريد ايضاح وجهة نظر الاسلام في المرآة :نظرة الاسلام للمراة وتكريمه اياها فلقد اعتبر الاسلام المراة بانها ام وربة بيت وهي عرض يجب ان يصان وفي هذه النظرة غاية التكريم وغاية الاشارة الى عظم مسؤوليتها ودورها في المجتمع كأم وربة بيت وعرض يجب ان يصان اما انه حين اعتبرها اما فلقد جعل الجنة تحت اقدامها وجعل لها حسن الصحبة من احق الناس بحسن صحبتي قال امك ثم من قال امك ثم من قال امك ومعلوم كم يتأسى الصاحب بصاحبه فما بالكم اذا كنا نصاحب امهات مؤمنات عابدات ذاكرات من هذا الوصف ندرك عظم المسؤولية التي تقع على عاتق الام في حسن التعليم والتاديب والتربية اي تربية النشئ على الطاعات والاسلام والترغيبهم بالجهاد والحض عليه.
    وهذه المرآة إما أن تكون ام اوأخت او ابنة او زوجة,ولكل منهن فضل ودور في الاسلام.
    والإسلام منح المرأة حقوقا كثيرة لم تكن لتنعم بها إلا في ظله وسوى بينها وبين الرجل في أصل الخلقة ﴿خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء ﴾وفي التكليف والجزاء ﴿أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض ﴾وقال رسول الله (النساء شقائق الرجال ) .
    ويضرب الله عزوجل مثلا للذين امنوا اختار ان يضربه بامراة (﴿وضرب الله مثلا للذين امنوا امراة فرعون﴾) ثم قال ﴿( ومريم ابنة عمران) ﴾وهو منهج رباني في التعليم وكذلك ما ارشد اليه رسول الله لاصحابه بل ولامته في قوله خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء اي ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها.
    كانت امهات المؤمنين مرجع الصحابة بعد الرسول في الاحكام,وجاهدت نسيبة يوم الخندق حتى اثخنتها الجراح وقالت بان كل مصيبة بعد الرسول تهون,وكان اول شهيد في الاسلام امرآة مر بها رسول الله فقال صبرا ال ياسر.

    رأيتُ العقلَ عقلين = فمطبوعٌ ومسموعٌ
    إذا لم يك مطبوعٌ = فلا ينفـع مسموعٌ
    كما لا ينفع الشّمسُ = وضوْءُ العين ممنوعٌ
    ويسرني أن يلقي أحد الأخوة نظرةً على صفحتي الخاصة:http://www.alfaseeh.net/diffuser/index.php?bid=1

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2256

    الكنية أو اللقب : مهندس

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس مكنات وكلمات

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/5/2005

    آخر نشاط:29-10-2013
    الساعة:01:13 AM

    المشاركات
    1,040

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..
    إن المرأة السوء على بعلها كالحمل الثقيل على الشيخ الكبير ..
    والمرأة الصالحة كالتاج المرصّع بالذهب كلما رآها قرّت عينه برؤيتها ..
    ولعلّ من الضوابط - أخي الكريم أبا سارة - ما قاله مالك بن دينار - رحمه الله - حين سُئل : لو تزوّجت ؟
    قال : لو استطعت لطلّقت نفسي !

    اللهم انصر أهل غزة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •