المجد فيك على المدى يا شامُ

لا يرهبنَّكِ من يعيثُ بحقدِهِ
فالمجدُ فيكِ على المدى يا شامُ

والنورُ زيَّنَ قاسيونَ .. قلائداً
والياسمينُ تزفُّهُ الأكمامُ

والأسْدُ حاضرَةٌ .. لتدفعَ عن حمى
بردى .. الذئابَ .. وكلُّهم .. مقدامُ

لا يرهبنَّكِ إن تعاموا عن هدى
ماضيكِ .. وافترشوا الظلامَ .. وناموا

لا تستطيعُ ذقونُهم .. إخفاءَ ما
في اللهِ كانَ صحيحُهُ إبرامُ

مهما أراقوا من دماءٍ .. فجَّروا
وخطوا بدربِ " فلانِهم " وتراموا

تبقينَ يا شامَ البهاءِ نقيَّةً
عذراءَ لم تعبثْ بكِ الأوهامُ

كيدوا مكائدَكم وربَّ مكيدةٍ
غدرت .. بفاعلِها وحُلَّ زمامُ

وتنمَّروا بشذوذكم .. ولتحذروا
أسْدَ الشِّرى .. إن ضاقتِ الأيّامُ !

حسان عمران 2011