اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: ذو العقل يشقى في الحياة

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53714

    الجنس : ذكر

    البلد
    اليمن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل24/12/2017

    آخر نشاط:04-07-2018
    الساعة:03:47 PM

    المشاركات
    16

    ذو العقل يشقى في الحياة

    السلام عليكم جميعا .
    هذه أبيات بدأت بكتابتها اليوم فجرا ... وتحجر عقلي عند آخر بيت ... فرأيت أن أشاركها لحين "ميسرة" ...

    أجْدَى الحِمارَ السَّرجُ ، حِيناً يُرفَعُ
    ظُلماً ، كما أردَى الحِصانَ البَردَعُ
    زَهواً بِحُلَّتِهِ التي قد نالها
    يمشي بِذا السَّهلِ الخصيبِ و يَرتَعُ
    هي حِكمةُ الأقدارِ إن جاوزتَها
    حارت بك الأفكارُ ، فوراً تَشْرَعُ
    كم من سقيمِ العقلِ يَسْعُدُ حظُّهُ
    وسواهُ من أهلِ المُرؤة يُقذَعُ
    أتراهُ ديدنَ هذه الدنيا فما
    من مستفيدٍ غيرُهُ يتَنَفَّعُ ؟ ... أردت هنا استخدام كلمة " مُستنَفِعُ " ولكنها ستكون مجرورة إن لم أُخطئ ...
    ذاكَ الذي ما طالَ يوماً سُلَّماً
    للمجدِ ، صارَ اليومَ عَدْوَاً يُتبَعُ
    حتى إذا ضلَّ الطريقَ بسعيهِ
    دوماً إلى العلياءِ دفعاً يُدفَعُ
    حتَّامَ يَظفِرُ ذَاْ الحِمَارُ بِسَرجِهِ
    وَ يَقِلُّ - عن قدرِ البَلِيدِ - المَعْمَعُ ؟

    أرائكم واقتراحاتكم وتصحيحاتكم مشكورة مسبقا ...

    طبعا عنوان المشاركة تعديل لبيت شهير ...

    ذو العقل يشقى في الحياة بعقله ... و أخو الجهالة في الحياة يُمَتَّعُ

    التعديل الأخير من قِبَل محمد جميل الجبوري ; 04-01-2018 في 02:57 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •