اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: إلامَ يعود ضمير برقه؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-10-2018
    الساعة:01:07 AM

    المشاركات
    2,259

    إلامَ يعود ضمير برقه؟

    في الآية الكريمة:
    (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ 43 النور)

    برقهِ : (برقِ) مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة وهو مضاف. وضمير هاء الغائب مبني على الكسرة في محل جر مضاف إليه يعود إلى السحاب في ترجيحي.

    ولقد قرأت في بعض الروابط أنه يعود إلى (البرد) على أنه أقرب المذكور وعلى أن في هذه الإعادة إعجاز علمي..
    الرابط هنا
    والرابط هنا
    ولكن السياق العام في الآية الكريمة يتكلم عن السحاب . ثم إن البرق يمكن أن يصدر دون ترافقه بالبرد في غالب أحواله وقد يحدث عند اصطدام أي سحابتين مشحونتين ..
    والله أعلم
    للحوار اللغوي العلمي ونسأل الله التوفيق والسداد

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-10-2018
    الساعة:01:07 AM

    المشاركات
    2,259

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    زائر 11
    زائر عزيز

    إلامَ يعود ضمير برقه؟

    القاعدة التي تقول أن الضمير يرجع لأقرب مذكور ليست مطّردة، ولاتؤخذ على إطلاقها، ولعل الأحوط أن يقال: إنّ الضمير يرجع إلى أقرب مذكورما لم يحل دون ذلك حائل،أو تقوم قرينة على غيره، أو لم يرد دليل يخالفها. والناظر إلى الآية الكريمة،وإلى الموقع الإعرابي لجملة (يكاد سنا برقه) الواقعة نعتاً لـ (سحاباً) في أول الآية،وأرجح الظن أن طول المشهد الذي صورته الجمل المعطوفة (يُؤَلِّفُ،يَجْعَلُهُ،فَتَرَى،يُنَزِّلُ، فَيُصِيبُ،يَصْرِفُهُ) لذلك السحاب في مراحله المختلفة، ثم التفات البيان الإلهي إلى وصف(السحاب) بما هو مألوف دون غيره في بيئة العرب.هذا كله ربما قاد إلى تلك التفسيرات التي يجنح كثيرٌ منها إلى لي عنق اللغة لتفسير القرآن بالعلم، وهذا أمر لا يخلو من مخاطر.

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 03-02-2018 في 12:04 PM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-10-2018
    الساعة:01:07 AM

    المشاركات
    2,259

    المكرم زائر 11
    شكراً لمشاركتك القيمة وجزاك الله خيراً

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-10-2018
    الساعة:01:07 AM

    المشاركات
    2,259

    للبرق أنواع متعددة يمكن أخذ فكرة عن بعضها



    يبقى السحاب هو البيئة أو الوعاء الذي يتشكل ضمنه الودق والبرد اللذان يفسران بحركتهما تشكل الشحنات الكهربية المسببة لانطلاق شرارة البرق، ولولا السحاب لما تشكل البرد..
    فالبرق ينسب للسحاب بآلية حدوثه الشمولية..

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 03-02-2018 في 11:57 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-10-2018
    الساعة:01:07 AM

    المشاركات
    2,259

    في الآية الكريمة:
    (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاء وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاء يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ 43 النور)

    ضمير الغائب في الكلمات الملونة يرجع إلى السحاب وفي الكلمات التي تحتها خط يرجع إلى البَرَد خاصة وإلى السحاب بشكل عام.
    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 04-02-2018 في 08:40 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  7. #7
    زائر 11
    زائر عزيز

    وقد فطن ابن عاشور في التحرير إلى ذلك،قال: "وجملة يكاد سنا برقه يذهب بالأبصار وصف لـ ( سحابا ) . وضمير ( برقه ) عائد إلى ( سحابا ) . وفائدة هذه الصفة تنبيه العقول إلى التدبر في هذه التغيرات إذ كان شعور الناس بحدوث البرق أوضح وأكثر من شعورهم بتكون السحاب وتراكمه ونزول المطر والبرد ، إذ قد يغفل الناس عن ذلك لكثرة حدوثه وتعودهم به بخلاف اشتداد البرق ، فإنه لا يخلو أحد من أن يكون قد عرض له مرات ، فإن أصحاب الأبصار التي حركها خفق البرق يتذكرون تلك الحالة العجيبة الدالة على القدرة . ولهذه النكتة خصصت هذه الحالة من أحوال البرق بالذكر" .


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •