اعرض النتائج 1 من 11 إلى 11

الموضوع: ضروري جداً في الفرق بين الحال والتمييز

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/1/2018

    آخر نشاط:10-02-2018
    الساعة:06:39 PM

    المشاركات
    12

    ضروري جداً في الفرق بين الحال والتمييز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قرأتُ في موضوع قد نُشِرَ على موقع الفصيح
    بأنَّ الفرق بين التمييز والحال
    أنْ التمييز يمكن حذفه دون ان يؤثر على الجملة والحال لا يمكن حذفه او يختل المعنى عند حذفه
    فالسؤال هنا
    كيف يمكن أن نحذف التمييز والجملة في الأساس تكون مُبهمة تحتاج لما يبيِّنُها فإن حذفناه سَتُصبح الجملة غامضة
    أمَّا الحال فيمكن حذفه
    مثلاً في قول " جاء الجندي مسرعا "
    فنستطيع أن نقول " جاء الجندي " فقط دون حدوث أي خللٍ في المعنى
    فبالله عليكم أفيدوني في هذا الموضوع وأعطوني الفرق الجوهري الذي اميِّز به بين الحال والتمييز مع ذكر أمثلة للإيضاح
    وخصوصًا الأمثلة التي توضِّحُ أنَّ الحالَ يتعدد دون العطف امَّا التمييز فلا يتعدد دون وجود عطف فإنِّي لا أفهم ما المقصود بهذا ؟
    فبالله عليكم أذكُروا لي أمثلة على تعدد الحال
    وتعدد التمييز وأي فرق آخر أستطيع أن أُميِّزَ بينَهُما بهِ بسهولة
    وأعتذر عن الإطالة في الموضوع فإنِّي في حيرةٍ مِنْ أمري
    والسلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته

    التعديل الأخير من قِبَل مصطفى2000 ; 03-02-2018 في 08:01 PM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53594

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/11/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:49 AM

    المشاركات
    51

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    قال تعالى(وما خلقنا السماء واﻷرض ومابينهما ﻻعبين). هذه حال ﻻ يمكن حذفها ﻷن حذفها يغير المعنى .
    الحال هي خبر ثاني جاء الجندي مسرعا . أخبرن بمجيء الجندي وهذا هو الخبر الرئيس الذي فيه الإسناد وأخبرت بمسرعا خبر ثانوي .
    الحال يشبه الخبر فإن قلت جاء زيد ضاحكا فرحا ﻻتعطف ﻷن الحال هو صاحبها مثل أن الخبر هو المبتدأ بدﻻلة الضمير فالخبر فيه ضمير المبتدأ مع المشتق وكذلك الحال فيخا ضمير صاحبها والشيء ﻻيعطف على نفسه . فلما كانت الصفات المتعددة خبرا أو حاﻻ لموصوف واحد فﻻتعطف غالبا إﻻ إذا مثﻻ كان بينهما تضاد من أي وجه أو علة ما تقول زيد شاعر وناثر وﻻ تقول زيد شاعر ناثر ﻷن فن الكتابة إما شعﻻ أو نثر .
    أما التمييز فﻻ يشبه الخبر وهو غير مشتق ﻷنه ﻻيوضح إبهام صفة بل إبهام ذات أو شيء غير صفة فﻻتقول امتﻷ الإناء صافيا ولكن تقول امتﻷ الإناء ماء ﻷن الإناء ﻻيمتليء بشيء هو صفة ﻷن الصفات ﻻيمكن أن يكون لها جسم فتمﻷ الإناء .
    تقول حسن زيد بدون تمييز من حيث أن هناك إسناد فعل وفاعل وأن الحسن عام غير مخصص وتقول حسن زيد وجها فببنت موضع الحسن وخصصته بالوجه .
    أما اﻷعداد وما يشبهها فﻻيتصور حذف تمييزها مع وجود الإسناد
    ﻷن التمييز والمميز يشبه الشببه بالمضاف وهو أنه مفتقر لاسم يتمم معناه .
    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل العر بية لسان قومي ; 03-02-2018 في 08:07 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/1/2018

    آخر نشاط:10-02-2018
    الساعة:06:39 PM

    المشاركات
    12

    معذرةً أخي الفاضل
    لاكني في حيرةٍ من التمييز والحال
    حل من شئٍ أسير عليه للتمييز بينَهُما
    شئٌ أُفرِّقُ بهِ بينهُما بسهولة
    وحتى الآن لمْ أدرِ كيف يتم حذف التمييز دون وُجود إبهام في المعنى
    فهل من شئٍ قاطِعٍ للتمييز بينَهُما
    لأنَّني كُنتُ أعتمد في التمييز بينَهُما على أنَّ الحال يمكن حذفه دون حدوث خلل في معنى الجملة " في غالب الأمور يُمكِنُ حذفُه "
    أمَّا التمييز فعند حذفه تكون الجملةُ قد أُبهِمَت
    فهل من دواءٍ شافي لهذا الموضوع
    للعلم أنا طالب في الصف الثالث الثانوي
    ولاكنِّي أعشقُ اللُّغة فبالله عليكم كلامًا يكون شفاءًا لهذا الموضوع
    وجزاكُمُ اللّٰهُ خير الجزاء


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53594

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/11/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:49 AM

    المشاركات
    51

    بسم الله الرحمن الرحيم
    النحو لم يصنعه العلماء بل صنعه العرب والعلماء استخرجوه من كلامهم . فالنحو أصله هو القرآن والحديث وكلام العرب من شعر ونثر وليس علم النحو المسطر في الكتب .
    الحذف أنواع منها :
    نوع يقدر معه المحذوف لفظا ومعنى , وهذا كالمذكور فيكون له إعراب ويكون عاملا ويكون معمولا مثل قوله تعالى(أهذا الذي بعث الله رسولا). التقدير بعثه ورسولا حال وهذا الضمير المقدر هو صاحب الحال وهو العائد من جملة الصلة على الموصول .
    ونوع لا يقدر معه المحذوف لفظا ولامعنى , فلا يعرب ولايكون عاملا ولا معمولا كقوله تعالى(وكلوا واشربوا). أي افعلوا الأكل والشرب .
    ونوع قد يقدر معنى وشرحا , ولايقدر لفظا فلايعرب مثل قوله تعالى(وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا). أي سفينة صالحة.
    الأشباه والنظائر للسيوطي :
    ذكر ما افترق فيه الحال والتمييز

    قال ابن هشام في (المغني) (١) : اعلم أنّهما اجتمعا في خمسة أمور ، وافترقا في سبعة :
    فأوجه الاتفاق أنهما اسمان ، نكرتان ، فضلتان ، منصوبتان ، رافعتان للإبهام ، وأمّا أوجه الافتراق :
    فأحدها : أنّ الحال تكون جملة وظرفا وجارّا ومجرورا. والتمييز لا يكون إلا اسما.
    والثاني : أنّ الحال قد يتوقف معنى الكلام عليها ، نحو : (وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً) [الإسراء : ٣٧] ، (لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكارى) [النساء : ٤٣] بخلاف التمييز.
    والثالث : أنّ الحال مبيّنة للهيئات ، والتمييز مبيّن للذوات.
    الرابع : أنّ الحال تتعدّد بخلاف التمييز.
    الخامس : أنّه الحال تتقدّم على عاملها إذا كان فعلا متصرّفا ، أو وصفا يشبهه ، ولا يجوز ذلك في التمييز على الصحيح.
    السادس : أنّ حقّ الحال الاشتقاق ، وحقّ التمييز الجمود ، وقد يتعاكسان.
    السابع : أنّ الحال تكون مؤكّدة لعاملها ، ولا يقع التمييز كذلك .
    .
    قوله أن الحال تتعدد بخلاف التمييز معناه أن الحال تتعدد بدون عطف والتمييز بالعطف .
    قولهم أن الحال والتمييز يجوز حذفهما معناه أنهم يقسمون الكلام الى عمدة وفضلة والعمدة هو ما لا يكون للكلام معنى إلا به وهو المسند والمسند إليه وهما الفعل والفاعل والخبر والمبتدأ , والفضلة هي ما يكون للكلام معنى بدونها ومنها الحال والتمييز . وهذا الكلام على الفضلة أصلا ليس بحذف بل معناه أن الكلام الذي له معنى مستغني في تكوينه عند إنشائه عن الفضلات التي منها الحال والتمييز .
    والله أعلم


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52899

    الجنس : ذكر

    البلد
    جدة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : عربي الهوى والهوية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:31 PM

    المشاركات
    4

    أخي مصطفى لا يوجد تشابه بين الحال والتمييز
    فالحال يبين هيئة الفاعل أو المفعول به ودائماً ما يكون جواب لأداة الاستفهام ( كيف ) فمثلاً
    جاء الجندي مسرعاً == كيف جاء الجندي ؟
    دخل الوالد مبتسماً === كيف دخل الوالد ؟
    لأننا نسأل عن الحال وصاحب الحال دائماً معرفة
    وسؤالك عن الحال وتعدده فمثلا قوله تعالي ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ) فلو طبقنا القاعدة لقلنا : كيف ترجع النفس لربها ؟ الجواب راضية مرضية
    إذا كلتاهما حال
    إذا زال عنك الإبهام أخبرني لأكمل لك التمييز
    والله أعلم


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53806

    الكنية أو اللقب : hama

    الجنس : ذكر

    البلد
    maroc

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : العلم

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/2/2018

    آخر نشاط:05-02-2018
    الساعة:05:46 PM

    المشاركات
    6

    يتم دائما السؤال على صاحب الحال ب كيف

    التعديل الأخير من قِبَل رمضاني ; 05-02-2018 في 05:25 PM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/1/2018

    آخر نشاط:10-02-2018
    الساعة:06:39 PM

    المشاركات
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سندباد جدة اعرض المشاركة
    أخي مصطفى لا يوجد تشابه بين الحال والتمييز
    فالحال يبين هيئة الفاعل أو المفعول به ودائماً ما يكون جواب لأداة الاستفهام ( كيف ) فمثلاً
    جاء الجندي مسرعاً == كيف جاء الجندي ؟
    دخل الوالد مبتسماً === كيف دخل الوالد ؟
    لأننا نسأل عن الحال وصاحب الحال دائماً معرفة
    وسؤالك عن الحال وتعدده فمثلا قوله تعالي ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ) فلو طبقنا القاعدة لقلنا : كيف ترجع النفس لربها ؟ الجواب راضية مرضية
    إذا كلتاهما حال
    إذا زال عنك الإبهام أخبرني لأكمل لك التمييز
    والله أعلم
    الله يبارك فيك أخي الكريم سندباد جدة
    شرحك للحال كان وافيًا ومُبسَّط
    أرجو أن تُكمِلَ التمييز من فضلك فالأمرُ بدأ بإذن اللّٰهِ يتَّضِح


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/1/2018

    آخر نشاط:10-02-2018
    الساعة:06:39 PM

    المشاركات
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها العر بخيرًاان قومي اعرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    النحو لم يصنعه العلماء بل صنعه العرب والعلماء استخرجوه من كلامهم . فالنحو أصله هو القرآن والحديث وكلام العرب من شعر ونثر وليس علم النحو المسطر في الكتب .
    الحذف أنواع منها :
    نوع يقدر معه المحذوف لفظا ومعنى , وهذا كالمذكور فيكون له إعراب ويكون عاملا ويكون معمولا مثل قوله تعالى(أهذا الذي بعث الله رسولا). التقدير بعثه ورسولا حال وهذا الضمير المقدر هو صاحب الحال وهو العائد من جملة الصلة على الموصول .
    ونوع لا يقدر معه المحذوف لفظا ولامعنى , فلا يعرب ولايكون عاملا ولا معمولا كقوله تعالى(وكلوا واشربوا). أي افعلوا الأكل والشرب .
    ونوع قد يقدر معنى وشرحا , ولايقدر لفظا فلايعرب مثل قوله تعالى(وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا). أي سفينة صالحة.
    الأشباه والنظائر للسيوطي :
    ذكر ما افترق فيه الحال والتمييز

    قال ابن هشام في (المغني) (١) : اعلم أنّهما اجتمعا في خمسة أمور ، وافترقا في سبعة :
    فأوجه الاتفاق أنهما اسمان ، نكرتان ، فضلتان ، منصوبتان ، رافعتان للإبهام ، وأمّا أوجه الافتراق :
    فأحدها : أنّ الحال تكون جملة وظرفا وجارّا ومجرورا. والتمييز لا يكون إلا اسما.
    والثاني : أنّ الحال قد يتوقف معنى الكلام عليها ، نحو : (وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً) [الإسراء : ٣٧] ، (لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكارى) [النساء : ٤٣] بخلاف التمييز.
    والثالث : أنّ الحال مبيّنة للهيئات ، والتمييز مبيّن للذوات.
    الرابع : أنّ الحال تتعدّد بخلاف التمييز.
    الخامس : أنّه الحال تتقدّم على عاملها إذا كان فعلا متصرّفا ، أو وصفا يشبهه ، ولا يجوز ذلك في التمييز على الصحيح.
    السادس : أنّ حقّ الحال الاشتقاق ، وحقّ التمييز الجمود ، وقد يتعاكسان.
    السابع : أنّ الحال تكون مؤكّدة لعاملها ، ولا يقع التمييز كذلك .
    .
    قوله أن الحال تتعدد بخلاف التمييز معناه أن الحال تتعدد بدون عطف والتمييز بالعطف .
    قولهم أن الحال والتمييز يجوز حذفهما معناه أنهم يقسمون الكلام الى عمدة وفضلة والعمدة هو ما لا يكون للكلام معنى إلا به وهو المسند والمسند إليه وهما الفعل والفاعل والخبر والمبتدأ , والفضلة هي ما يكون للكلام معنى بدونها ومنها الحال والتمييز . وهذا الكلام على الفضلة أصلا ليس بحذف بل معناه أن الكلام الذي له معنى مستغني في تكوينه عند إنشائه عن الفضلات التي منها الحال والتمييز .
    والله أعلم
    جزاك اللّٰهُ خيرًا أخي الفاضل ، شرحٌ وافٍ وجميل


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53786

    الكنية أو اللقب : العباسي

    الجنس : ذكر

    البلد
    السليمانيه

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : فلسفة النحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2018

    آخر نشاط:15-02-2018
    الساعة:09:45 PM

    المشاركات
    19

    اذا قبل التمييز التعريف ويتحول الى صفه للفاعل يمكن حذفه اي يتعلق بالفاعل في ذاته واذا كان التمييز لايمكن ان يكون صفة للفاعل فلا يمكن حذفه لانه يرفع الابهام عنه
    اشتريت عنبا - اشتريت عنبا اسود - اشتريت العنب الاسود - يمكن حذف التمييز فبامكاننا جعله صفه للعنب
    زرعت فدانا حنطة - هنا لايمكن تعريف الحنطه وجعلها صفه للفدان لاختلاف المكون- ولذلك لايمكن حذف التمييز هنا
    اما الحال فيمكن ان يشتق منه فعل ويكون جملة اما التمييز فلايمكن


  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53328

    الكنية أو اللقب : سراج

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/8/2017

    آخر نشاط:22-02-2018
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    21

    أخي مصطفى الحال يبين الهيئة ويحمل معنى في وهو إجابة لكيف والتمييز يبين إبهام ذات أونسبة ويحمل معنى من والذات هنا مقدار وشبه مقدار والنسبة تلاحظ في الكلام ولاتلفظ أوسماعية وهي قليلة والله أعلى وأعلم


  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53746

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : طالب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/1/2018

    آخر نشاط:10-02-2018
    الساعة:06:39 PM

    المشاركات
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد مصطفى سراج اعرض المشاركة
    أخي مصطفى الحال يبين الهيئة ويحمل معنى في وهو إجابة لكيف والتمييز يبين إبهام ذات أونسبة ويحمل معنى من والذات هنا مقدار وشبه مقدار والنسبة تلاحظ في الكلام ولاتلفظ أوسماعية وهي قليلة والله أعلى وأعلم
    السلام عليكم أخي الفاضل
    ما المقصود بمعنى " في " للحال و " مِنْ " للتمييز ؟


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •