اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: معاني وغريب القرآن، والحديث "موضوع متجدد":

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53822

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : تفسير

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل8/2/2018

    آخر نشاط:05-04-2018
    الساعة:11:23 AM

    المشاركات
    3

    معاني وغريب القرآن، والحديث "موضوع متجدد":

    *تفسير غريب القرآن:*

    *- جمعه ورتبه: عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة. المصري، المكي.

    قوله تعالى
    ﴿فَأَقِم وَجهَكَ لِلدّينِ القَيِّمِ مِن قَبلِ أَن يَأتِيَ يَومٌ لا مَرَدَّ لَهُ مِنَ اللَّهِ يَومَئِذٍ يَصَّدَّعونَ﴾ [الروم: 43].

    *قوله {القَيِّمِ}:* المستقيم وهو دين الإسلام.
    قاله البغوي في تفسيره.

    *قوله {يَصَّدَّعونَ}:* أَي يتفرقون.

    مأخوذ من قولهم: صَدَعتُ الغنم صدعتين: إذا فرقتها فرقتين (1).

    قال الهروي في الغريبين: يقال تصدع القوم إذا تفرقوا.

    قال الفارابي في معجم ديوان الأدب: والصِدْعَةُ بالكسر: الصِرْمَةُ من الإبل والفِرْقَةُ من الغنم. يقال: صَدَعْتُ الغنم صِدْعَتَيْنِ، أي فِرْقتين، وكل واحدة منهما صِدْعَةٌ.

    انتهى

    فمعنى قوله تعالى: {يَصَّدَّعونَ}: أَي يتفرقون.
    قاله غلام ثعلب في ياقوتة الصراط في تفسير غريب القرآن، وأبو عبيدة معمر بن المثنى في مجاز القرآن.

    زاد أبو عبيدة: أي يتفرقون ويتخاذلون.
    ........................

    (1): انظر: تفسير الطبري.
    .........................

    *جمعه ورتبه: عبدالرحيم بن عبدالرحمن آل حمودة. المصري، المكي.*

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 08-02-2018 في 11:20 PM السبب: حذف رقم الهاتف

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •