اعرض النتائج 1 من 8 إلى 8

الموضوع: جواب القسم

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 39735

    الكنية أو اللقب : أبو عبده

    الجنس : ذكر

    البلد
    القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/6/2011

    آخر نشاط:04-09-2018
    الساعة:07:48 AM

    المشاركات
    309

    جواب القسم

    ما المحذوف فى مثل قولنا : إذن والله أكرمك ؟
    هل جواب القسم ؟


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 39735

    الكنية أو اللقب : أبو عبده

    الجنس : ذكر

    البلد
    القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/6/2011

    آخر نشاط:04-09-2018
    الساعة:07:48 AM

    المشاركات
    309

    ؟؟؟؟


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها وليد امام اعرض المشاركة
    ما المحذوف فى مثل قولنا : إذن والله أكرمك ؟
    هل جواب القسم ؟
    المحذوف فعل القسم وخبر المقسم به.
    إذن أقسم والله قسمي أكرمك
    ولعل للمختصين رأي آخر

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    ملاحظة:
    من الفصاحة في أسلوب القسم توكيد جواب القسم في الإثبات مع معنى الاستفبال، ففي هذه الجملة المذكورة، الأصح أن تكون:
    إذن والله لأكرمنَّك

    إذ يحتمل معنى الجملة (إذن والله أكرمك) أن فيه قسم على نفي الإكرام (إذن والله لا أكرمك) لأن جواب القسم غير مؤكد.

    في جامع الدروس العربية:
    --------------------------
    تأكيد المضارع بالنون وجوباً
    يُؤكدُ المضارعُ بالنون وجوباً، إذا كان مُثبَتاً مستقبلا، واقعاً في جواب القسَمِ غيرَ مفصولٍ من لامِ الجواب بفاصل، كقوله تعالى: (تاللهِ لأكيدَنَّ أَصنامَكم).
    وتوكيده بالنون، ولزوم اللام في الجواب - في مثل هذه الحال - واجبٌ لا مَعدِل عنهُ. وما ورد من ذلك غير مُؤكدٍ، فهو على تقدير حرف النفي. ومنه قوله تعالى : "تاللهِ تَفتأ تذكرُ يوسف" أَي: "لا تفتأ".
    وعلى هذا فمن قال: "والله أَفعلُ"، أثِمَ إن فَعَلَ، لأنَّ المعنى: واللهِ لا أَفعل" فإن أَراد الإثبات وجبَ أَن يقول: "واللهِ لافعلَنَّ". وحينئذٍ يأثَمُ إن لم يفعل.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 27-02-2018 في 03:14 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    رابط مفيد

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    إذا كان الجواب غير واف لما تريد فأعتذر عن عدم فهمي للسؤال..
    لأنني أشك في أن يكون السؤال عن عمل حرف الجواب (إذن) !!

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 27-02-2018 في 08:59 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    إذا اجتمع الشرط والقسم ولم يسبقهما ما يقتضي خبراً، كالمبتدأ أو ما أَصله المبتدأ، فالجواب للسابق منهما كقاعدة عامة
    مثال :
    إنْ تزرني إذن والله أكرمك (الجواب للشرط وهو يدل على جواب القسم المحذوف)
    أكرمَك ، أكرمْك : بالنصب أو الجزم حسب إعمال (إذن) أو إهماله.
    لئن زرتني إذن والله لأكرمنَّك (الجواب للقسم وهو يدل على جواب الشرط المحذوف)

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 28-02-2018 في 09:58 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:14-09-2018
    الساعة:08:10 AM

    المشاركات
    2,259

    فائدة (عن جامع الدروس العربية)
    الشرطُ يقتضي جواباً، والقسم كذلك. فإن اجتمعَ شرطٌ وقسمٌ ولم يسبقهما ما يقتضي خبراً، كالمبتدأ أو ما أَصله المبتدأ، كان الجواب للسابق، وكان جواب المتأخر محذوفاً، لدلالة جوابِ الأول عليه. فأن قلتَ: "إن قُمتَ، والله، أقُم" فأقُمْ: جوابُ الشرط، وجوابُ القسَم محذوف، لدلالة جواب الشرط عليه. وإن قلتَ: واللهِ، إن قمت لأقُومنَّ، فأقومنَّ جوابُ القسم، وجواب الشرط محذوف، لدلالة جواب القسم عليه، قال تعالى: (قُلْ لَئنِ اجتمعت الإنس والجنُّ على أن يأتوا بمثلِ هذا القرآن، لا يأتون بمثلهِ، ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً). فجملة: (لا يأتون) جوابُ القسمِ المدلولِ عليه باللام، لأن التقدير: "والله لئن اجتمعت". وجواب الشرط محذوف، دلَّ عليه جوابُ القسم.
    وقد يُعطى الجواب للشرط، معَ تقدمِ القسم، في ضرورة الشعر كقوله:
    لَئِنْ كانَ ما حُدِّثْتُهُ اليوم صادقاً=أصُمْ في نَهارِ القَيْظِ، للشَّمْسِ باديا
    وأَركَبْ حماراً بين سَرْجٍ وفَروةٍ=وأُعْرِ منَ الخاتامِ صُغْرى شِماليا
    فإن تقدَّم عليهما ما يقتضي خبراً، جاز جعل الجواب للشرط، وجازَ جعلُهُ للقسم. فإن جعلته للقسم. قلت: "زهيرٌ، والله إن يجتهد، لأكرمنَّه" وإن أعطيته للشرط، قلت: "زهيرٌ واللهِ، إن يجتهد أُكرمْه، ومن العلماء من أوجب إعطاءَ الجواب للشرط. ولا ريب أَن جعله للشرط أَرجح، سواءٌ أتقدَّم الشرطُ على القسم، أم تأخرَ عنه. أَما إذا لم يتقدمهما ما يقتضي خبراً، فالجواب للسابق منهما، كما أَسلفنا.


    انظر هنا

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 28-02-2018 في 10:48 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •