اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: القصيدة

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:20 PM

    المشاركات
    532
    العمر
    44

    القصيدة

    إنَّ القصيدةَ من أراد بناءَها ** فأساسُها الأفكارُ والكلماتُ

    لَبِنَاتُها الألفاظُ يربطُها معًا** معنًى وأنغامٌ لها وصِلَاتُ

    والشعر مثل النَّهرِ يجري موجُهُ **عذبًا تحن لمائه الفلواتُ

    تنشق عنه جداول وكأنها ** أغصان دوح وهي مشتجرات

    تجري الجداولُ في مرابعها كما ** تجري إلى أوْكارِهَا الحيَّاتُ

    وكأنَّها في الزَّحف ذات عزيمةٍ **وتحثُّها في زحفها الغاياتُ

    والْمرء يبلغ ما يريد إذا سَعَى** وتقُودُهُ للغايةِ العَزمَاتُ

    الشِّعْرُ بستان الحروفِ , وفيه ألوان القطوف ِ, كأنَّها باقاتُ

    وتَجمَّعتْ فيه الصُّنوفُ , كأنَّها قوسُ الطُّيُوف , إذا بدَتْ غيْمَاتُ

    في الشِّعْرِ راحة خاطرٍ أفضى بما **جالتْ به الأفكار والْخَطَرَاتُ

    والشِّعْرُ نافذةٌ لأفكارِ الفتَى** منها تُطِلُّ منَ الفَتى النَّفثَاتُ

    ويصول فكرٌ أو يجول كأنَّما ** طابتْ لهُ الغَدَواتُ والرَّوحَاتُ

    والقصْدُ طابَ مع القصيدِ ورُبَّما **خانَتْ فتًى في سيرهِ خُطوَاتُ

    فإذا الفتى عثرَتْ به أقدامُهُ ** فَلَهُ إلى درْبِ النَّجاةِ هداةُ

    أبو الحسـين

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:20 PM

    المشاركات
    532
    العمر
    44

    القصيدة


  3. #3
    سهام آل براهمي

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44276

    الكنية أو اللقب : سليلة مسلم

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالبة علم من المهد إلى اللحد

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل9/6/2013

    آخر نشاط:25-08-2018
    الساعة:01:29 AM

    المشاركات
    510

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جار الهنا اعرض المشاركة
    إنَّ القصيدةَ من أراد بناءَها ** فأساسُها الأفكارُ والكلماتُ

    لَبِنَاتُها الألفاظُ يربطُها معًا** معنًى وأنغامٌ لها وصِلَاتُ

    والشعر مثل النَّهرِ يجري موجُهُ **عذبًا تحن لمائه الفلواتُ

    تنشق عنه جداول وكأنها ** أغصان دوح وهي مشتجرات

    تجري الجداولُ في مرابعها كما ** تجري إلى أوْكارِهَا الحيَّاتُ

    وكأنَّها في الزَّحف ذات عزيمةٍ **وتحثُّها في زحفها الغاياتُ

    والْمرء يبلغ ما يريد إذا سَعَى** وتقُودُهُ للغايةِ العَزمَاتُ

    الشِّعْرُ بستان الحروفِ , وفيه ألوان القطوف ِ, كأنَّها باقاتُ

    وتَجمَّعتْ فيه الصُّنوفُ , كأنَّها قوسُ الطُّيُوف , إذا بدَتْ غيْمَاتُ

    في الشِّعْرِ راحة خاطرٍ أفضى بما **جالتْ به الأفكار والْخَطَرَاتُ

    والشِّعْرُ نافذةٌ لأفكارِ الفتَى** منها تُطِلُّ منَ الفَتى النَّفثَاتُ

    ويصول فكرٌ أو يجول كأنَّما ** طابتْ لهُ الغَدَواتُ والرَّوحَاتُ

    والقصْدُ طابَ مع القصيدِ ورُبَّما **خانَتْ فتًى في سيرهِ خُطوَاتُ

    فإذا الفتى عثرَتْ به أقدامُهُ ** فَلَهُ إلى درْبِ النَّجاةِ هداةُ
    أحسنت دكتور بارك الله فيك
    لكن استفسار حول علاقة جدول الماء والحيات في قولك :

    تجري الجداولُ في مرابعها كما ** تجري إلى أوْكارِهَا الحيَّاتُ
    وهذه معبرة :
    والقصْدُ طابَ مع القصيدِ ورُبَّما **خانَتْ فتًى في سيرهِ خُطوَاتُ
    فإذا الفتى عثرَتْ به أقدامُهُ ** فَلَهُ إلى درْبِ النَّجاةِ هداةُ
    لأنها أحيانا تكون ألف صورة تعبر عن نفسها وعندما تأتي للتجسيد في كلمات قد لا تفلت منا كل التعابير فيعجز التعبير عن الوصف
    والنتيجة كما أشرت درب النجاة هداة
    وفقنا الله وإياكم والجميع لخير عمل


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:20 PM

    المشاركات
    532
    العمر
    44

    جزاكم الله خيرا اختي سليلة
    نعم نعم
    المقصود ب (كما تجري الحيات)
    هو وجه الشبه فقط!!
    مقصدي هو طريقة الجري !وليس ان الشعر مثل الأفعى !(بل جري الجداول الشعرية كجري الأفعى في حركتها .)
    .هنا ما يعنيني هو "وجه الشبه"
    ..طريقة الحركة..
    وهناك حديث فيما معناه؛
    إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها..


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •