اعرض النتائج 1 من 5 إلى 5

الموضوع: الطعام ملح بمعنى مملوح؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52124

    الكنية أو اللقب : أبو آسيا

    الجنس : ذكر

    البلد
    Sweden

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/7/2016

    آخر نشاط:25-06-2018
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    22

    الطعام ملح بمعنى مملوح؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    هل يقال "الطعام مِلح" بمعنى مملوح كما يقال "ماء مِلح"؟
    جزاكم الله خيرا.


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 706

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:23 PM

    المشاركات
    22,052

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

    فائـــــدة :

    ورد في معجم " تاج العروس " للزبيدي ( هنا ) :

    (المِلْح، بِالْكَسْرِ، م) ، أَي مَعْرُوف، وَهُوَ مَا يُطيَّب بِهِ الطَّعَامُ: (وَقد يُذكّر) ، والتَّأْنِيث فِيهِ أَكثَرُ، كَذَا فِي العُبَاب.
    المِلْحُ: (ضِدٌّ العَذْبِ مِنَ الماءُ كالمَلِيحِ) ، هذا وَصْفٌ وَمَا ذُكِرَ قبلَه كلّها أَسماءٌ.
    يُقَال ماءٌ مِلْحٌ. وَلَا يُقَال: مالِحٌ إِلاّ فِي لُغَة رَديئة.
    عَن ابْن الأَعرابيّ، فإِن كَانَ الماءُ عَذْباً ثمَّ مَلُحَ يُقَال: أَمْلَح. وبَقْلَةٌ مالحَةٌ. وحكَى ابنُ الأَعرابيّ: ماءٌ مالِحٌ كمِلْح.
    وإِذا وَصفتَ الشيْءَ بِمَا فِيهِ من لمُلُوحَة قلت: سَمَكٌ مالِحٌ، وبَقْلَةٌ مالِحةٌ.
    قَالَ ابْن سِيده: وَفِي حَدِيث عُثمان رَضِي الله عَنهُ: (وأَنا أَشْرَبُ ماءَ المِلْح) ، أَي الشَّدِيد المُلُوحَةِ .
    قَالَ ابْن شُميل: قَالَ يُونُس: لم أَسمع أَحداً من الْعَرَب يَقُول: ماءٌ مالحٌ. وَيُقَال: سَمكٌ مالِحٌ، وأَحسنُ مِنْهُمَا سَمَكٌ مَليحٌ ومملوحٌ. قَالَ الجوهَرِيّ: وَلَا يُقَال مالِحٌ. قَالَ: وَقَالَ أَبو الدُّقَيْش: يُقَال ماءٌ مالحٌ ومِلْح. قَالَ أَبو مَنْصُور؛ هذا وإِنْ وُجِدَ فِي كَلَام الْعَرَب قَلِيلا لُغَةٌ لَا تُنْك. قَالَ ابْن بَريّ: قد جاءَ المالح فِي أَشعَار الفُصحاءِ، كَقَوْل الأَغلب العِجْليّ يَصف أُتُناً وحِماراً:
    تَهالُه من كَرْبهِنَّ كالحَا
    وافْتَرَّ صاباً ونَشُوقاً مالِحَا
    قال ابْن بَرّيّ: ووَجْهُ جَوازِ هذا من جِهة العَربيَّة أَن يكون على النَّسَب، مثل قَوْلهم ماءٌ دافِقٌ، أَي ذُو دَفْق، وَكَذَلِكَ ماءٌ مالح، أَي ذُو مِلح، قَالَ: وَلَا يكون هذا جَارِيا على الفِعْل. وَقَالَ ابْن سيدَه: وسَمَكٌ مالِحٌ ومَلِيحٌ ومَمْلُوح (ومُمَلَّح) وكَرِهَ بعضُهم مَلِيحاً ومالِحاً،وَلم يَرَ بَيْتَ. عُذَافرٍ حُجّة، وَهُوَ قَوْله:
    لَو شاءَ رَبِّي لم أَكنْ كَرِيَّا
    وَلم أَسُقْ شَعْفَرَ المَطِيَّا
    بَصَريّةَ تزَوّجتْ بَصْرِيًّا
    يُطْعِمها المالِحَ والطَّرِيَّا

    وفي نجعة الرائد ( هنا ) :

    وَمَلَحْتُ الطَّعَامَ وَالْقِدْرَ، وَمَلَّحَتْهُ، وَأَمْلَحْتُه ُ، إِذَا جَعَلْت فِيهِ مِلْحاً، وَطَعَام وَسَمَك مَمْلُوح وَمَلِيح.

    **********
    _ ورد في صحيفة الجماهير " التي تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع - حلب" ( هنا )

    مقالا بعنوان :

    " من أدبيات الملح "

    العدد: 12076، تاريخ النشر : 2006/04/24 ( للكاتب : محمود فاخوري)

    _في أمثال المولّدين : "ملح على جرح" ( يضرب في تهييج الشر لأن الملح إذا رش على الجرح كواه وهيج ألم صاحبه )
    ومن أمثال العرب أيضاً : ( فلان ملحه على ركبته)
    إذا كان قليل الوفاء وكأنما يريدون أن يقولوا : إن ملحه موجود ما دام جالساً معك، فإذا قام نفضه فذهب وتناثر هنا وهناك .‏

    والعامة عندنا تقول: فلان ملحه على ذيله أو على ثوبه، يعني أنه متى قام نفض الملح عن ثوبه وتناسى العهد الذي يربطه بجليسه فهو لا يحفظ الوداد، ولا يرعى الذمام، فالملح كناية عن الوفاء .‏
    ولهذا المثل رواية أخرى هي : "شر الناس من ملحه على ركبتيه" .‏
    وربما ضرب هذا المثل أيضاً للمرء النزق السريع الغضب، الذي يغضب من كل شيء سريعاً، ويكون سيء الخلق، أي إن أدنى شيء يثيره ويبدده كما أن الملح إذا كان على الركبة فإن أدنى شيء يبدده ويفرقّه ، قال الشاعر مسكين الدارمي في امرأته :‏
    لا تلمها إنها من نسوة ملحها موضوعة فوق الركب‏
    وفسر بعضهم هذا البيت بأن زوجة الدارمي لا تطمح إلى معالي الأمور، بل تنحدر إلى سفسافها وأنها من نسوة همهن السمن والشحم .‏
    والملح بكسر الميم وسكون اللام : يذكر ويؤنث ، ولكن تأنيثه عند العرب‏ أكثر من تذكيره مثل قول الشاعر :
    "ملحها موضوعة فوق الركب" ولم يقل: موضوع.‏
    ويقال : ماء ملح ، بكسر الميم وطعام ملح ، أي شديد الملوحة ولا يقال : ماء مالح إلا في لغة ضعيفة .‏
    والعرب تحلف بالملح والماء تعظيماً لهما، ولفظ »الملْح: يطلق على العلم والعلماء والشحم والحسن والرضاع والحرمة والذمام .‏
    يقال : فلان يحفظ حرمة الملح، أي الرضاع وقال الشاعر مشيراً إلى استخدام الملح في كثير من الأطعمة، ولاسيما عند تخزينها أو حفظها زمناً طويلاً لحفظها من العفونة أو الفساد :‏
    بالملح يدرك ما يخشى تعفنه فكيف بالملح إذ حلت به العفن؟‏
    وقد يستشهد بهذا البيت على مكافحة الفساد، فكيف العمل إذا فسد الملح نفسه، أي من بيده الأمر؟‏
    وقد ورد ذكر الملح في القرآن الكريم في قوله تعالى من سورة الفرقان "53" (وهو الذي مرج البحرين هذا عذب فرات وهذا ملح أجاج) وفي قوله أيضاً من سورة فاطر "11" (وما يستوي البحران هذا عذب فرات سائغ شرابه، وهذا ملح أجاج) ومعنى الأجاج: ما يلذع الفم بمرارته أو ملوحته .‏
    كما ورد ذكر الملح في أحاديث نبوية كثيرة منها قوله عليه السلام :‏
    " سيوشك أن تكونوا في الناس كالملح في الطعام ولا يصلح الطعام إلا بالملح ".‏
    ومن أقوال النحويين والبلاغيين في بيان أهمية الملح وتشبيه النحو به: النحو في الكلام كما الملح في الطعام .‏
    ولعل هذا كله جعل للملح عند العرب لطائف وطرائف، فهو كما رأينا يطيّب به الطعام ويكنى به عن الوفاء ، وأطلقوه أيضاً على العلم والعلماء - كما سبق- وعلى الحرمة والذمام .‏
    ونقلت عن الملح عادات وتقاليد وأخبار طريفة ففي القرون الوسطى كانت تعقد معاهدات واتفاقيات لاقتسام الملح، وكان سكان الصحارى يوثقون الاتفاقيات فيما بينهم بأكل قطعة من الخبز مع الملح .‏
    وفي اليونان كان هناك تقليد يقضي بأن يقدم صاحب المنزل لضيفه -على عتبة داره- الخبز والملح، رمزاً لصدقه وإخلاصه في استضافته .‏
    وفي فرنسة كان الملح محاطاً بكثير من الخرافات، منها أن سقوط الملح على الأرض ينذر بنشوب خلاف وخصومة، وكان النساء عندنا ينثرن شيئاً من الملح على الأرض في المكان الذي يسقط فيه الطفل على رأسه ، وقاية له من الأذى .‏
    وحتى اليوم مازالت هناك اعتقادات وخرافات عن الملح سائدة في بلاد كثيرة، ولا تفسير لها إلا أنها من آثار التقديس الماضي للملح، والاهتمام بأمره " انتهى.

    وورد في كتاب " التحقيق في كلمات القرآن ( هنا ) :

    الاشتقاق 451- وملحان : إمّا من الملح وهو لون ، يقال كبش أملح ، إذا كان في أعلى صوفه بياض. والملحة : البياض. وفي الحديث انّ النبىّ عقّ عن الحسن والحسين بكبشين أملّحين. وسمك ملح ومليح ومملوح ، ولا يقال مالح. وماء ملح لا غير. والملح : الرضاع. وملحت الناقة أملحها ملحا : إذا مسحت حياءها بالملح.

    **************



    والله أعلم بالصواب ،

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 10-05-2018 في 10:32 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52124

    الكنية أو اللقب : أبو آسيا

    الجنس : ذكر

    البلد
    Sweden

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/7/2016

    آخر نشاط:25-06-2018
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    22

    جزاك الله خيرا، الأخت زهرة.
    ما وجدت إلا هذه المقولة من الفقرة الأخيرة التي تدل على استعمال لفظ ملح وصفا للأشياء غير الماء "وسمك ملح ومليح ومملوح" فهل ترين جوازه لمثل الطعام وما دون ذالك؟


  4. #4
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 706

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:23 PM

    المشاركات
    22,052

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو آسيا اعرض المشاركة
    جزاك الله خيرا، الأخت زهرة.
    ما وجدت إلا هذه المقولة من الفقرة الأخيرة التي تدل على استعمال لفظ ملح وصفا للأشياء غير الماء "وسمك ملح ومليح ومملوح" فهل ترين جوازه لمثل الطعام وما دون ذالك؟

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

    محاولة للإجابة!

    _ نعم ، بارك الله فيكم ( كأن هذه العبارة : وسمك ملح ومليح ومملوح ) تشي بجواز قولنا طعام ملح قياسا عليها ؟
    هذا ما بدا لي وأردتُ الإلماحة والإشارة إليه بكم ،،، ثم إني حاولتُ تتبع هذا الاستعمال إن كان أحد أهل العلم قد أشار بعكس ذلك أو تخطئته! فلم أجد !
    _لا أدري ــ في الحقيقة ــ إن كانت هناك قاعدة صرفية ما أو قاعدة لغوية لا تجيز هذا الاستعمال ( فما أكثر المسائل اللغوية والصرفية التي نجهلها ) ؟
    _ المرجع الذي أتيتُ به وهو المقال من صحيفة التي تصدر عن مؤسسة بحلب والذي جاء بها ما نصه :
    (
    ويقال : ماء ملح ، بكسر الميم وطعام ملح، أي شديد الملوحة ولا يقال : ماء مالح إلا في لغة ضعيفة)
    من باب مقابلة صحة الفهم ، وإلا الصحف ليست مصدرا أو مرجعا أساسا يمكن التوثيق منها.

    ***********************
    جزاكم الله خيرا ،،، لقد استفدتُ من سؤالكم الكريم .

    ولعلكم تنتظرون آراء أخرى لأهل العلم ،،،

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 17-05-2018 في 11:31 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52124

    الكنية أو اللقب : أبو آسيا

    الجنس : ذكر

    البلد
    Sweden

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/7/2016

    آخر نشاط:25-06-2018
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    22

    بارك الله فيك.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •