في قوله تعالى: (لَتُبلَوُنَّ في أموالكم) لماذا الفعل (تُبلَوُنَّ) معرب على رغم اتصاله بنون التوكيد؟ وهل علامة رفعه ثبوت النون على رغم عدم وجود نون أخرى غير نون التوكيد؟ ولماذا ضُمت واو الجماعة على رغم أن الأصل أن تكون ساكنة؟ وهل في قوله (لَيَقولُنَّ الله) الفعل (يقولُنَّ) معرب أم مبني؟ ولماذا حُذفت واو الجماعة بعده؟ وفي قوله (فإمّا تَرَيِنّ من البشر أحدا) هل الفعل (تّرّيِنّ) مجزوم؟ ولماذا كُسرت ياء المخاطبة التي من المفترض أن تكون ساكنة؟ ولماذا كُسرت نون التوكيد في قوله (ولا تتبعانِّ سبيل اللذين لا يعلمون)؟ وهل هناك مواضع أخرى لكسر نون التوكيد؟، كل هذه المسائل نتناولها في هذه الحلقة المكثفة نرجو أن تنال إعجابكم وننتظر أسئلتكم بشأن الحلقة للرد عليها..