اعرض النتائج 1 من 5 إلى 5

الموضوع: مسمار

  1. #1
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    3,622

    مسمار

    مسمارُ ضِعتَ فضاعت حذوة الفرس .......فلم تسر نحو ساح الحرب في الغلس

    وظل فارسها في البيت مرتهنا ...... أنّى الوصول له من دونما فرس

    دارت رحى الحرب، ما في الجيش قائده .......فصار فيها إلى أتّونها الشرس

    ضاعت بلاد وضاعت أمةٌ تعست ......لم يُجْدها بذلها في البأس والحنَسِ

    **

    قد عرجت بي على الأحزان قافية .......أوّاه من ضغط تعريجي على نفَسي

    حبل الهزيمة هذا من طليطلةٍ .........مازال متصلا فينا إلى القُدُس

    وقبلها كان ممتدا إلى أمدٍ........ لا أستطيع به جهرا وبالأسُس

    كم قد بكينا على فقدان أندلس ...... واليوم من فقد يافا نحن في عُرُسِ

    مسمار تفكيرنا ما زال مفتَقَداً ......وليس من فارسٍ فينا ولا فرسِ

    ----------------------

    http://www.wordsforlife.org.uk/songs...-shoe-was-lost

    For want of a nail, the shoe was lost;
    For want of the shoe, the horse was lost;
    For want of the horse, the rider was lost;
    For want of the rider, the battle was lost;
    For want of the battle, the kingdom was lost;
    And all from the want of a horseshoe nail.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54167

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعوديه

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : تاريخ وأدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/6/2018

    آخر نشاط:10-06-2018
    الساعة:08:59 PM

    المشاركات
    2

    وكم كتبنا التاريخ
    وكم إندثرْ
    وكم مرة يعيد التاريخ نفسه
    ثم لا نتعضْ

    المعذره منك أخي على ماكتبت
    كنت هنا ووجدت الحكمه في سطورك

    التعديل الأخير من قِبَل مجرد قلم ; 10-06-2018 في 03:00 AM


    يارب عفوك .


  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:17-06-2018
    الساعة:03:57 PM

    المشاركات
    1,443
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خشان خشان اعرض المشاركة
    مسمارُ ضِعتَ فضاعت حذوة الفرس .......فلم تسر نحو ساح الحرب في الغلس

    وظل فارسها في البيت مرتهنا ...... أنّى الوصول له من دونما فرس

    دارت رحى الحرب، ما في الجيش قائده .......فصار فيها إلى أتّونها الشرس

    ضاعت بلاد وضاعت أمةٌ تعست ......لم يُجْدها بذلها في البأس والحنَسِ

    **

    قد عرجت بي على الأحزان قافية .......أوّاه من ضغط تعريجي على نفَسي

    حبل الهزيمة هذا من طليطلةٍ .........مازال متصلا فينا إلى القُدُس

    وقبلها كان ممتدا إلى أمدٍ........ لا أستطيع به جهرا وبالأسُس

    كم قد بكينا على فقدان أندلس ...... واليوم من فقد يافا نحن في عُرُسِ

    مسمار تفكيرنا ما زال مفتَقَداً ......وليس من فارسٍ فينا ولا فرسِ

    ----------------------

    http://www.wordsforlife.org.uk/songs...-shoe-was-lost

    For want of a nail, the shoe was lost;
    For want of the shoe, the horse was lost;
    For want of the horse, the rider was lost;
    For want of the rider, the battle was lost;
    For want of the battle, the kingdom was lost;
    And all from the want of a horseshoe nail.

    السلام عليكم
    قصيدة من أظرف وأروع ما أبدع أستاذي الكريم خشان خشان شعراً ساخراً !
    لقد انسجمت الرؤيا الشخصية للشاعر في تحليله الساخر اللاذع للفشل العربي، مع مضمون القصة في هذه الأغنية العالمية الذي يمكن قراءته (كتراث إنساني) يصلح للإسقاط عليه .
    مسمارُ ضِعتَ فضاعت حذوة الفرس .......فلم تسر نحو ساح الحرب في الغلس

    وظل فارسها في البيت مرتهنا ...... أنّى الوصول له من دونما فرس

    دارت رحى الحرب، ما في الجيش قائده .......فصار فيها إلى أتّونها الشرس

    ضاعت بلاد وضاعت أمةٌ تعست ......لم يُجْدها بذلها في البأس والحنَسِ
    لم تخفَ على القارئ مشاعر الخيبة والتألم العميق والدفين عند الشاعر، وهو يخاطب المسمار ويلومه ، على ضياعه، الذي سبَّب في النتيجة ضياع المعركة، عن طريق التسلسل السببي !
    لا شك أن الكارثة كانت قد بدأت من تسويغ وتمرير الحجة الواهية الأولى( ضياع المسمار) ، واعتبار ما هو في حقيقته عُذْرٌ سخيفٌ واهٍ، عذراً وجيهاً ومقبولاً.
    فهذه وصْمَة عار عقلية تتمثل بغض البصر وعدم الاكتراث بتقويم الخلل في أداء الواجب، وغض البصر عن التقاعس والتهاون الذي ستتفاقم نتائجه وتتسلسل.

    قد عرجت بي على الأحزان قافية .......أوّاه من ضغط تعريجي على نفَسي

    حبل الهزيمة هذا من طليطلةٍ .........مازال متصلا فينا إلى القُدُس

    وقبلها كان ممتدا إلى أمدٍ........ لا أستطيع به جهرا وبالأسُس

    كم قد بكينا على فقدان أندلس ...... واليوم من فقد يافا نحن في عُرُسِ

    مسمار تفكيرنا ما زال مفتَقَداً ......وليس من فارسٍ فينا ولا فرسِ

    سخرية لاذعة مؤلمة وإسقاط دقيق ذكي , وحسبنا الله ونعم الوكيل !

    كل التقدير لعمق فكركم وما حُمّلتم من همّ هذه الأمة .
    ونسأل الله العلي القدير أن يقوِّم لها مسارها ويأخذ بيدها إلى النصر على أعدائها . إنه بالإجابة جدير.

    تحياتي التي تليق بمقاكم الكريم أستاذي الفاضل خشان
    ودمتم في حفظ الله

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 10-06-2018 في 03:35 PM

  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    3,622

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها مجرد قلم اعرض المشاركة
    وكم كتبنا التاريخ
    وكم إندثرْ
    وكم مرة يعيد التاريخ نفسه
    ثم لا نتعضْ

    المعذره منك أخي على ماكتبت
    كنت هنا ووجدت الحكمه في سطورك
    شكرا لك أستاذي الكريم على اهتمامك وتعليقك
    الله يفرجها
    بارك الله فيك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  5. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 80

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    3,622

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة

    السلام عليكم
    قصيدة من أظرف وأروع ما أبدع أستاذي الكريم خشان خشان شعراً ساخراً !
    لقد انسجمت الرؤيا الشخصية للشاعر في تحليله الساخر اللاذع للفشل العربي، مع مضمون القصة في هذه الأغنية العالمية الذي يمكن قراءته (كتراث إنساني) يصلح للإسقاط عليه .
    مسمارُ ضِعتَ فضاعت حذوة الفرس .......فلم تسر نحو ساح الحرب في الغلس

    وظل فارسها في البيت مرتهنا ...... أنّى الوصول له من دونما فرس

    دارت رحى الحرب، ما في الجيش قائده .......فصار فيها إلى أتّونها الشرس

    ضاعت بلاد وضاعت أمةٌ تعست ......لم يُجْدها بذلها في البأس والحنَسِ
    لم تخفَ على القارئ مشاعر الخيبة والتألم العميق والدفين عند الشاعر، وهو يخاطب المسمار ويلومه ، على ضياعه، الذي سبَّب في النتيجة ضياع المعركة، عن طريق التسلسل السببي !
    لا شك أن الكارثة كانت قد بدأت من تسويغ وتمرير الحجة الواهية الأولى( ضياع المسمار) ، واعتبار ما هو في حقيقته عُذْرٌ سخيفٌ واهٍ، عذراً وجيهاً ومقبولاً.
    فهذه وصْمَة عار عقلية تتمثل بغض البصر وعدم الاكتراث بتقويم الخلل في أداء الواجب، وغض البصر عن التقاعس والتهاون الذي ستتفاقم نتائجه وتتسلسل.

    قد عرجت بي على الأحزان قافية .......أوّاه من ضغط تعريجي على نفَسي

    حبل الهزيمة هذا من طليطلةٍ .........مازال متصلا فينا إلى القُدُس

    وقبلها كان ممتدا إلى أمدٍ........ لا أستطيع به جهرا وبالأسُس

    كم قد بكينا على فقدان أندلس ...... واليوم من فقد يافا نحن في عُرُسِ

    مسمار تفكيرنا ما زال مفتَقَداً ......وليس من فارسٍ فينا ولا فرسِ

    سخرية لاذعة مؤلمة وإسقاط دقيق ذكي , وحسبنا الله ونعم الوكيل !

    كل التقدير لعمق فكركم وما حُمّلتم من همّ هذه الأمة .
    ونسأل الله العلي القدير أن يقوِّم لها مسارها ويأخذ بيدها إلى النصر على أعدائها . إنه بالإجابة جدير.

    تحياتي التي تليق بمقاكم الكريم أستاذي الفاضل خشان
    ودمتم في حفظ الله
    عندما تعلق أستاذتي ثناء فإن مصباح فكرها إذ توجهه إلى النص ومن خلاله إلى نفسية صاحبه
    يكشف في العمق ترابط ما يبدو مفككا على السطح، ويكشف من خلفية النص وجذوره ما لم يخطر
    لصاحبه على بال. ويضع ذلك كله في سياق ما إن يقرؤه صاحب النص حتى يجد له في نفسه
    من الصدى ما يجعله يعيد تقويم ذاته.

    شكرا لك أستاذتي الكريمة إثراءك للنص وبارك الله فيك وحفظك ورعاك.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •