ورد أسلوب عجيب في قوله تعالى: (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهما) حيث توسط القسَم بين لائين (فلا وربك لا) فما حكاية هذا الأسلوب؟ وما نوع هاتين اللائين؟ وهل يجوز حذف واحدة منهما؟ وفي قوله تعالى: (قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف) لماذا وردت (لا تفتأ) بدون حرف نفي؟ هل يجوز أن يأتي الفعل يفتأ مثبتا ؟ وهل يوجد شواهد شعرية على هاتين الظاهرتين؟ كل هذه المسائل نتناولها في هذه الحلقة القصيرة، نرجو أن تنال إعجابكم...........