اعرض النتائج 1 من 8 إلى 8

الموضوع: إذا قيل لك شكرا فمن الخطأ أن ترد بكلمة عفوا

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51477

    الكنية أو اللقب : أم بشر

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أحب العلوم الشرعية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/2/2016

    آخر نشاط:23-12-2018
    الساعة:10:58 AM

    المشاركات
    98

    إذا قيل لك شكرا فمن الخطأ أن ترد بكلمة عفوا

    ‏ملحوظة لغوية للعرب الاقحاح أهل لغة الضاد:

    ‏ إذا قيل لك (شكرًا) فمن الخطأ أن ترد بكلمة (عفوًا)؛ لأن هذا الرد ركيك، فكيف تعفو عمن شكرك! أو كيف تطلب منه العفو!؟
    ‏ والصواب أن يكون الرد على كلمة شكرًا بكلمتي ��(حبًا وكرامة)
    ‏فلم يرد في لغة العرب عفوًا بعد شكرًا .


    ��. منقول

    التعديل الأخير من قِبَل هدى عبد العزيز ; 30-01-2019 في 05:45 PM
    أحبكم في الله يا أهل الفصيح وأغبطكم

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54554

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قانوني

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل9/11/2018

    آخر نشاط:21-02-2020
    الساعة:03:16 AM

    المشاركات
    9

    قد تصح من جهةٍ أخرى، ربما المراد: اعفني من شكرك ولا تحرجني بشكرٍ لا أستحقه، فما فعلته ليس فضلاً مني، بل واجباً علي، فاعفني من الإحراج بتوجيه شكرٍ لا أستحقه.

    التعديل الأخير من قِبَل هدى عبد العزيز ; 01-02-2019 في 04:14 PM السبب: مكن = مِن

  3. #3
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 722

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:07 AM

    المشاركات
    23,037

    السيرة والإنجازات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أهلا بكِ أختنا المباركة ،،


    _ أولا : بارك الله فيكِ على إثراء المنتدى بالفوائد الكريمة هنا وهناك ،،،
    _ ثانيا : أتسمحين لي بوضع معلومات متعلقة على هذه الملحوظة اللغوية التي جلبتِها :

    ورد في مجلة القدس العربي هنا :

    مقال بعنوان : شيء من اللغة: العفو بعد الشكر للكاتب العراقي : هادي حسن حمودي

    سألني أصدقاء أعزاء: هل يجوز أن نقول «عفوا» لمن قال لنا «شكرا» نتيجة عمل عملناه أو فضل تفضلنا به عليه؟
    ذلك أن من المتحدثين في قضايا اللغة مّن منعوا «عفوا» ردا على مَن قال: «شكرا». وحجتهم في ذلك أنك تقول عفوا لمن ارتكبتَ خطأ بحقه فتطلب منه أن يعفو عنك. وأنت لم تخطئ فلماذا تطلب العفو ممن شكرك؟ ولكن التحليل اللغوي النفسي لهذا الأسلوب لا يسند ما قالوه، ذلك أنّ كلمة «عفوا» لا تقتصر على المعنى الذي ذكروه. وتعال معي نتحدث بإيجاز واختصار عن هذا الموضوع.
    ما معنى العفو؟
    بمراجعة معجمات اللغة نرى اللغويين جعلوه من الأضداد، فهو يدل عندهم على ترك شيء ما، وعلى طلبه أيضا. فحين تقول: عفوت عنك، أي: إنك تركته ولم تعاقبه على شيء فعله. ثم تأتي لفظة «العُفاة» بضم العين وهم الطالبون للشيء. ذاك ترك، وهذا طلب. فالمعنيان متضادان عندهم. ولا نرى فيهما تضادا، فإذا ترك هذا شيئا فذاك يطلبه، المعنيان متمازجان. ولهذا جانب آخر من البحث يطول، فلنعد إلى ما نحن فيه:
    من أين جاءت هذه المعاني للفظة «العفو»؟
    جاءت من «العَفْو» وهو المكان الذي لم يوطأ. بمعنى لم يمر عليه أحد ولم يَسِرْ عليه. وقد أدرك الشاعر الأخطل هذا المعنى حين قال:
    قبيلة كشرك النعل دارجة
    إن يهبطوا العفوَ لا يوجدْ لهم أثَرُ
    أي إنهم قليلو العدد لا يؤثرون في الأرض. فالمكان الذي يحلون به كأنه لم يوطأ. ويمضي «العفو» بمرور الأيام إلى الأرض التي لا زرع فيها. كالأرض الصخرية، فلا مَن يسير عليها ولا مَن يزرع فيها. هذان المعنيان يدلان على اندراس الشيء وزواله. وقد جاء ذلك في معلقة لبيد:
    عفت الديار محلّها فمُقامها
    بمنًى تأبّد غَولُها فرجامُها
    أي لم يعد يسكنها أحد.
    وإذا عدنا إلى الاستعمال القرآني نجد هذا المعنى واضحا. «عفا الله عما سَلَف» كأنه أزال عنهم نتائج ما سبق أن فعلوه. وبهذا «المحو» والإزالة صار عملهم السابق مهملا منسيا لا أثر له، فما أشبهه بالأرض التي لم توطأ أو التي لا زرع فيها كالتي وردت في بيت لبيد السابق. وقوله «خذ العفوَ» كالمال المحدد بالزكاة وغيرها. فمالكو هذا «العفو» لن يعود بإمكانهم الانتفاع به. تماما كتلك الأرض «العفو» الخلاء الجرداء.
    ومن ناحية التاريخ اللغوي للألفاظ فإنه بتطور المجتمع ونشأة العلاقات بين الناس، يظهر «الشكر» وجوابه، أنت تقوم بخدمة ما لإنسان آخر، فيشكرك. فجواب هذا الشكر له عدة صيغ. ولنأخذ هذا المثال: قد تكلّف صاحبك أن يشتري لك حاجة، يشتريها ويجلبها لك، فتقول له: شكرا. فإن أجابك: عفوا، فإنما يعني أن تعفيه من الشكر لأنه لم يقم إلا بواجبه تجاهك، على الرغم من أن ما قام به ليس واجبا، بل هو فضل منه وتفضّل. ولكن سموّ نفسه، جعله يعتبر عمله ممحوّا ولا وجود له كتلك الأرض الجرداء «العفو». فهو يقول لك إنه لم يفعل شيئا يستحق الشكر. وهذا تواضع كبير منه. ولو استعمل صيغة أخرى لتضمنت اعترافا مبطنا بأنه فعل ما يستحق الشكر عليه. كأن يقول: «حبا وكرامة» مثلا أو «على الرحب والسعة» وما أشبه ذلك. فهو – بهذين التعبيرين – يعني، وربما من غير قصد، أن هذا العمل ليس واجبا عليه وإنما قام به حبا لك وإكراما «في الأولى» وأنه ترحيب بك «في الثانية» فهو لم ينظر إليه على أنه واجب يؤديه باعتباره واجبا بحد ذاته لا حبا وإكراما لشخص آخر. وأحيانا تسمع من يصرح بذلك، فحين تقول له: «شكرا» يجيبك: «عفوا.. لا شكر على واجب».
    وبطبيعة الحال فإن من قال «عفوا» أو «حبا وكرامة» أو غيرهما.. في أيامنا هذه ينطلق مما تعوده «وربما» من غير أن يفكر بدلالته اللغوية. ولكن ما ذكرناه هو التحليل اللغوي النفسي، لأسلوب «عفوا» بعد الشكر.

    ***********

    روابط ذات صلة :


    _ ما مناسبة قول: (عفوا) في الرد على من قال لك : شكرا )؟ ( بالضغط هنا ) .
    _ قول "عفوا" لمن قال لك "شكرا" مشروع ولا حرج فيه، والإنكار على من ينكر هذا التعبير المباح ( بالضغط هنا ).
    _ مدى شرعية قول العفو أو لا شكر على واجب ( هنا ) .
    _ ما المقصود بــ (عفوا) جوابا لــ (شكرا)؟ ( بالضغط هنا ) .

    والله أعلم بالصواب وهو الموفق!

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "
    _ أي ( زهــرة متفـائلة ) في منتديات أخرى أو في مواقع التواصل الاجتماعي فلستُ ( أنا ) !!

  4. #4
    في إجازة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 106

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:25-02-2020
    الساعة:02:21 AM

    المشاركات
    3,734

    السلام عليكم

    تعجبني منهجيتكِ في الرد أختي الكريمة زهرة متفائلة ـ قدر المستطاع ـ ، ووضعِ مصادر معلوماتكِ؛ لأن طالب العلم عادة يكون قلقا بشأن الإحالة دائما، وذلك سعيا منه إلى وضع المرجع في بحثه بطريقة سريعة يطمئن إليها؛ إذ إن الفصيح منتدى متخصص في العلم وأساليبه.

    تحيتي وتقديري

    في الزحام نبحث عن الصفو

  5. #5
    حارسة الفصيح

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40357

    الجنس : أنثى

    البلد
    الفصيح

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 173

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل17/7/2011

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:24 PM

    المشاركات
    2,260

    شكرا على الإفادة

    "وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ"

  6. #6
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 722

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:07 AM

    المشاركات
    23,037

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها هدى عبد العزيز اعرض المشاركة
    السلام عليكم

    تعجبني منهجيتكِ في الرد أختي الكريمة زهرة متفائلة ـ قدر المستطاع ـ ، ووضعِ مصادر معلوماتكِ؛ لأن طالب العلم عادة يكون قلقا بشأن الإحالة دائما، وذلك سعيا منه إلى وضع المرجع في بحثه بطريقة سريعة يطمئن إليها؛ إذ إن الفصيح منتدى متخصص في العلم وأساليبه.

    تحيتي وتقديري

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    تعقيب!

    أولا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
    ثانيا : أختي المباركة ( هدى ) أثمّن كثيرا ثناءك مع أني لا أستحقه ،،،
    أنا تعجبني منهجيتك ومنهجيات الآخرين ،،،
    أثابكِ الله كل الخير ،،،

    *******

    نـورة
    شكرا على الإفادة

    العفو ( : ( بحسب ما ورد من جواز الرد على من قال شكرا )
    ثم إنه جزاكِ الله خيرا على التعقيب سواء على مشاركة صاحبة المقال الأساس أو ما ورد من مشاركات بعدها ,,
    حيث أنه من قال لأحدهم : جزاك الله خيرا فلقد أبلغ في الثناء ،،،

    والله الموفق

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 31-01-2019 في 10:24 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "
    _ أي ( زهــرة متفـائلة ) في منتديات أخرى أو في مواقع التواصل الاجتماعي فلستُ ( أنا ) !!

  7. #7
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15195

    الكنية أو اللقب : أبو يسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    السودان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغوي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 28

    التقويم : 126

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل20/12/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:20 AM

    المشاركات
    4,431
    تدوينات المدونة
    22

    وفقك الله أختنا الكريمة الأستاذة زهرة ، رد علمي منطقي مشفوع بالمصادر والمراجع وموثق بالاستشهادات.
    عانينا في الفترة الأخيرة -مع انتشار الوسائط -ممن يكثرون من تخطئة بعض الكلمات والمصطلحات والتعبيرات دون الانتباه لأن اللغة تنزاح وتنداح ولها من الظلال والإيحاءات ما يجعلها تتحمل أكثر من المعاني المحددة.
    بوركت وجزيت خيرا


  8. #8
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 722

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:07 AM

    المشاركات
    23,037

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها طارق يسن الطاهر اعرض المشاركة
    وفقك الله أختنا الكريمة الأستاذة زهرة ، رد علمي منطقي مشفوع بالمصادر والمراجع وموثق بالاستشهادات.
    عانينا في الفترة الأخيرة -مع انتشار الوسائط -ممن يكثرون من تخطئة بعض الكلمات والمصطلحات والتعبيرات دون الانتباه لأن اللغة تنزاح وتنداح ولها من الظلال والإيحاءات ما يجعلها تتحمل أكثر من المعاني المحددة.
    بوركت وجزيت خيرا

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    تعقيب!

    _أكرمكم الله ، ورفع الله قدركم ومنزلتكم على تشجيعكم المتواصل لنا ،،،
    _صدقتم فيما قلتم ،،

    جزاكم الله كل الخير ،،

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "
    _ أي ( زهــرة متفـائلة ) في منتديات أخرى أو في مواقع التواصل الاجتماعي فلستُ ( أنا ) !!

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •