اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: أخطاء شائعة

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51477

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أحب العلوم الشرعية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/2/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:07:59 AM

    المشاركات
    67

    أخطاء شائعة



    أخطاء شائعة:

    ١ـ قابلتْه مصادفةً.. لا صدفةً: من الشائع استعمال «صدفةً» على غير الفصيح، وهي ليست مصدرًا ﻟ: صَدَفَ التي مصدرها الصَّدْف والصدوف، وهي بمعنى: انصرف ومَالَ وأعرضَ وصدَّ. والمزيد: صادف يحمل معنى اللقاء على غير توقُّعٍ، ومصدره المصادفة. فالفصيح: قابلتْه مصادفةً لا صُدْفةً؛ لأنَّ «الصدفة» من الصدوف: الإعراض والانصراف عن الشيء. قال تعالى: ﴿سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يَصْدِفُونَ﴾ [الأنعام: ١٥٧] أي: يُعرضون.

    ٢ـ تخرَّج في الجامعة.. لا من الجامعة فالقول: تخرَّج فلانٌ من جامعة كذا. خطأٌ. والصواب: تخرَّج في جامعة كذا؛ لأنَّ «تخرَّج» تعني: تعلَّم وتدرَّب فهو: خِرِّيجٌ وخَرِيجٌ ومتخرِّجٌ.

    ٣ـ مَعْرِضٌ.. لا معرَضٌ. معرَضٌ بفتح الراء خطأً، والصواب: معرِضٌ بكسر الراء، لأنَّ اسمي المكان والزمان يصاغان من الثلاثيِّ على وزن (مَفْعِل) إذا كان الفعل صحيحَ الآخر مكسورَ العين في المضارع. عرَض يعرِض (من باب ضَرَبَ).

    ٤ـ خِطْبة.. لا خُطبة الخِطْبة (بكسر الخاء وسكون الطاء): طلبُ الزواج، ولا نقول للفتاة المخطوبة: خَطيبةٌ، ولا للشابِّ خَطيبًا، بل ننادي كلًّا منهما: خِطْبًا. فهي: خِطْبه وخِطْبته.. أمَّا الخُطْبة (بضمِّ الخاء وسكن الطاء): فهي: ما يُلقى على المنابر، وخُطبة الكتاب: مقدِّمته.

    ٥ـ يقولون: إسهامًا منها في تشجيع القدرات، والصواب: مساهمة منها في تشجيع القدرات إسهامًا هو مصدر الفعل أسهم، وهذه تعني ـ كما يقول ابن فارسٍ في «مقاييس اللغة» ـ: «أسهم الرجلان إذا اقترعا» وذلك من السهمة والنصيب. وهذه تختلف عن «مساهمة» المشتقَّة من الفعل ساهم الذي يعني شارك، فالمساهمة: هي المشاركة، والإسهام: يعني الاقتراع. ومن هنا نلاحظ أنَّ أيَّةَ زيادةٍ في المبنى تؤدِّي إلى تغيير المعنى.

    ٦ـ يقولون: حَرَمه من الإرث، فيعدُّون الفعل «حَرَم» إلى المفعول الثاني بحرف الجرِّ «من»، والصواب: حرمه الإرثَ بنصب مفعولين، أي: الفعل «حرم» يتعدَّى إلى مفعولين تعدِّيًا مباشرًا، وقد أجاز بعض اللغويين «أحْرَمَه الشيءَ» أي: حرمه إيَّاه، ومن ذلك ما ورد في قول ابن النحَّاس في قصيدته العينية المشهورة:
    وَآلَى عَلَى أَنْ لَا أُقِيمَ بِأَرْضِهِ * يَوْمَ الفِرَاقِ وَدَاعَهُ أَحْرَمَنِي

    ٧ـ يقولون: تحرَّى عن الأمر، فيُعَدُّون الفعلَ «تحرَّى» بحرف الجرِّ «عن»، والصواب: تحرَّى فلانٌ الأمرَ، أي: توخَّاه وطلبه، ويقال: فلانٌ حَرِيٌّ بكذا، أي: خليقٌ وجديرٌ وحقيقٌ وَ«أَحْرِ به» أي: أَجْدِرْ به، قال الشاعر:
    فإن كنت توعدنا بالهجاء * فأحر بمن رامنا أن يخيبا
    وقد اشتُقَّ التحرِّي من «أَحْرِ به»، وهو يعني: توخِّي الأوْلى وقصد الأحقِّ، كما تدلُّ على ذلك طائفةٌ من النصوص اللغوية نذكر من بينها قول الله تعالى: ﴿فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا﴾ [الجن: ١٤].


    [جولةٌ في المواقع والكتب]
    https://ferkous.com/home/?q=rihab-3-18

    التعديل الأخير من قِبَل مريم الطرابلسي ; 12-10-2018 في 02:50 PM
    ‏أُحِبُّ بلادي لَوْ تَجَرَّعْتُ فَقرَهَا *** ‏فَكَيْفَ وَقَدْ وَافَىَ إِلَيّ نَعِيمُهَا
    ‏سَأَشْدُو بِهَا فَخْراً وَأَرْفَعُ ذِكْرَهَا *** ‏فَمَا يَجْحَدُ الأوْطَانَ إِلاَّ لَئِيمُهَا

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 279

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:07 AM

    المشاركات
    3,849
    تدوينات المدونة
    38

    جزيت خيراً.
    ,
    ,

    "الجاهل لا يعلم رتبة نفسه، فكيف يعرف رتبة غيره؟! "

  3. #3
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 188

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:55 PM

    المشاركات
    6,295

    السلام عليكم
    بارك الله فيك وجزاك خيرًا

    قال تعالى: "فساهم فكان من المدحضين"
    (ساهم) هنا تدل على الاقتراع فيبدو أن الصواب في الفقرة الخامسة هو (إسهامًا) لا (مساهمة)

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51477

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أحب العلوم الشرعية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/2/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:07:59 AM

    المشاركات
    67

    يقولون: إسهامًا منها في تشجيع القدرات، والصواب: مساهمة منها في تشجيع القدرات إسهامًا هو مصدر الفعل أسهم، وهذه تعني ـ كما يقول ابن فارسٍ في «مقاييس اللغة» ـ: «أسهم الرجلان إذا اقترعا» وذلك من السهمة والنصيب. وهذه تختلف عن «مساهمة» المشتقَّة من الفعل ساهم الذي يعني شارك، فالمساهمة: هي المشاركة، والإسهام: يعني الاقتراع. ومن هنا نلاحظ أنَّ أيَّةَ زيادةٍ في المبنى تؤدِّي إلى تغيير المعنى.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك، وجزاكما الله خيرًا.

    ..
    أنا فهمت إن
    إسهامًا منها في تشجيع القدرات
    هي " مشاركةً منها في تشجيع القدرات: ؛لأنه يقصد المشاركة هنا.
    أما قولنا "اسهاما" تأتي بمعنى الاقتراع مثل ما حضرتكم قلت: قال تعالى: (فساهم فكان من المدحضين" أي يقصد الاقتراع .
    يعني الذي فهمته حسب المعنى فالمعنى يتغير.
    فهل فهمي صائب، لو تكرمت؟

    ‏أُحِبُّ بلادي لَوْ تَجَرَّعْتُ فَقرَهَا *** ‏فَكَيْفَ وَقَدْ وَافَىَ إِلَيّ نَعِيمُهَا
    ‏سَأَشْدُو بِهَا فَخْراً وَأَرْفَعُ ذِكْرَهَا *** ‏فَمَا يَجْحَدُ الأوْطَانَ إِلاَّ لَئِيمُهَا

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •