اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: إجراء المنفصل مجرى المتصل في القرآن

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40892

    الكنية أو اللقب : لا يوجد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر - الإسكندرية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دكتور بشري

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل8/8/2012

    آخر نشاط:15-11-2018
    الساعة:08:13 PM

    المشاركات
    126

    إجراء المنفصل مجرى المتصل في القرآن

    تعلمنا في كتب النحو أن لام الأمر مكسورة ولكن لام الأمر وردت في القرآن غالبا ساكنة كقوله تعالى: (فلْيكتب ولْيملل الذي عليه الحق ولْيتق الله ربه) فما سبب إسكان لام الأمر على خلاف الأصل في القرآن؟ ولماذا وردت في بعض القراءات هو وهي هاؤهما ساكنة كقوله: (وهْو بكل شيء عليم) و (فهْي كالحجارة) على رغم أنها متحركة في الأصل؟ وما وزن هذه الكلمات في القرآن (أشياء – هارٍ – خطايا)؟ ولماذا خالفت الأوزان المتعارف عليها؟ كل هذه المسائل نناقشها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم.................

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد عصام الديب ; 10-11-2018 في 06:52 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •