اعرض النتائج 1 من 10 إلى 10

الموضوع: اتحَادُ العُلا

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54567

    الكنية أو اللقب : شاعر

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإمارات العربية المتحدة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : شعر و أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل12/11/2018

    آخر نشاط:16-04-2019
    الساعة:11:06 AM

    المشاركات
    28

    اتحَادُ العُلا

    أَنَا الّذي تَعْرِفُ العَلْيَاءُ وَطْأَتَهُ

    وَ النَّجْمُ يَعْرِفُهُ وَ الشُّهْبُ وَ السُّدُمُ




    أَنَا الّذي نَظَرَ الأَعْمَى إِلى سُحُبِي

    وَ أَسْمَعَ الرَّعْدُ مِنْهَا مَنْ بِهِ صَمَمُ




    أَنَا الوَفَاءُ الّذي فِي عُنْقِهِ ذِمَمٌ

    لِشَعْبِ مَنْ تَفْتَدِي أَقْدَامَهُ الذِّمَمُ




    أَنَا تُجَاهُ السَّنَا وَ الشَّمْسُ تَعْرِفُنِي

    فَكَمْ بِأنْوارِ مَجْدِي تُكْشَفُ الظُّلَمُ




    عَزْمِي جِبَالٌ وَ بَأْسِي فِي الإِبَاءِ سَماً

    وَ النَّجْمُ مَجْدِي وَ فَخْرُ النّاسِ بِي قِمَمُ




    أَنَا حَيَاةٌ مِنِ الإبْدَاعِ أوْجَدَهَا

    أَبَا خَلِيفَةَ مَنْ تَعْلو بِهِ الهِمَمُ




    أَنَا بِلاَدٌ إِذا اشْتَدَّتْ عَزَائِمُهَا

    تَرَى الصِّعَابَ مِنَ الإصْرَارِ تَنْهَزِمُ




    بِلاَدُ زَايِدَ لَوْ تُلْقِي بِهَا عَدَماً

    نَمَى مِنَ العَدْمِ شَيْءٌ لَيْسَ يَنْعَدِمُ




    وَ عَامُ زَايِدَ عَام ٌ لا يُقِيمُ بِهِ

    إِلاَّ الهَنَا وَ النَّدَى وَ الحِلْمُ وَ الكَرَمُ




    يَا عَامَ زَايِدَ فِي بَطْحَائِكِ انْتَشَرَتْ

    قَوَافِلُ البِرِّ حَتَّى عَمَتِّ النِّعَمُ




    عَامُ البِشَارَاتِ عَامُ البَذْلِ لاَ عَجَبٌ

    إِنْ كَانَ بِاسْمِ أَبِي الخَيْرَاتِ يَتَّسِمُ




    يَا زَايِدَ الخَيْرِهَذَا العَامِ مُخْتَلِفٌ

    مَاذَا تَقُولُ بِهِ الأشْعَارُ وَ الكَلِمُ




    بُرْجٌ عَظِيمٌ لَهُ الأفْلاَكُ تَبْتَسِمُ

    وَ كَوْكَبٌ فِي فَضَاءِ العِلْمِ يَنْسَجِمُ




    يَا صَرْحَ مَجْدٍ سَحَابُ الفَخْرِعَانَقَهُ

    إِلَيْكَ أَعْوَامُ هَذا الدَّهْرِ تَنْقَسِمُ




    وَ لِلإِمَارَاتِ رَمْزٌ لَثْمُهُ شَرَفٌ

    وَ رَفْعُهُ قِيَمٌ وَ ضَمُّهُ شِيَمُ




    كَأَنَّهُ العُرْوَةُ الوُثْقَى إِذَا اتّشَحَتْ

    بِالعَزْمِ لَيْسَتْ مَعَ الأَيَّامِ تَنْفَصِمِ




    بَرَّاقُ وَهَّاجُ يُدْنِي النُّورَ شَامِخُهُ

    ورافعيه بكفّ الذاريات سموا




    فَلاَ حَيَاةٌ لِأَوْطَانٍ بِلاَ عَلَمٍ

    إِنْ لَمْ تَكُنْ دُونُهُ الأَرْوَاحُ وَ النِّسَمُ




    فَهذا وَجْهُ الإِمَارَاتِ الّتِي ازْدَهَرَتْ

    بِالمَجْدِ يَا ذَاكَ وَجْهٌ وَاضِحٌ قَسِمُ




    مَا الصَوْنُ مَا اليُّمْنُ مَا النَّصْرُ المُبِينُ وَمَا

    أَمْجَادُنَا اليَوْمَ حَتَّى يُرفَعَ العَلَمُ




    لاَ نَفْسُ مِنْ دُوْنِ أَنْ نَمْضِي بِهِ قُدُماً

    فَهْوَ الّذِي فِي عُلاَهُ العِزُّ يَرْتَسِمُ




    يَا ثَوْبَ كُلِّ شَهِيد ٍ يَفْتَدِيكَ دَماً

    حَيْثُ العَزَائِمُ عِنْدَ الحَرْبِ تَحْتَدِمُ




    يَحْيا الشَّهِيدُ وَمَا دَرْبُ الشَّهِيدِ إِذَا

    مَا كَانَ فِي بَهْوَةِ الفِرْدَوْسِ يُخْتَتَمُ




    يَا ذَا التَّفَانِي وَ يَا ذَا التَضْحِيَاتِ كَفَى

    مَجْداً بِأَنَّكَ أَزْكَى مَنْ طَلاَهُ دَمُ




    أَقْسَمْتَ أَنْ تَحْمِيَ السَّبْعَ اللّآلِئَ مِنْ

    كُلِّ الأَعَادِيَ إِنْ جَاروا وَ إِنْ ظَلَمُوا




    فَكُنْتَ أَصْدَقَ مِنْ حَدِّ السُّيُوفِ إِذَا

    تَوَافَقَ الفِعْلُ فِي مَسْعَاكَ وَ القَسَمُ




    شَهْدٌ دِمَاؤُكَ يَا تَاجَ الشَّهَادَةِ مَا

    أَحْلَى مُحَيَّاكَ وَ العِرْفَانُ يَبْتَسِمُ




    أَنْتُمْ رِجَالٌ إِذَا لاَحَ الحِمَامُ غَدَوا

    بُرْكَانَ عَزْمٍ لَهُ عِنْدَ الوَغَى حِمَمُ




    وَ هُمْ صُقُورُ الفَلاَحِيِّ الكَرِيمِ إِذَا

    قَدْ قِيلَ مَنْ أُسْدُ دَارِ العِزِّ قِيلَ هُمُ




    وَ سَبْعَةٌ مِنْ ضِيَاهَا الشَّمْسُ سَاطِعَةٌ

    وَ أَرْبَعُونَ رَخَاءٍ خَيْرُهُمْ عَرِمُ




    ذَاكَ اتِّحَادٌ رَصِينٌ لاَ انْقِسَامَ لَهُ

    إِذَا المُعَادُونَ مِنْ إِيْمَانِهِ انْقَسَمُوا




    لاَ تَحْسَبَنَّ اتِحَاداً جَاءَ مِنْ عَدَمٍ

    فَمِثْلُ هَذَا العُلا تَأْتِي بِهِ الحِكَمُ




    هُنَاكَ عِلْمٌ حَكِيمُ العُرْبِ أَثْبَتهُ

    وَ رَاشِدٌ أَنَّ عَظْمَ الشَّمْلِ يَلْتَحِمُ




    وَ قَائِدٌ تَعْرِفُ الهَيْجَاءُ صَارِمَهُ

    بِهِ صَوَارِمُ أَهْلِ الظُّلْمِ تَنْثَلِمُ




    خَلِيفَةُ المَجْدِ إِنْ لاَحَتْ مَهَابَتُهُ

    تُقَبِّلُ الأَرْضَ مِنْ أَمْجَادِهُ القَدَمُ




    وَ غَارِسُ الرَّمْلِ نَخْلاً حِينَ أَذْكُرُهُ

    تَوَقَّفَ الخَيْلُ وَ الأَشْعارُ وَ القَلَمُ




    أَعْنِي أَبِي رَاشِدٍ مَا خَاضَ مَعْمَعَةً

    إِلاَّ وَ خَارَتْ قُوىً يَنْتَابُهَا النَّدَمُ




    وَ مِنْ عَرِينُ العُلا قَدْ لاحَ مُنْتَصِراً

    فَخْرُ السَّلامِ وَ سِلْمُ الدَّارِ وَ العَلَمُ




    يَمْضِي أَبَا خَالِدٍ لَيْثٌ يُشِيدُ بِهِ

    مَجْدُ العُرُوبَةِ وَ التَّارِيخُ وَ الأُمَمُ




    فَسَلِّمِ اللهَ دَاراً تُحْتَذَى وَ بِهَا

    الإِنْسَانُ يَا أيُّهَا الإِنْسَانُ يُحْتَرَمُ




    وَ وَفِّقِ اللهَ حُكَّاماً نُبَجِّلُهُمْ

    هُمْ خَيْرُ مَنْ عَدَلُوا وَ خَيْرُ مَنْ حَكَمُوا




    وَ كُلُّنَا زَايِدٌ وَ كُلُّنَا هِبَةٌ

    لِلدَّارِ بَلْ كُلُّنَا مِنْ أَجْلِهَا خَدَمُ


  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:13-04-2019
    الساعة:03:15 PM

    المشاركات
    1,831
    تدوينات المدونة
    7

    [CENTER]السلام عليكم
    رحم الله المتنبي وكثَّر من أمثاله . على خطا بعض كلماته سارت قصيدتكم ، أستاذنا الشاعر الكريم رضا الهاشمي


    أَنَا الّذي تَعْرِفُ العَلْيَاءُ وَطْأَتَهُ

    وَ النَّجْمُ يَعْرِفُهُ وَ الشُّهْبُ وَ السُّدُمُ

    أَنَا الّذي نَظَرَ الأَعْمَى إِلى سُحُبِي

    وَ أَسْمَعَ الرَّعْدُ مِنْهَا مَنْ بِهِ صَمَمُ

    يشير الشاعر إلى تجربة الإمارات المتميزة في تلقيح السحب أو الغيوم اصطناعياً لإسقاط الأمطار صناعياً.


    أَنَا الوَفَاءُ الّذي فِي عُنْقِهِ ذِمَمٌ

    لِشَعْبِ مَنْ تَفْتَدِي أَقْدَامَهُ الذِّمَمُ
    تركيب لغوي رصين في عجز البيت "لِشَعْبِ مَنْ تَفْتَدِي أَقْدَامَهُ الذِّمَمُ" والهاء في ( أقدامه ) تعود على الشيخ زايد رحمه الله . ففي عنق الوفاء ذمم لشعب زايد / الإمارات الذي تفتدي أقدامه الذمم . مبالغة قوية ومحكمة البناء من الشاعر تفيد تكريم الشيخ رحمه الله.



    أَنَا تُجَاهُ السَّنَا وَ الشَّمْسُ تَعْرِفُنِي

    فَكَمْ بِأنْوارِ مَجْدِي تُكْشَفُ الظُّلَمُ

    أليست ( تجاه) مفعول فيه ظرف مكان منصوب ؟
    وعبارة ( والشمس تعرفني ) فيها المزيد من التكرار غير المرغوب به فنيًّاً، لما سبق ذكره من معرفة النجم والعلياء والشهب والسدم .



    أَنَا حَيَاةٌ مِنِ الإبْدَاعِ أوْجَدَهَا

    أَبَا خَلِيفَةَ مَنْ تَعْلو بِهِ الهِمَمُ
    أبو : فاعل مرفوع



    أَنَا بِلاَدٌ إِذا اشْتَدَّتْ عَزَائِمُهَا

    تَرَى الصِّعَابَ مِنَ الإصْرَارِ تَنْهَزِمُ




    بِلاَدُ زَايِدَ لَوْ تُلْقِي بِهَا عَدَماً

    نَمَى مِنَ العَدْمِ شَيْءٌ لَيْسَ يَنْعَدِمُ
    في الصدر :استبدال الفعل ( تَلْقى ) بالألف المقصورة بالفعل ( تُلقي ) أنسب للجار والمجرور ( بها) ، كي لا يكون المعنى أن البلاد تكون عدما حال إلقائها.
    وفي العجز : مبالغة محكمة المعنى جميلة ، لولا ضرورة تسكين الدال في لفظة العدم . والفعل ( نما، ،ينمو) واو فتُكتَب ممدودة.

    يَا زَايِدَ الخَيْرِهَذَا العَامِ مُخْتَلِفٌ

    مَاذَا تَقُولُ بِهِ الأشْعَارُ وَ الكَلِمُ
    هذا العامُ، العام بدل مرفوع.


    وَ لِلإِمَارَاتِ رَمْزٌ لَثْمُهُ شَرَفٌ

    وَ رَفْعُهُ قِيَمٌ وَ ضَمُّهُ شِيَمُ
    المقصود برمز الإمارات عَلَمها
    كَأَنَّهُ العُرْوَةُ الوُثْقَى إِذَا اتّشَحَتْ

    بِالعَزْمِ لَيْسَتْ مَعَ الأَيَّامِ تَنْفَصِمِ
    تشبيه العلم بالعروة الوثقى لا يليق
    قال تعالى :في سورة البقرة ، الآية (256) في قوله تعالى :( لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) .
    [COLOR=#303030][FONT=&amp][COLOR=#0000ff][FONT=traditional arabic]%5

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 01-12-2018 في 11:50 AM

  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:33 PM

    المشاركات
    695

    رحم الله الشيخ زايد ، فقد كان رحمه الله عربيا أصيلا ، ونحن المصريين نكن له ولشعب الإمارات وحكومتها كل الود والتقدير والاحترام .
    القصيدة فيها من مواطن الجودة ما أشارت إليه أستاذتنا الفاضلة ثناء.
    وإذا سمحت لي أستاذتنا بإضافة بسيطة.
    في البيت :
    بلاد زايد لو تُلقي بها عدما
    نمى من العَدْم شيءٌ ليس ينعدم

    **يمكن التخلص من ضرورة تسكين الدال في كلمة ( العَدْم ) بأن نضم العين فتصير ( العُدْم ) ويصح الوزن واللغة فالعَدَم والعُدْم لغتان صحيحتان .
    **قالت الأستاذة".
    والفعل ( نما ، ينمو ) واو ، فتكتب ممدودة.
    الفعل كما أورده الأستاذ رضا صحيح أيضا ، وفي اللسان :
    النَّماءُ: الزِّيَادَةُ. نَمَى يَنْمِي نَمْياً ونُمِيّاً ونَماءَ: زَادَ وكثر

    **قالت الأستاذة:
    في الصدر :استبدال الفعل ( تَلْقى ) بالألف المقصورة بالفعل ( تُلقي ) أنسب للجار والمجرور ( بها) ، كي لا يكون المعنى أن البلاد تكون عدما حال إلقائها.

    الحقيقة أني فهمت أن الأستاذ رضا يقصد الفعل ( تُلقي) وأنه شبه بلاده بالتربة الخصبة حتى إنك لو ألقيت بها بذور العدم لأنبتت شيئا مفيدا، وربما أخطأت الفهم وقصد هو خلاف ما فهمت .
    في قولك :
    أَنَا تُجَاهُ السَّنَا وَ الشَّمْسُ تَعْرِفُنِي
    فَكَمْ بِأنْوارِ مَجْدِي تُكْشَفُ الظُّلَمُ
    رأت الأستاذة نصب كلمة ( تجاهُ ) على الظرفية المكانية. وقد فهمتها أنا على أنها خبر مرفوع
    وعند أستاذتنا الخبر اليقين ،فالحوار معها لا يخلو من فائدة ومتعة.
    هذا ما سمح به وقتي وربما أقرأ القصيدة على مهل عندما يسمح الوقت
    مع تحياتي لكم ولأستاذتنا الفاضلة .


  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:13-04-2019
    الساعة:03:15 PM

    المشاركات
    1,831
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    رحم الله الشيخ زايد ، فقد كان رحمه الله عربيا أصيلا ، ونحن المصريين نكن له ولشعب الإمارات وحكومتها كل الود والتقدير والاحترام .
    القصيدة فيها من مواطن الجودة ما أشارت إليه أستاذتنا الفاضلة ثناء.
    وإذا سمحت لي أستاذتنا بإضافة بسيطة.
    في البيت :
    بلاد زايد لو تُلقي بها عدما
    نمى من العَدْم شيءٌ ليس ينعدم

    **يمكن التخلص من ضرورة تسكين الدال في كلمة ( العَدْم ) بأن نضم العين فتصير ( العُدْم ) ويصح الوزن واللغة فالعَدَم والعُدْم لغتان صحيحتان .
    لكم الشكر على اهتمامكم أستاذنا الفاضل عبد الله عبد القادر
    ضم العين في ( العدم ) حَلٌّ ممتازٌ للاحتفاظ بالكلمة مع تجنب اللجوء للضرورة الشعرية.
    بارك الله فيكم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    **قالت الأستاذة".
    والفعل ( نما ، ينمو ) واو ، فتكتب ممدودة.
    الفعل كما أورده الأستاذ رضا صحيح أيضا ، وفي اللسان :
    النَّماءُ: الزِّيَادَةُ. نَمَى يَنْمِي نَمْياً ونُمِيّاً ونَماءَ: زَادَ وكثر
    لم يخطر على بالي الفعل بصيغة (نمى، ينمي ) لأنه قليل الاستخدام في اللغة المتداولة الآن. لكن كلامكم صحيح . والصيغة التي استخدمها الشاعر صحيحة . وأشكر لكم هذه الفائدة .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    **قالت الأستاذة:
    في الصدر :استبدال الفعل ( تَلْقى ) بالألف المقصورة بالفعل ( تُلقي ) أنسب للجار والمجرور ( بها) ، كي لا يكون المعنى أن البلاد تكون عدما حال إلقائها.

    الحقيقة أني فهمت أن الأستاذ رضا يقصد الفعل ( تُلقي) وأنه شبه بلاده بالتربة الخصبة حتى إنك لو ألقيت بها بذور العدم لأنبتت شيئا مفيدا، وربما أخطأت الفهم وقصد هو خلاف ما فهمت .
    استخدام الفعل ( تُلقي ) مع الباء كحرف جر بمعنى (في ) فيه إشكال .لأن هذا الفعل له حالتان: أن يتعدى إلى مفعوله بنفسه، أو بالباء. ومن أمثلة تَعَدِّيه بالباء قوله تعالى في الآية الأولى من سورة الممتحنة:
    [
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِّنَ الْحَقِّ.....الآية].وقوله وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ[البقرة:195]
    فنلاحظ أن الباء تقترن مع الشيء الملقى الذي يمثِّل(المفعول) في أصل الدلالة . بينما استخُدِم حرف الجر (إلى) ليدل على مكان الإلقاء في الآيتين السابقتين. ولا بأس من استخدام ( في) ليدل على مكان الإلقاء. أما استخدام الباء بمعنى (في) مع الفعل (يُلقي) فيُحدِث إشكالاً في الدلالة تؤدي إلى عدم تمييز المقصود،وفي البيت إشكالٌ في الدلالة أحدثته الباء
    بلاد زايد لو تُلقي بها عدما
    نمى من العَدْم شيءٌ ليس ينعدم
    فها الضمير في (بها ) والتي تعود على البلاد تدل على المُلقى (المفعول ) قياساً للآيتين الكريمتين أعلاه ؟ وبالتالي فالبلاد هي الملقاة وتكون حال إلقائها عدماً . بينما يقصد الشاعر أن البلاد هي مكان الإلقاء ، مستخدماً الباء بمعنى في .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    في قولك :
    أَنَا تُجَاهُ السَّنَا وَ الشَّمْسُ تَعْرِفُنِي
    فَكَمْ بِأنْوارِ مَجْدِي تُكْشَفُ الظُّلَمُ
    رأت الأستاذة نصب كلمة ( تجاهُ ) على الظرفية المكانية. وقد فهمتها أنا على أنها خبر مرفوع
    وعند أستاذتنا الخبر اليقين ،فالحوار معها لا يخلو من فائدة ومتعة.
    هذا ما سمح به وقتي وربما أقرأ القصيدة على مهل عندما يسمح الوقت
    مع تحياتي لكم ولأستاذتنا الفاضلة .
    لم أجزم القول بنصب (تجاه) ،بل أردت الاستفهام عن قصد الشاعر ، لذا صغت عبارتي على شكل استفهام.
    لكم التحية والتقدير

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 02-12-2018 في 05:45 PM

  5. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:33 PM

    المشاركات
    695

    أوافقك أستاذتنا على أن تعدية الفعل ( تلقي ) بالباء فيه إشكال في فهم المقصود، ولم أقف على استخدامه بهذه الصورة لهذا المعنى. ولم يرد في الكتاب العزيز إلا مع حرف الجر ( في ).
    إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) الملك
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) ق

    وقد خطر ببالي استبدال ( إن تغرس ) ب ( لو تلقي )
    بلاد زايد إن تغرس بها عدمًا

    ربما وافقتني الأستاذة والأستاذ رضا
    وفي قول الأستاذ رضا
    فكم بأنوار مجدي تكشف الظلم
    أليس من الأوفق استخدام الفعل الماضي مع كم الخبرية ؟
    فلو قال الأستاذ ( وهو رأي غير ملزم بالطبع ):

    فكم بأنوار مجدي كُشِّفت ظلم أو زالت الظلم لكان أفضل
    لكما مني كل الشكر والتقدير

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 02-12-2018 في 05:58 PM

  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:13-04-2019
    الساعة:03:15 PM

    المشاركات
    1,831
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    أوافقك أستاذتنا على أن تعدية الفعل ( تلقي ) بالباء فيه إشكال في فهم المقصود، ولم أقف على استخدامه بهذه الصورة لهذا المعنى. ولم يرد في الكتاب العزيز إلا مع حرف الجر ( في ).
    إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) الملك
    أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) ق

    وقد خطر ببالي استبدال ( إن تغرس ) ب ( لو تلقي )
    بلاد زايد إن تغرس بها عدمًا

    ربما وافقتني الأستاذة والأستاذ رضا
    وفي قول الأستاذ رضا
    فكم بأنوار مجدي تكشف الظلم
    أليس من الأوفق استخدام الفعل الماضي مع كم الخبرية ؟
    فلو قال الأستاذ ( وهو رأي غير ملزم بالطبع ):

    فكم بأنوار مجدي كُشِّفت ظلم أو زالت الظلم لكان أفضل
    لكما مني كل الشكر والتقدير
    وهذا أيضاً حَلٌّ ممتازٌ تقدمونه للخروج من إشكال الباء .
    وأنا أشارككم في تقديمه كاقتراح للشاعر الأستاذ رضا الهاشمي
    بورك فيكم


  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 156

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:15-04-2019
    الساعة:01:11 PM

    المشاركات
    2,539

    احسن الشاعر

    واحسنتما التقريض



    رحم الله الشيخ زايد

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 99

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:03 AM

    المشاركات
    2,468
    تدوينات المدونة
    14

    أحسنتَ القصيد أخي رضا وأجدتَ المديح!

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54567

    الكنية أو اللقب : شاعر

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإمارات العربية المتحدة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : شعر و أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل12/11/2018

    آخر نشاط:16-04-2019
    الساعة:11:06 AM

    المشاركات
    28

    قرأت اطراءاتكم الجميلة وانتقاداتكم البناءة.

    فشكرا لكم من القلب.


  10. #10
    سهام آل براهمي

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44276

    الكنية أو اللقب : سليلة مسلم

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالبة علم من المهد إلى اللحد

    معلومات أخرى

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل9/6/2013

    آخر نشاط:17-04-2019
    الساعة:07:33 PM

    المشاركات
    534

    أدامَ الله العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزّ
    اللهم عمِّـــمهُ على جميع أطراف جسد الأمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    قرأت شعرا من عبق قديم الشعر بدايات مجدِ الأمّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    باركه الله من شعر يرفع الهِــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمم ولا يبقي في الأدمغة أيَّـــــــــــــــــــــــــــــة مرثية ولا حزن


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •