اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: وضاح في غيابات الصندوق

  1. #1
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:36 PM

    المشاركات
    446

    وضاح في غيابات الصندوق

    وضاح في غيابات الصندوق

    إلى البئر ...
    عند الوُضوء اليماني
    وحُسنُ الوجُوه..
    وإنكَار عشقٍ .. لهاني
    لخولا نَيَا ...
    ويبيت بصندوقِها..
    يَشِم عِطرا ..
    ويلعَق منها بيَاض القُعود
    وضَاحٌ .. وضَاحٌ : تصيح ..
    وهزّي بياضك .. إننّي سميعٌ وليس بصير
    أنا في غَياباتِ هذا المَكَان ..
    هنا في لعائن الظلام ...
    وشيطانيَ المشتهي لفمك الشاهق السّرمدي
    وأَنا في غَياباتِ هَذا الزّمَان
    جمالي ..جمالي
    ووجهي اللعين ..
    ومن أجلِ شهوة ..
    صرتُ بعشقي دفين ..
    فيَا شهوة الحّالمين
    ويَا شهوة الظّالمين
    لمَا تَسحَقين الحُلي في وجُوه العُشاق؟
    لما تقتلين؟
    أليس الوأدُّ حرام ؟
    أيَا إبنة الأكرمين!
    فَهَاتي حَيَاتي ..
    خُذِيني .. إلى فَوق ..
    هُزّي النّدم ..
    أفتِشِي تَحتَ قَدمِيكِ
    أَشم هَواء الصّحاري ..
    وضَاحَك .. يُنادي
    وضَاح .. وضَاح ..
    لِمَا لا تُجِيبين؟
    لِمَا لا تُجــــــــــــــــ ي ب ي ن

    أبوهلا

    التعديل الأخير من قِبَل ابوهلا1 ; 06-12-2018 في 04:15 PM
    حديثُ الروح للرحمنِ نعمةْ
    يعينُ العبد في الذّكرِ الرطيبِ
    ومن يرقى إلى الرّحمنِ خشيةْ
    ينال مناهُ في اليومِ القريبِ
    أبوهلا

  2. #2
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:36 PM

    المشاركات
    446

    تصحيح وتنبيه

    جاءني أن المؤرحين غير متفقين على صحة قصة (وضّاح وليس وضَاح)
    بل أن بعضهم أنكرها تمامًا كونها كتبت في العصر العباسي عن واقعة في العصر الأموي.
    وذكر الشيخ المغامسي .. إن صحت القصة فيقال أنه كان يلقي لها شعرًا من شعره ..
    مع أني أشك في قوله هذا لإختلاءهما في خدر ..

    في القصيدة ينطق وضَاح - فعول .. وليس وضّاح

    أبوهلا

    حديثُ الروح للرحمنِ نعمةْ
    يعينُ العبد في الذّكرِ الرطيبِ
    ومن يرقى إلى الرّحمنِ خشيةْ
    ينال مناهُ في اليومِ القريبِ
    أبوهلا

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •