اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: أعَدني طفولةْ

  1. #1
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:36 PM

    المشاركات
    446

    أعَدني طفولةْ




    إهداء إلى أستاذي المربي الأديب والصحفي : محمد حامد الجحدلي

    أعدْنيْ تفاصيْلَ قصْة طفوْلةْ
    وهمْزةَ وصْلٍ إلى كلّ بيْتٍ ..
    إلى كلِّ حارةْ ..
    إلى كلّ جوْفٍ لِفِيْها يجوْع
    ونسْمةْ تَضوْع
    أعَدْنيْ لأبْوابِ مسْجدْ .. فقيْد النجارةْ
    وشيْخٍ خَشَوْع
    هناك نبيْتُ بعيْنٍ خجوْلةْ
    ونحْمِيْ بيوْتاً .. وأبْوابَ جارةْ

    تلكّ العَجوْزُ بوجْهِ الربيْعَ
    تجيْءُ لأمّيْ صَبَاح مَسَاء ..
    بعوْدٍ ..
    وندٍّ ..
    وقدْر شواء
    وتأْتيْ تُتَمْتِمْ فَقيْرةْ خَجوْلةْ ..
    وتغْدوْ بخِيْرٍ عَميْمٍ نَداه
    فخذْنيْ .. إليْها .. لتلْكَ الطَّفوْلةْ
    فكانتْ .. غُنَايا .. وكانتْ بهَاء
    وذقْتُ حَلاها ..
    وطعْمُ بلاها ..
    وعشْتُ غِنَاها .. وفقْرٍ ..
    وخوْفٍ ..
    وغوْلةْ ..
    أضمْد جروْحيْ بقسْوةِ روْحيْ
    وفيْ كلّ جوْلةْ
    أعدْنيْ ..
    أعدْنيْ ..
    لأحْلى طفوْلةْ
    أرانيْ .. هُناك .. بدَايةْ رجوْلةْ
    ودرْسٍ جَميْلٍ ..
    لشِيْخٍ جَليْل ..
    يحلُّ قضَايا طلاقٍ وعنْفٍ
    ويُلْقِيْ درُوْسَاً لدِيْن السَّلام ..
    وكيْفَ أُصَوْلةْ.
    ونصْحَى الصَّباح على خبْز أمّيْ
    ونطْويْ الطَّريْق إلى (إبْن رشْد)
    لنصْغيْ لذاكَ النَّجِيْبُ الأَريْبُ
    رقيْ (الجحْدليْ)،
    ولَطَافَةْ حلوْلهْ
    فخذْنيْ هناك لأُبْعثَ طفْلًا
    وأبْدا رجوْلةْ
    أعدْنيْ تفاصيْلَ قصْة طفوْلةْ
    أعيْد الحَيَاة لقِصْة وفَاء
    ورحْمةْ شُموْلةْ

    أبوهلا

    التعديل الأخير من قِبَل ابوهلا1 ; 08-12-2018 في 04:56 PM
    حديثُ الروح للرحمنِ نعمةْ
    يعينُ العبد في الذّكرِ الرطيبِ
    ومن يرقى إلى الرّحمنِ خشيةْ
    ينال مناهُ في اليومِ القريبِ
    أبوهلا

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •