اعرض النتائج 1 من 19 إلى 19

الموضوع: عانيت من خيلائه ودلاله

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    عانيت من خيلائه ودلاله

    عانـيـتُ من خُـيَـلائهِ و دلالـهِ
    وشكوتُ مُرَّ العيشِ من إذلالهِ

    ولقيتُ ما سـرَّ العـذولَ وساءني
    حتى حسدتُ الوحشَ في أدغاله

    قـمـرٌ يـنـير الليـلَ في ظـلمـائهِ
    يزهو على الغيدِ الحسانِ بخالهِ

    وإذا رآه الـقـلـبُ هــان عــنـاؤه
    وسرتْ حياةُ الروحِ في أوصالهِ

    فاق الغواني في جميع صفاتِه
    في حسـنـه وبهـائـه وجـمـالـه

    بملاحةٍ في الغيد قل نظيرها
    فالـبـدر يـستـهـويه لَـثـم نعـاله

    مـتـمـنعٌ عن رؤيـتي وزيـارتي
    ويزورني في النومِ طيف خيالهِ

    كبدي تذوبُ ودمعتي رقراقةٌ
    والقلب يشـكو من أذى عذالهِ

    كم غادةٍ تبدي الجفاءَ لعاشقٍ
    وفـؤادهـا مـتـلهـفٌ لوصـاله

    إني لأعلمُ أن معصيةَ الهوى
    فـرجٌ يريـحُ القلبَ من بَـلبالهِ

    ومتى كـفـاك الله شـرَّ شباكه
    ونجوتَ حقًا من وثيقِ حبالهِ

    فاسجـد لربـك أن هـداك لذكره
    والشكر موصول على إفضالهِ

    وتركتُ آثامَ الهوى وعذابَه
    متعـوذًا من شـره وضـلاله

    وطفقتُ أزجرُ بالصلاة وساوسي
    حتى برئـتُ من الجـوى ووبـالـه

    الله أكــبــر مـا أجــلَّ كــتـابَـه
    ما أطيبَ الإيمانَ تحتَ ظلالهِ

    لا تطـمـئـن الـنـفـس إلا قـربَـه
    والقلب يأنس من صفات جلالهِ

    احرص على بذل الندى في وجهه
    ما دام هــذا الــدهــرُ في إقــبــالــهِ

    ما الجودُ أن تعطي فقيرًا سائلاً
    الجــودُ أن تعـطـيه قبـلَ سـؤالهِ

    ولربما نالتْ أخاك مصيبةٌ
    في نـفسه أو أهـله أو مالـهِ

    يطوي عليها سرَّه في حسرةٍ
    يرجـو انفراجـتَها بقـلبٍ والـهِ

    وتراه يحمـدُ ربه مستسلمًا
    يبدي الرضا بمقاله وفعالهِ

    ولعله يبـدي الغـنى متبسمًا
    والله أعلم في العذاب بحالهِ

    وفـؤاده مـتـصـدعٌ مـما به
    متغصصٌ بالمُرِّ من أثقالهِ

    لا تـنسه من دعـوةٍ في سجدةٍ
    ولك الجزاءُ على الدعا بمثالهِ

    فصنائعُ المعروف قرضٌ رابحٌ
    تنـجـيك يوم الحـشرِ من أهوالهِ

    ولربما نالتْك دعوة صالحٌ
    لم ترجُ يومًا أن تمر ببالهِ

    وإذا سمعتَ بغِيبةٍ في عرضه
    ذُد عنه ذودَ الـليثِ عن أشبالهِ

    فالمرء في هذي الحياة معرضٌ
    لمـصـائبٍ تـلهـيه عـن أشـغـالهِ

    فالحـمد لله الـكـريم لفضله
    ثم الصلاة على النبي وآلهِ
    _________
    أبو أسامة زيد الأنصاري




  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54319

    الكنية أو اللقب : ملك القوافي

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأرض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/8/2018

    آخر نشاط:31-12-2018
    الساعة:09:06 PM

    المشاركات
    11

    اللهم صلي على محمد
    ما شاء الله لا قوة إلا بالله
    توقفت عند هذا البيت لعلك تنظر في عجزه
    ولعله يبـدي الغـنى متبسمًا
    والله أعلم في العذاب بحالهِ


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54319

    الكنية أو اللقب : ملك القوافي

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأرض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/8/2018

    آخر نشاط:31-12-2018
    الساعة:09:06 PM

    المشاركات
    11

    اللهم صل على محمد
    ما شاء الله لا قوة إلا بالله
    توقفت عند هذا البيت لعلك تنظر في عجزه
    ولعله يبـدي الغـنى متبسمًا
    والله أعلم في العذاب بحالهِ

    التعديل الأخير من قِبَل هدى عبد العزيز ; 08-01-2019 في 12:41 AM السبب: صلي = صل

  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 99

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:16 PM

    المشاركات
    2,455
    تدوينات المدونة
    14

    أحسنت يا أبا أسامة!
    قصيدة من الطراز الرفيع!

    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  5. #5
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:38 PM

    المشاركات
    633

    إبداع يا أبا أسامة

    فالبدر يستهوية لثم نعاله ..


    أبوهلا

    التعديل الأخير من قِبَل ابوهلا1 ; 29-12-2018 في 07:57 PM

    الحمد والشكر لله على ما أفاء بهِ عليَّ

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    أخي (مجرد شاعر):

    لم تتبين ملاحظتك في البيت المذكور.


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:20-03-2019
    الساعة:08:02 PM

    المشاركات
    327

    يزهو على البدر المنير بخاله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زيد الأنصاري اعرض المشاركة
    عانـيـتُ من خُـيَـلائهِ و دلالـهِ
    وشكوتُ مُرَّ العيشِ من إذلالهِ

    ولقيتُ ما سـرَّ العـذولَ وساءني
    حتى حسدتُ الوحشَ في أدغاله

    قـمـرٌ يـنـير الليـلَ في ظـلمـائهِ
    يزهو على الغيدِ الحسانِ بخالهِ

    وإذا رآه الـقـلـبُ هــان عــنـاؤه
    وسرتْ حياةُ الروحِ في أوصالهِ

    فاق الغواني في جميع صفاتِه
    في حسـنـه وبهـائـه وجـمـالـه

    بملاحةٍ في الغيد قل نظيرها
    فالـبـدر يـستـهـويه لَـثـم نعـاله

    مـتـمـنعٌ عن رؤيـتي وزيـارتي
    ويزورني في النومِ طيف خيالهِ

    كبدي تذوبُ ودمعتي رقراقةٌ
    والقلب يشـكو من أذى عذالهِ

    كم غادةٍ تبدي الجفاءَ لعاشقٍ
    وفـؤادهـا مـتـلهـفٌ لوصـاله

    إني لأعلمُ أن معصيةَ الهوى
    فـرجٌ يريـحُ القلبَ من بَـلبالهِ

    ومتى كـفـاك الله شـرَّ شباكه
    ونجوتَ حقًا من وثيقِ حبالهِ

    فاسجـد لربـك أن هـداك لذكره
    والشكر موصول على إفضالهِ

    وتركتُ آثامَ الهوى وعذابَه
    متعـوذًا من شـره وضـلاله

    وطفقتُ أزجرُ بالصلاة وساوسي
    حتى برئـتُ من الجـوى ووبـالـه

    الله أكــبــر مـا أجــلَّ كــتـابَـه
    ما أطيبَ الإيمانَ تحتَ ظلالهِ

    لا تطـمـئـن الـنـفـس إلا قـربَـه
    والقلب يأنس من صفات جلالهِ

    احرص على بذل الندى في وجهه
    ما دام هــذا الــدهــرُ في إقــبــالــهِ

    ما الجودُ أن تعطي فقيرًا سائلاً
    الجــودُ أن تعـطـيه قبـلَ سـؤالهِ

    ولربما نالتْ أخاك مصيبةٌ
    في نـفسه أو أهـله أو مالـهِ

    يطوي عليها سرَّه في حسرةٍ
    يرجـو انفراجـتَها بقـلبٍ والـهِ

    وتراه يحمـدُ ربه مستسلمًا
    يبدي الرضا بمقاله وفعالهِ

    ولعله يبـدي الغـنى متبسمًا
    والله أعلم في العذاب بحالهِ

    وفـؤاده مـتـصـدعٌ مـما به
    متغصصٌ بالمُرِّ من أثقالهِ

    لا تـنسه من دعـوةٍ في سجدةٍ
    ولك الجزاءُ على الدعا بمثالهِ

    فصنائعُ المعروف قرضٌ رابحٌ
    تنـجـيك يوم الحـشرِ من أهوالهِ

    ولربما نالتْك دعوة صالحٌ
    لم ترجُ يومًا أن تمر ببالهِ

    وإذا سمعتَ بغِيبةٍ في عرضه
    ذُد عنه ذودَ الـليثِ عن أشبالهِ

    فالمرء في هذي الحياة معرضٌ
    لمـصـائبٍ تـلهـيه عـن أشـغـالهِ

    فالحـمد لله الـكـريم لفضله
    ثم الصلاة على النبي وآلهِ
    _________
    أبو أسامة زيد الأنصاري


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

    ما أشبهها بعينية ابن زريق البغدادي أيها الفاضل .


  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:17-03-2019
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    1,794
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زيد الأنصاري اعرض المشاركة
    عانـيـتُ من خُـيَـلائهِ و دلالـهِ
    وشكوتُ مُرَّ العيشِ من إذلالهِ

    ولقيتُ ما سـرَّ العـذولَ وساءني
    حتى حسدتُ الوحشَ في أدغاله

    قـمـرٌ يـنـير الليـلَ في ظـلمـائهِ
    يزهو على الغيدِ الحسانِ بخالهِ

    وإذا رآه الـقـلـبُ هــان عــنـاؤه
    وسرتْ حياةُ الروحِ في أوصالهِ

    فاق الغواني في جميع صفاتِه
    في حسـنـه وبهـائـه وجـمـالـه

    بملاحةٍ في الغيد قل نظيرها
    فالـبـدر يـستـهـويه لَـثـم نعـاله

    مـتـمـنعٌ عن رؤيـتي وزيـارتي
    ويزورني في النومِ طيف خيالهِ

    كبدي تذوبُ ودمعتي رقراقةٌ
    والقلب يشـكو من أذى عذالهِ

    كم غادةٍ تبدي الجفاءَ لعاشقٍ
    وفـؤادهـا مـتـلهـفٌ لوصـاله

    إني لأعلمُ أن معصيةَ الهوى
    فـرجٌ يريـحُ القلبَ من بَـلبالهِ

    ومتى كـفـاك الله شـرَّ شباكه
    ونجوتَ حقًا من وثيقِ حبالهِ

    فاسجـد لربـك أن هـداك لذكره
    والشكر موصول على إفضالهِ

    وتركتُ آثامَ الهوى وعذابَه
    متعـوذًا من شـره وضـلاله

    وطفقتُ أزجرُ بالصلاة وساوسي
    حتى برئـتُ من الجـوى ووبـالـه

    الله أكــبــر مـا أجــلَّ كــتـابَـه
    ما أطيبَ الإيمانَ تحتَ ظلالهِ

    لا تطـمـئـن الـنـفـس إلا قـربَـه
    والقلب يأنس من صفات جلالهِ

    احرص على بذل الندى في وجهه
    ما دام هــذا الــدهــرُ في إقــبــالــهِ

    ما الجودُ أن تعطي فقيرًا سائلاً
    الجــودُ أن تعـطـيه قبـلَ سـؤالهِ

    ولربما نالتْ أخاك مصيبةٌ
    في نـفسه أو أهـله أو مالـهِ

    يطوي عليها سرَّه في حسرةٍ
    يرجـو انفراجـتَها بقـلبٍ والـهِ

    وتراه يحمـدُ ربه مستسلمًا
    يبدي الرضا بمقاله وفعالهِ

    ولعله يبـدي الغـنى متبسمًا
    والله أعلم في العذاب بحالهِ

    وفـؤاده مـتـصـدعٌ مـما به
    متغصصٌ بالمُرِّ من أثقالهِ

    لا تـنسه من دعـوةٍ في سجدةٍ
    ولك الجزاءُ على الدعا بمثالهِ

    فصنائعُ المعروف قرضٌ رابحٌ
    تنـجـيك يوم الحـشرِ من أهوالهِ

    ولربما نالتْك دعوة صالحٌ
    لم ترجُ يومًا أن تمر ببالهِ

    وإذا سمعتَ بغِيبةٍ في عرضه
    ذُد عنه ذودَ الـليثِ عن أشبالهِ

    فالمرء في هذي الحياة معرضٌ
    لمـصـائبٍ تـلهـيه عـن أشـغـالهِ

    فالحـمد لله الـكـريم لفضله
    ثم الصلاة على النبي وآلهِ
    _________
    أبو أسامة زيد الأنصاري


    الله الله
    قصيدة رائعة بحق !
    مزيج من الغزل الرقيق والحكمة والموعظة الحسنة .
    قرأتها مراراً وما ارتويتُ من رقة وعذوبة إيقاعها ، وصدق معانيها ، ومتانة مبانيها .
    فقط وددت أن ألفت اهتمامكم إلى حركة الفعلين المنصوبين في صدر وعجز هذا البيت

    ما الجودُ أن تعطي فقيرًا سائلاً
    الجــودُ أن تعـطـيه قبـلَ سـؤالهِ


    تحيتي لإبداعكم

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 28-12-2018 في 10:38 PM

  9. #9
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:56 PM

    المشاركات
    655

    قصيدة رائعة ماتعة
    معاني جميلة صيغت بألفاظ جزلة
    لي فقط تحفظ على ورود كلمة ( نعاله ) بين هذه الألفاظ الرقيقة الراقية .
    ولأستاذتنا الفاضلة ثناء أقول:
    الفعلان المشار إليهما منصوبان كما تفضلت ، لكن أليس التسكين ضرورة وردت في أشعار من يعتد بشعرهم؟
    يحيى بن زياد الحارثيّ :
    لا يلبث الهزل أن يجني لصاحبه ... ذمّا ويذهب عنه بهجة الأدب
    أمير الشعراء:
    ولي قلب بأن يهوى يجازى ... ومالكه بأن يجني يثاب
    كعب بن زهير:
    والمَرْءُ ما عاشَ مَمْدُودٌ له أَمَلٌ ... لا تَنْتَهِي العَيْنُ حتَّى يَنْتَهِي الأَثَرُ
    هذا مبلغ علمي المتواضع وربما للأستاذة رأي آخر
    مع تحياتي وتقديري


  10. #10
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:38 PM

    المشاركات
    633

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    قصيدة رائعة ماتعة
    معاني جميلة صيغت بألفاظ جزلة
    لي فقط تحفظ على ورود كلمة ( نعاله ) بين هذه الألفاظ الرقيقة الراقية .
    ولأستاذتنا الفاضلة ثناء أقول:
    الفعلان المشار إليهما منصوبان كما تفضلت ، لكن أليس التسكين ضرورة وردت في أشعار من يعتد بشعرهم؟
    يحيى بن زياد الحارثيّ :
    لا يلبث الهزل أن يجني لصاحبه ... ذمّا ويذهب عنه بهجة الأدب
    أمير الشعراء:
    ولي قلب بأن يهوى يجازى ... ومالكه بأن يجني يثاب
    كعب بن زهير:
    والمَرْءُ ما عاشَ مَمْدُودٌ له أَمَلٌ ... لا تَنْتَهِي العَيْنُ حتَّى يَنْتَهِي الأَثَرُ
    هذا مبلغ علمي المتواضع وربما للأستاذة رأي آخر
    مع تحياتي وتقديري
    الحبيب عبدالقادر ..
    هي نعل الرسول صلى الله عليه وسلم، فلا غضاضة.
    وقد جاء في حديث البخاري، الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله والنار مثل ذلك
    فمازادت الحديث إلا بهاء.


    الحمد والشكر لله على ما أفاء بهِ عليَّ

  11. #11
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/4/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:09:56 PM

    المشاركات
    655

    أخي الفاضل أبا هلا
    ماذا في النص جعلك تقرر أن النعل نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    هذا ما قاله الشاعر:
    قـمـرٌ يـنـير الليـلَ في ظـلمـائهِ
    يزهو على الغيدِ الحسانِ بخالهِ
    وإذا رآه الـقـلـبُ هــان عــنـاؤه
    وسرتْ حياةُ الروحِ في أوصالهِ
    فاق الغواني في جميع صفاتِه
    في حسـنـه وبهـائـه وجـمـالـه
    بملاحةٍ في الغيد قل نظيرها
    فالـبـدر يـستـهـويه لَـثـم نعـاله

    فكيف تعقد مقارنة بين الرسول صلى الله عليه وسلم والغيد والغواني ذوات الخال ؟ وهل يزهو صلى الله عليه وسلم عليهن ؟
    أما ( من شراك نعله ) التي استشهدت بها فالضمير في ( نعله ) يعود على (أحدكم ) وليس على الرسول صلى الله عليه وسلم .
    مع تحياتي


  12. #12
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:38 PM

    المشاركات
    633

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    أخي الفاضل أبا هلا
    ماذا في النص جعلك تقرر أن النعل نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    هذا ما قاله الشاعر:
    قـمـرٌ يـنـير الليـلَ في ظـلمـائهِ
    يزهو على الغيدِ الحسانِ بخالهِ
    وإذا رآه الـقـلـبُ هــان عــنـاؤه
    وسرتْ حياةُ الروحِ في أوصالهِ
    فاق الغواني في جميع صفاتِه
    في حسـنـه وبهـائـه وجـمـالـه
    بملاحةٍ في الغيد قل نظيرها
    فالـبـدر يـستـهـويه لَـثـم نعـاله

    فكيف تعقد مقارنة بين الرسول صلى الله عليه وسلم والغيد والغواني ذوات الخال ؟ وهل يزهو صلى الله عليه وسلم عليهن ؟
    أما ( من شراك نعله ) التي استشهدت بها فالضمير في ( نعله ) يعود على (أحدكم ) وليس على الرسول صلى الله عليه وسلم .
    مع تحياتي
    هههه أعتذر خلطت بينها وما سبقها من قصيد للأخ الأنصاري في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
    صدقت .. شراك نعاله، يعني شراك نعال أحدكم .. ومادعاني ذكرها أن المفردة لا تقلل من النص.

    تحياتي يامجب
    أبوهلا


    الحمد والشكر لله على ما أفاء بهِ عليَّ

  13. #13
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:17-03-2019
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    1,794
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله عبد القادر اعرض المشاركة
    قصيدة رائعة ماتعة
    معاني جميلة صيغت بألفاظ جزلة
    لي فقط تحفظ على ورود كلمة ( نعاله ) بين هذه الألفاظ الرقيقة الراقية .
    ولأستاذتنا الفاضلة ثناء أقول:
    الفعلان المشار إليهما منصوبان كما تفضلت ، لكن أليس التسكين ضرورة وردت في أشعار من يعتد بشعرهم؟
    يحيى بن زياد الحارثيّ :
    لا يلبث الهزل أن يجني لصاحبه ... ذمّا ويذهب عنه بهجة الأدب
    أمير الشعراء:
    ولي قلب بأن يهوى يجازى ... ومالكه بأن يجني يثاب
    كعب بن زهير:
    والمَرْءُ ما عاشَ مَمْدُودٌ له أَمَلٌ ... لا تَنْتَهِي العَيْنُ حتَّى يَنْتَهِي الأَثَرُ
    هذا مبلغ علمي المتواضع وربما للأستاذة رأي آخر
    مع تحياتي وتقديري
    أشكر لكم اهتمامكم أستاذي الفاضل عبد الله عبد القادر
    أجيب عن سؤالكم من وجهة نظري، فأقول : بلى ، التسكين ضرورة شعرية وردت في أشعار من يُعتَدُّ بهم من الشعراء . ولكنها ضرورة .والضرورة محكومة بشروط الضرورة . أي أنه لا بد أن يكون الشاعر مضطراً فعلاً إلى اللجوء إليها . ولعلكم توافقونني الرأي في هذا .
    وقد كان الارتجال أساس الحاجة في اللجوء للضرورة قديماً، والضرورة فيه تتعلق بعدم اتساع وقت الشاعر، للبحث عن كلمة أخرى، تنوب عن الكلمة التي خالفت قاعدتها، طلباً لإقامة الوزن، أو عدا ذلك من أسباب الاضطرار .
    وعدا عن مواقف الارتجال ، فقد يُعذَر _ في رأيي_ لجوء الشاعر للضرورة الشعرية، إذا كانت تحقق له رغبته في بناء لغوي يتضمن أغراضاً بلاغية معينة في بيت الشعر ، كما في حالة المحسنات البديعية اللفظية ، فيصرُّ على استخدام كلمة معينة تحقق الجناس أو السجع أو غير ذلك .وكما في حالة المحسنات المعنوية التي تقتضي كلمة معينة لاستخدامها في التورية أو الطباق والمقابلة . فهنا يستطيع القارئ أن يعذر الشاعر للجوئه للضرورة .لأنه حقاً مضطرٌ، ولا يجد له حلا سواها .
    أما أن يستخدم الشاعر الضرورة بدون عُذر بلاغي ، وهو في كامل ارتياحه ، وله مندوحة تتيح له عدم اللجوء إليها .فلستُ ممن يؤيِّد ذلك.
    ولو أخذنا على سبيل المثال، البيت الذي تفضلتم بإيراده شاهداً على الضرورة الشعرية :
    والمَرْءُ ما عاشَ مَمْدُودٌ له أَمَلٌ ... لا تَنْتَهِي العَيْنُ حتَّى يَنْتَهِي الأَثَرُ
    فإنني أجد في تكرار الفعل ( لا تنتهي ، حتى ينتهي ) غرضاً بلاغياً يستحق الضرورة ،إذ يفيد التكرار توكيد ارتباط نهاية تطلع العين إلى ما هو مأمول عند الإنسان ، مع نهاية أثر الإنسان الذي يعني فناءه . فتوكيد ارتباط النهايتين يقتضي تكرار استخدام الفعل نفسه ، ولو قال الشاعر مثلاً:
    لا تنتهي العين حتى يذهبَ الأثر ، لاستقام النحو ، وضعفت البلاغة ؛ لعدم وجود دلالة لفظية تقوِّي وتؤكد العلاقة بين النهايتين .
    وفي بيت الأستاذ الشاعر زيد الأنصاري
    ما الجودُ أن تعطي فقيرًا سائلاً
    الجــودُ أن تعـطـيه قبـلَ سـؤالهِ
    يمكن الاحتفاظ بالفعلين بدون اللجوء للضرورة. مع تعديل بسيط للتراكيب اللغوية، فيقول مثلاً:
    ما الجودُ أن يُعطى فقيرٌ سائلٌ
    الجــودُ أن يعـطـى قُبًيـلَ/ بدونِ / بغيرِ سـؤالهِ

    وقد يكون لكم أو للشاعر رأيٌ آخر ، لا يتفق معي .

    مع التحية والتقدير

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 30-12-2018 في 12:03 AM

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    شكري لأخي الكريم أحمد بن يحيى على مروره الكريم.


  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    أحسن الله إليك أخي أبو هلا.
    كيف تعدل على الرد؟ أنا لا أعرف كيف أعدل ردودي.


  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    الباز الأشهب
    شكرًا لمرورك


  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    الأخت ثناء صالح:

    تعليقك قلادة أفخر بها، شكرًا لك.


  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    أخي عبدالله عبدالقادر

    ملاحظتك معتبرة، وقد نبهني لها بعض الإخوة
    جزاك الله خيرًا.


  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:06-03-2019
    الساعة:10:36 PM

    المشاركات
    219

    حديث الأخت ثناء عن الضرورة في الشعر له وجاهته، وأرى أنها قواعد استقرت في الشعر، والعيب أن يقصد لها الشاعر، أما إن جاءت عفوًا ونادرًا، فهي مقبولة.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •