تساؤلات لغوية عجيبة في القرآن:
في قوله تعالى: (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) لماذا قال: (وليكم) ولم يقل: (أولياؤكم)؟!
وكيف قال: (الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون) هل هناك أحد يؤتي الزكاة وهو راكع؟! وما علاقة ذلك باللغة؟
وفي قوله: (فناظرة بم يرجع المرسلون فلما جاء سليمان) كيف قال (المرسلون) بصيغة الجمع ثم قال: (فلما جاء) بصيغة المفرد؟!
وفي قوله: (ما كان للمشركين أن يعمروا مساجد الله شاهدين على أنفسهم بالكفر) هل صحيح أن المقصود بالمساجد هنا المسجد الحرام؟ فكيف قال عن المسجد الحرام (مساجد) بصيغة الجمع؟
كل هذه المسائل نتناولها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم......................