اعرض النتائج 1 من 5 إلى 5

الموضوع: لماذا جاءت القاف مفتوحة فى كلمة ( اتقوا ) ؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55240

    الجنس : أنثى

    البلد
    صعيد مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/7/2019

    آخر نشاط:04-12-2019
    الساعة:09:00 PM

    المشاركات
    22

    لماذا جاءت القاف مفتوحة فى كلمة ( اتقوا ) ؟

    السلام عليكم

    من فضلكم ، أريد معرفة لماذا جاءت القاف مفتوحة فى كلمة ( اتقوا ) قبل واو الجماعة فى قوله تعالى : ( قل أؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتَّقَوا عند ربهم جنت تجرى من تحتها الانهر خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد ) [سورة آل عمران : ١٥ ] ؟
    وارجو كتابة اسم أى كتاب يتناول هذه المسألة .

    احترامى ..ورقة شجر

    التعديل الأخير من قِبَل ورقه شجر ; 04-12-2019 في 12:22 AM

  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:36 AM

    المشاركات
    3,256

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:36 AM

    المشاركات
    3,256

    ( بناء الفعل الماضي )


    يبنى الماضي على الفتح، وهو الأصل في بنائه، نحو: "كتب". فإن كان معتلَّ الآخر بالألف، كرمى، ودعا، بني على فتحٍ مقدَّر على آخره. فإن اتصلت به تاء التأنيث، حُذف آخرُه، لاجتماع الساكنين: الألفِ والتاء، نحو: "رمَتْ ودعَتْ" والأصل "رماتْ ودعاتْ". ويكون بناؤه على فتح مقدّر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين.
    وليست حركة ما قبل تاء التأنيث هنا حركة بناء الماضي على الفتح، لأن حركة البناء - كحركة الإعراب - لا تكون إلا على الأحرف الأخيرة من الكلمة والحرف الأخير هنا محذوف كما رأيت).
    وإن كان معتل الآخر بالواو أو الياء، فهو كالصحيح الآخر - مبني على فتح ظاهر: كسرُوَتْ ورضيَتْ.
    ويبنى على الضم إن اتصلت به واو الجماعة، لأنها حرفُ مَد وهو يقتضي أن يكون قبلهُ حركةٌ تجانسهُ، فيبنى على الضم لمناسبة الواو نحو: "كتبوا".
    فإن كان معتلَّ الآخر بالألف، حذفت لالتقاء الساكنين، وبقي ما قبل الواو مفتوحاً، كرَموْا ودَعوْا، والأصل: "رَماوا ودعاوْا" ويكون حينئذ مبنياً على ضم مُقدر على الألف المحذوفة.
    (
    وليست حركة ما قبل الواو حركة بناء الماضي على الفتح، لأن الماضي مع واو الجماعة يبنى على الضم، ولأن حركة البناء كما قدمنا، إنما تكون على الحرف الأخير والحرف الأخير هنا محذوف كما علمت).
    وإن كان معتلّ الآخر بالواو، أو الياء، حُذف آخرُه وضمَّ ما قبله بعد حذفه، ليناسب واو الجماعة، نحو: "دُعُوا وسرُوا ورَضُوا"، والأصل: "دُعيُوا وسروُوا ورَضيُوا" وبوزن "كُتِبوا وظَرُفوا وفرِحوا".
    (استثقلت الضمة على الواو والياء فحذفت، دفعاً للثقل، فاجتمع ساكنان: حرف العلة و واو الجماعة، فحذف حرف العلة، منعاً لالتقاء الساكنين، ثم حرك ما قبل واو الجماعة بالضم ليناسبها. فبناء مثل ما ذكر، إنما هو ضم مقدر على حرف العلة المحذوف لاجتماع الساكنين، فليست حركة ما قبل الواو هنا حركة بناء الماضي على الضم وإنما هي حركة اقتضتها المناسبة للواو، بعد حذف الحرف الأخير. الذي يحمل ضمة البناء.
    ويبنى على السكون إن اتصل به ضمير رفع متحرك، كراهية اجتماع أربع حركات متواليات فيما هو كالكلمة الواحدة، نحو: كتبتُ وكتبتَ وكتبتِ وكتبنَ وكتبنا".
    (وذلك لأن الفعل والفاعل المضمر المتصل كالشيء الواحد، وإن كانا كلمتين، لأن الضمير المتصل بفعله يحسب كالجزء منه. وأما نحو: "أكرمت واستخرجت" مما لا تتوالى فيه أَربع حركات، أن بني على الفتح مع الرفع المتحرك "فقد حمل في بنائه على السكون على ما تتوالى فيه الحركات الأربع، لتكون قاعدة بناء الماضي مطردة).
    وإذا اتصل الفعلُ المعتلُ الآخر بالألف، بضمير رفع متحرك، قلبت أَلفه ياء، إن كانت رابعة فصاعداً، أو كانت ثالثة أصلها الياء. نحو: "أعطيتُ واستحيَيتُ وأَتيتُ. فإن كانت ثالثة اصلها الواو ردَّت إليها، نحو: "علوتُ وسموتُ".
    فإن كان معتلّ الآخر بالواو أو الياء، بقي على حاله، نحو: "سروتُ ورضيتُ".

    عن جامع الدروس العربية

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 04-12-2019 في 08:02 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:36 AM

    المشاركات
    3,256

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ورقه شجر اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    وعليك السلام ورحمة الله
    من فضلكم ، أريد معرفة لماذا جاءت القاف مفتوحة فى كلمة ( اتقوا ) قبل واو الجماعة :
    الفعل قبل إدخال واو الجماعة (اتَّقَى) مفتوح القاف تناسب الألف.
    بدخول واو الجماعة حذفت الألف لالتقاء ساكنين. وبقيت فتحة القاف دالةً على الألف المحذوفة.

    فى قوله تعالى : ( قل أؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتَّقَوا عند ربهم جنت تجرى من تحتها الانهر خالدين فيها وأزواج مطهرة ورضوان من الله والله بصير بالعباد ) [سورة آل عمران : ١٥ ] ؟
    وارجو كتابة اسم أى كتاب يتناول هذه المسألة . جميع كتب النحو

    احترامى ..ورقة شجر

    وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103) البقرة

    وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51) الحج

    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 04-12-2019 في 05:11 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 55240

    الجنس : أنثى

    البلد
    صعيد مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل7/7/2019

    آخر نشاط:04-12-2019
    الساعة:09:00 PM

    المشاركات
    22

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة

    وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (102) وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (103) البقرة

    وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (51) الحج

    والله أعلم
    شكراً جزيلاً ، جزاك الله خيراً

    احترامى..ورقه شجر

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; أمس في 11:30 AM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •