اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: معًا لنستمتع بعلم العروض (موسيقا الشعر)

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56752

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا تخصص لكن أهوى الشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/7/2021

    آخر نشاط:03-09-2021
    الساعة:12:46 AM

    المشاركات
    177

    معًا لنستمتع بعلم العروض (موسيقا الشعر)

    معًا لنستمتع بعلم العروض (موسيقا الشعر)
    مـقـدمـة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ سيد أبو الوفا الشافعي
    بعد الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه مباركًا عليه كما يحب ربنا ويرضى
    فقد منّ الله علينا بفَهم علم العروض والوعي به بعد سنينٍ من المكابدة في تعلمه
    درسنا فيها عشرات الكتب التي جمعت هذا العلم أو بعضًا منه وكم تعثرنا ونحن نعالج هذا العلم في قرض الشعر وكم أقالنا من هذه العثرات من سبقونا في هذا الدرب وبعد هذه الرحلة الطويلة مع هذا العلم
    انتبهنا أن سبب طول الرحلة تلك الطريقة التي اتبعها كتاب علم العروض ومعلموه في نقل هذا العلم لطلابه والتي تجعل منه علمًا عويصًا وطريقه وعرًا ولهذا ومن فضل الله فقد منَّ الله عليّ بنهجٍ أقدم به هذا العلم
    أعتمد فيه الجمع بين التيسير والدراسة المنهحية
    ولا أعتمد أبدًا الحفظ بل اعتمد منهج الدرس المتأني والميسر والتسلسل الذي يصل اللاحق بالسابق فيظل الدارس في كل لحظة يتقدم فيها في هذا العلم متصلًا بكل ماتعلمه منذ بدأ وحتى اللحظة التي هو فيها فلا ينسى بل يزداد فهمه ومن ثم يتم حفظه دون أن يعمد للحفظ المباشر
    وفي هذا لا أبدأ أبدًا بدراسة المصطلحات الجمة والتي يصطدم بها المبتدئ فيصاب بالإحباط من البداية ويترك العلم بل ندرس هذه المصطلحات على مراحل بل أتجاوز كثيرا من هذه المصطلحات التي لايحتاجها الشاعر حين نظمه فإذا ما انتهينا من دراسة المهم وأخدنا بهذا العلم دون تعقيدٍ يمكننا أن نستزيد
    وأضرب لك مثلًا بالزحافات والعلل التي يبدأ بها جل كتاب العروض ويجعلونها كلها في درسٍ واحد
    يصطدم بها طالب العلم فيرى استحالة حفظها ويرى بها علم العروض معقدًا يستحيل أن يعيه
    فيتركه قبل أن يبدأ
    فما حاجة من يريد تعلم أوزان الشعر للخرم والخزم والثرم والثلم والخرب
    والعضب والشتر والعقص والقصم… إلخ وهي لايستعملها الشعراء أصلًا منذ عهدٍ قديم
    وبماذا سيستفيد الدارس بالعقل والعصب والإضمار والطي والخبن والقطع والبتر والحذف… إلخ
    وهو بعد لم يستوعب ماهية البحور التي سيستعمل فيها هده التغييرات
    تمامًا كمن يطلب من طفلٍ لم يتعلم القراءة والكتابة بعد أن يتعلم أنواع الخطوط وحركات الضبط
    ولذا فرأيت أن ندخل للبحور مباشرةً بعد التقطيع العروضي ونعرف في كل بحرٍ
    الزحافات والعلل الخاصة به بل ونستثني من هذه الزحافات والعلل
    ماعدّه علماء العروض قبيحًا ونابيا وما أهمله الشعراء منذ القدم وتركوه
    ومايجب على الشاعر تجنب استخدامه حين النظم
    فحين نفعل هذا بالتأني والتسلسل والتطبيقات الكثيرة مع كل بحر
    يصفو للدارس هذه الزحافات والعلل ويسهل له دراستها ويتم له الحفط دون أن يعمد إليه
    ثم في نهاية الدروس والانتهاء من البحور نعرف هذه الزحافات والعلل مجمعة في درسٍ واحد
    وكاملة بل والتي استثنيناها ساعتها والدارس قد حفظ أصلًا من سابق دراسته للبحور ماحفظه سيجد الأمر سهلًا بهذه الزيادات
    ثم أن البحور نفسها هناك اتصال بينها بواسطة التفعيلات وزحافاتها
    فأقوم بدراسة البحور بترتيبٍ يعتمد على هذا الإتصال
    ويبدأ بالأيسر من البحور وهي البحور البسيطة التي تتألف من تفعيلةٍ واحدة
    فتفعيلة بحر الكامل وهي متَفَاعِلُن والتي تبدأ بثلاثة متحركات وساكن وهو مايسمونه بالفاصلة ثم متحركين وساكن وهو مايسمونه بالوتد المجموع
    نجد أن تفعيلة بحر الوافر وهي مُفَاعَلَتُنْ عكسها فتبدأ بالوتد المجموع ثم الفاصلة
    هذا الإتصال بين التفعيلتين والبحرين يجعلنا نبدأ بهما
    ثم لاينفك هذا الإتصال حتى يتصل ببحرين آخرين عن طريق تغييرة في كل منهما من التغييرات المباحة في التفعيلات
    فـ متَفَاعِلُنْ الكامل يمكن تغييرها بتسكين الثاني المتحرك إلى متْفَاعِلُنْ وهي تساوي مُسْتَفْعِلُنْ الرجز وبنفس ترتيب المتحركات والساكنات وهكدا اتصل الرجز بالكامل والوافر
    ثم مُفَاعَلَتُنْ الوافر يمكن تغييرها بتسكين الخامس المتحرك إلى مُفَاعَلْتُنْ وهي تساوي مَفَاعِيلُنْ الهزج وبنفس ترتيب المتحركات والساكنات
    وهكذا بدأنا بأربعة أبحرٍ متصلة بتسلسلٍ جذاب ييسر تعلم هذا العلم بسلاسةٍ ويسرٍ واستمتاع
    حتى إذا ماانتهينا منها وشعر الدارس بالفرح لإتمامه دراسة عدة بحور وأحس بنشوة الإنجاز ندخل إلى البحور المركبة فيدخلها بحماس ويراها سهلة ميسورة خاصةً وأنها في غالبها لا تنفصم عن البحور البسيطة كونها تتألف من تفعيلتين كل واحدةٍ منها تنتمي لبحرٍ بسيط سبق دراسته ومانزال بهذا الاتصال المتسلسل حتى نهاية البحور العروضية وماسبق دراسته ييسر دراسة الجديد
    مع هذا الاتصال المستمر بالسابق فيتعلم الدارس الجديد بيسرٍ ولاينسى القديم. سيد أبو الوفا الشافعي
    فتابعونا لنستمتع بعلم العروض

    التعديل الأخير من قِبَل سيد بن أبو الوفا ; 22-07-2021 في 12:35 AM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56752

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا تخصص لكن أهوى الشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/7/2021

    آخر نشاط:03-09-2021
    الساعة:12:46 AM

    المشاركات
    177

    كتبت المقدمة وكنت أنتظر التفاعل الذي يبين هل أستمر أم أتوقف


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •