اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: فوائـد لـغـويـة ::: (5) من ثمار القراءةِ والتحصيل

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56752

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا تخصص لكن أهوى الشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/7/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    165

    فوائـد لـغـويـة ::: (5) من ثمار القراءةِ والتحصيل

    فـوائـد لـغـويـة (5)
    من ثمار القراءةِ والتحصيل
    الـشـمـس. 1 من 2
    ــــــــــــــــــــــــــــــ سيد أبو الوفا الشافعي
    من كتاب مبادئ اللغة العربية للإسكافي
    والشمس : ذُكاء ، وإلاهَة ، والضح ، والجَوْنة ، والمهاة ، والجارية ، والسّراج ، والبيضاء
    وبوحٌ ، وبراح ، والشرق ، والغزالة ،
    والشرق والغزالة لايقترنا بالغروب أو الغياب
    فلايقال : غابت الشرق ، ولاغابت الغزالة
    ……… .....… ...................................
    ذُكاء ( بضم الذال )
    في معجم اللغة العربية المعاصرة : ذكا الشئ : اشتعل واشتدّ لهبه
    وأذكى النار : أشعلها وسعرها وزاد من لهيبها
    وذُكاء : إسم علم للشمس غير منصرف للعلمية والتأنيث ، وابن ذُكاء : الصبح
    وجاء في لسان العرب
    وذُكاءُ، بالضم: اسمُ الشمس، معرفة لا يَنْصَرِف ولا تدْخُلها الأَلِفُ واللام، تقول: هذه ذُكاءُ طالِعةً، وهي مُشْتَقَّة من ذَكَتِ النارُ تَذْكُو، ويقال للصُّبْح ابنُ ذكاء لأَنه من ضَوْئها؛ وأَنشد: فَوَرَدَتْ قبل انبِلاج الفجرِ ** وابنُ ذُكاءَ كامِنٌ في كَفْرِ
    .................................................................
    الضَّح
    من لسان العرب
    الشمس ، وقيل : هو ضوؤها ، وقيل : هو ضوؤها إذا استمكن من الأرض ،
    وقيل : هو قرنها يصيبك ، وقيل : كل ما أصابته الشمس ضح
    وفي الحديث الذي رواه أحمد في مسنده وصححه الألباني
    ( لا يقعدن أحدكم بين الضح والظل فإنه مقعد الشيطان )
    أي نصفه في الشمس ونصفه في الظل
    قال ذو الرمة يصف الحرباء :
    غَدَا أكْهب الأعلى وراح كأنه ** من الضح واستقباله الشمس ، أخضر
    ومن معجم الرائد
    أكهب : فاعل من كَهِبَ ... و أكْهب : ذو "الكهبة"، وهي غبرة فيها سواد
    ……………………………………………………………………………
    إلاهَة
    قال الدكتور عبد المجيد دياب في هامش المبادئ ص53:
    سميت "إلهة" لأنها كانت تعبد في الجاهلية . ( الأيام والليالي والشهور للفراء )
    ومن لسان العرب
    وقد سمت العرب الشمس لما عبدوها إلاهَةً.
    والأُلَهةُ الشمسُ الحارَّةُ؛ حكي عن ثعلب،
    والأَلِيهَةُ والأَلاهَةُ والإلاهَةُ وأُلاهَةُ، كلُّه: الشمسُ اسم لها؛ الضم في أَوَّلها عن ابن الأَعرابي؛ قالت مَيَّةُ بنت أُمّ عُتْبَة (* قوله «ام عتبة» كذا بالأصل عتبة في موضع مكبراً وفي موضعين مصغراً) بن الحرث كما قال ابن بري:
    تروَّحْنا من اللَّعْباءِ عَصْراً ** فأَعْجَلْنا الإلَهةَ أَن تَؤُوبا
    وقيل هو لبنت عبد الحرث اليَرْبوعي، ويقال لنائحة عُتَيْبة بن الحرث؛ قال: وقال أَبو عبيدة هو لأُمِّ البنين بنت عُتيبة بن الحرث ترثيه؛
    قال ابن سيده: ورواه ابن الأَعرابي أُلاهَةَ، قال: ورواه بعضهم فأَعجلنا الأَلاهَةَ يصرف ولا يصرف. غيره: وتدخلها الأَلف واللام ولا تدخلها،
    وقد جاء على هذا غير شيء من دخول لام المعرفة الاسمَ مَرَّة وسُقوطها أُخرى.
    قالوا: لقيته النَّدَرَى وفي نَدَرَى، وفَيْنَةً والفَيْنَةَ بعد الفَيْنة، ونَسْرٌ والنَّسْرُ اسمُ صنم، فكأَنهم سَمَّوْها الإلَهة لتعظيمهم لها وعبادتهم إياها، فإنهم كانوا يُعَظِّمُونها ويَعْبُدُونها، وقد أَوْجَدَنا اللهُ عز وجل ذلك في كتابه حين قال:
    {ومن آياته الليلُ والنهارُ والشمسُ والقمرُ لا تَسْجُدُوا للشمس ولا للقمر واسجُدُوا لله الذي خَلَقَهُنَّ إن كنتم إياه تعبدون.}
    ابن سيده: والإلاهَةُ والأُلُوهة والأُلُوهِيَّةُ العبادة.
    ………………………………………………………… .....
    الجَوْنة
    -----------
    في لسان العرب :
    الجَوْنُ : الأَسْوَدُ المُشْرَبُ حُمْرَةً ، وهو الأبيض أيضًا
    قال الفرزدق يصف قصره الأبيض
    وجَوْن عليه الجِصُّ فيه مَريضةٌ ** تَطَلَّعُ منها النَّفْسُ والموتُ حاضِرُه.
    والجَوْنةُ عين الشمس، وإنما سُمّيَت جَوْنةً عند مغيبها لأَنها تَسْوَدُّ حين تغيب ؛
    قال الخضيم الضّبابيّ يصف حمار وحشيّ:
    يُبادر الآثار أن تؤوبا ** وحاجب الجونة أَن يغيبا.
    … .....................................… ................
    الجارية
    -----------
    من لسان العرب
    والجارية: الشمس، سميت بذلك لجَرْيِها من القُطر إلى القُطْر.
    وفي التهذيب: والجاريةُ عين الشمس في السماء،
    قال الله عز وجل: { والشمسُ تَجْري لمُسْتَقَرٍّ لها }.
    … .........… .......................................… ....
    السراج
    ------------
    في معجم الغني
    السِّراج : مصباح زاهر ، كلّ شيء مضيء
    في لسان العرب
    والسِّرَاجُ: الشمس.
    وفي التنزيل: { وجعلْنا سِراجاً وَهَّاجاً }.
    وقوله عز وجل: { وداعياً إِلى الله بإِذنه وسِراجاً مُنِيراً }؛
    إِنما يريد مثل السراج الذي يستضاء به، أَو مثل الشمس في النور والظهور.
    … .......................................… ...................
    المهاة
    ----------
    في لسان العرب
    المَهاةُ : البلَّوْرة التي تَبِصُّ لشدَّة بياضها، وقيل: هي الدُّرَّةُ، والجمع مَهاً ومَهَواتٌ ومَهَياتٌ
    وكلُّ شيءٍ صُفِّيَ فأَشبه المها فهو مَمَهًّى.
    والمَهاةُ بَقرةُ الوحش، سُمِّيت بذلك لبياضها على التشبيه بالبِلَّورْة والدُّرَّة،
    فإِذا شُبِّهت المرأَة بالمَهاةِ في البَياض فإِنما يُعنى بها البِلَّوْرة أَو الدُّرَّة،
    فإِذا شُبهت بها في العينين فإِنما يُعنى بها البقرة،
    والجمع مَهاً ومَهَوات، وقد مَهَتْ تَمْهُو مَهاً في بياضها.
    والمَهاةُ : الشمسُ؛
    قال أُمَيَّةُ بن أَبي الصلْب:
    ثُمَّ يَجْلُو الظَّلامَ رَبُّ رَحِيمٌ ** بمَهاةٍ، شُعاعُها مَنْشُور. سيد أبو الوفا الشافعي

    التعديل الأخير من قِبَل سيد بن أبو الوفا ; 22-07-2021 في 01:26 AM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56752

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا تخصص لكن أهوى الشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/7/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    165

    فـوائـد لـغـويـة (5) من ثمار القراءةِ والتحصيل

    البيضاء
    -----------
    في المعجم الوسيط
    أَبْيَضُ الوَجْهِ : مُتَهَلِّلٌ ، نَقِىُّ السَّرِيرَةِ لاَ عُيُوبَ فِيهِ عَرَفْتُهُ أَبْيَضَ لاَ عَيْبَ فِيهِ
    فلان أبيض : نقي العرض من الدنس والعيوب ، سمعته حسنة ،
    ومن ديوان زهير بن أبي سلمى وفي قصيدته التي يمدح بها حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري
    يقول : وأبيض فياضٍ يداه غمامةٌ ** على معتفيه ماتُغبّ فواضِلهُ
    ( سبق ذكر البيت في موضوع المطر )
    وفي لسان العرب
    البَيْضاء : الشمسُ لبياضها؛
    قال الشاعر: وبَيْضاء لم تَطْبَعْ، ولم تَدْرِ ما الخَنا ** تَرَى أَعيُنَ الفِتْيانِ من دونها خُزْرا
    الشمس


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53594

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/11/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:02 AM

    المشاركات
    355

    جزاك الله خيرا على هذه الفوائد اللغوية


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56752

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : لا تخصص لكن أهوى الشعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/7/2021

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    165

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها العر بية لسان قومي اعرض المشاركة
    جزاك الله خيرا على هذه الفوائد اللغوية
    بارك الله فيكم أستاذنا الفاضل
    الجزء الثاني من هذه الفائدة لم يلصق بالكامل هنا فيبدو أنني حين نسخته من الموضع الذي كتبته فيه سابقًا
    لم أنسخه بالكامل في لحظة عدم انتباه
    سأعيد كتابته حالًا إن شاء الله


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •