المسلمون في الهند

يتعرض المسلمون في الهند لحَملات شديدة منذ صعود حزب (بهاراتيا) بقيادة (مودي) للحكم،
ومن ذلك:

- انتشار الاعتداءات الفردية والجماعية على المسلمين، ويوتيوب مليء بمشاهد اعتداءت الهندوس على المسلمين هناك.

- التَضْيِيق على المسلمين في أعمالهم ومدارسهم وفي معيشتهم ومعاملاتهم.

- نَزْعُ الجِنْسِيًّة ونزع الأرض من كثير من المسلمين.

- حَملات عُدوانية قاسِيَة في وسائل الإعلام يقودها زعماء الهندوس ورُهْبانُ المعابد الهندوس.

- التحريض على العُدوان على المسلمين بدَعْوَى أنهم أنجاس وأعداء، وأنهم ليسوا هنودا بل مُغتَصِبين.

- تَشْوِيه تاريخ المسلمين في الهند وتحريفه بما يَغرِس الضَّغينة والحقد والعداء ضد المسلمين.

- الدعوة إلى طرد المسلمين بل وقتلهم وإبادتهم في مَحافِل الهندوس وفي معابدهم، واليوتيوب يَغَصُّ بمَشَاهِد الرهبان وهم يَبُثُّون العداء والكراهية ضد المسلمين.

- صدور قانون رسمي في كثير من الولايات الهندية يحظر الحجاب في المدارس والجامعات.

- وفي المظاهرات التي خرجت غضبا لرسول الله تعرض المسلمون لاعتداءات كثيرة شديدة حتى قُتِلَ منهم اثنان، وسُجِنَ المئات، وتم هدم بيوت بعض الذين شاركوا في الدفع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكل ذلك منشور في اليوتيوب.

- وأخيرا: مَن لا يغضب لِعِرض رسول الله ولا ينتصر له فَلْيُراجِع إيمانه،
ومَن لا يغضب لإخوانه ولا ينتصر لهم فَلْيُراجِع إيمانه، ولِيَتَحَسَسْ صدره: أفيه قلب يَنبِض؟