اعرض النتائج 1 من 9 إلى 9

الموضوع: الخبر عندما يكون مضافا ومضافا إليه

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56999

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/1/2022

    آخر نشاط:05-12-2022
    الساعة:08:21 PM

    المشاركات
    19

    الخبر عندما يكون مضافا ومضافا إليه

    السلام عليكم جميعا
    لدي استفسار، وأرجو الإجابة عنه لمن لديه علم عن أمره، وهو:
    إذا طلب إلينا تحديد خبر إنَّ الموجود في عبارة (إنَّ العفو شيمةُ الكريم) فهل نحدد كلمة (شيمة) وحدها، أم تركيب (شيمة الكريم) كلِّه، أم يجوز الأمران؟
    وحبذا لو كانت الإجابة مدعومة بدليل عليها إن وجد.

    التعديل الأخير من قِبَل عاشق لغتي ; 25-11-2022 في 11:05 AM

  2. #2
    راشد بن إدريس آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الكنية أو اللقب : أبو إدريس

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : التصحيح اللغوي للرسائل الجامعية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 196

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:37 PM

    المشاركات
    6,554

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شيمة هي خبر (إنّ) وهي مضاف
    الكريم مضاف إليه مجرور

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56999

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/1/2022

    آخر نشاط:05-12-2022
    الساعة:08:21 PM

    المشاركات
    19

    إذن هل يمكن صياغة خلاصة للإجابة عن السؤال السابق على النحو التالي:

    ((الخبر من الناحية النحوية هو (شيمة) وحدها، أما من الناحية المعنوية فالخبر هو المركب الإضافي (شيمة الكريم)، ولكن عندما يطلب إلينا تحديد خبر (إنَّ) فهل يطلب تحديده من الناحية النحوية أم من الناحية المعنوية؟
    في الغالب يطلب ذلك من الناحية النحوية لا سيما إذا كان الدَّرس درسا نحويا؛ لذلك فإن الخبر من الناحية النحوية هو كلمة (شيمة) وحدها)).
    (انتهت الصياغة)

    أم أنَّ الخبر لا يجوز أن يكون (شيمة الكريم) حتى من الناحية المعنوية؟

    التعديل الأخير من قِبَل عاشق لغتي ; 26-11-2022 في 10:58 AM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:07-12-2022
    الساعة:12:01 AM

    المشاركات
    1,134

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عاشق لغتي اعرض المشاركة
    إذن هل يمكن صياغة خلاصة للإجابة عن السؤال السابق على النحو التالي:

    ((الخبر من الناحية النحوية هو (شيمة) وحدها، أما من الناحية المعنوية فالخبر هو المركب الإضافي (شيمة الكريم)، ولكن عندما يطلب إلينا تحديد خبر (إنَّ) فهل يطلب تحديده من الناحية النحوية أم من الناحية المعنوية؟
    في الغالب يطلب ذلك من الناحية النحوية لا سيما إذا كان الدَّرس درسا نحويا؛ لذلك فإن الخبر من الناحية النحوية هو كلمة (شيمة) وحدها)).
    (انتهت الصياغة)

    أم أنَّ الخبر لا يجوز أن يكون (شيمة الكريم) حتى من الناحية المعنوية؟
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    الخبر هو الجزء المتم الفايدة كما قال ابن مالك، وهو من جهة التقسيم نوعان:
    نكرة وهو الأصل فيه.
    معرفة.
    والذي تسأل عنه في المثال معرفة اي ان (شيمة الكريم) هو الخبر لا (شيمة) بمفردها.ولا مجال هنا للنحوية ولا للبلاغية، هذا كلام لا أصل له، من قال ان الاعراب غير البلاغة فهو مخطيء ،الا ترى الى الجرجاني كيف حسر البلاغة في توخي معاني النحو؟؟؟!!!فمن قال بان النحو ينظر في الالفاظ دون المعاني فليس له في النحو قليل ولا كثير...
    ثم هذي مصادر النحو واصوله امامك، واقلها قطر الندى لابن هشام..فراجعه بشرح الفاكهي (مجيب الندا)وانظر بعد..فستجد فيه بغيتك.

    التعديل الأخير من قِبَل البازالأشهب ; 26-11-2022 في 11:49 AM

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:07-12-2022
    الساعة:12:01 AM

    المشاركات
    1,134

    من يسمع يخل...قد سمعت الجواب كما سيسمعه.


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56999

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/1/2022

    آخر نشاط:05-12-2022
    الساعة:08:21 PM

    المشاركات
    19

    أخي الباز الأشهب، بالرغم من كلامي السابق الذي يظهر في أنني أفصل بين النحوي والمعنوي إلا أنَّ هذا الفصل ظاهري وليس حقيقيا فأنا لست من القائلين بانفصال النحوي عن المعنوي فهما في اعتقادي يشكلان الكلام في آن معا ولا ينفصلان، هذا أمر أتفق فيه مع القائلين به، ولكن بالرغم من ذلك فإنَّي اجتهدت فقدَّرت أنَّ التقسيم السابق قد يفيد في الشرح والتعليم والبيان والدرس النحوي.
    وبالنسبة للإشكال السابق يا أخوتي جميعا، يبدو أنَّ هذا الأمر ما يزال قابلا للبحث، فمن خلال الرجوع إلى كتاب (جامع الدروس العربية) يمكن القول بأن التركيب الإضافي (شيمة الكريم) مكوَّن من عمدة وفضلة، العمدة: (شيمة) والفضلة: (الكريم)، وكما نعلم فإنَّ الجملة تنعقد بالعمدة فهي رُكنُ الكلام. ولا يُستغنى عنها بحالٍ من الأحوال، ولا تَتم الجملة بدونها، وبالنسبة لكلمة الكريم فهي فضلة والفضلة يؤتى بها لتتميم معنى الجملة، وسميت فضلة لأنها زائدة على العمدة).
    فهل يمكن من خلال ما ورد في كتاب (جامع الدروس العربية) القول بأنَّه إذا أردنا ذكر الخبر وحده (بدون ملحقاته) قلنا الخبر(شيمةُ)، وإذا أردنا ذكر الخبر كاملا (مع ملحقاته) قلنا الخبر (شيمةُ الكريم) وبذلك يجوز الأمران؟

    التعديل الأخير من قِبَل عاشق لغتي ; 26-11-2022 في 02:20 PM

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:07-12-2022
    الساعة:12:01 AM

    المشاركات
    1,134

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عاشق لغتي اعرض المشاركة
    أخي الباز الأشهب، بالرغم من كلامي السابق الذي يظهر في أنني أفصل بين النحوي والمعنوي إلا أنَّ هذا الفصل ظاهري وليس حقيقيا فأنا لست من القائلين بانفصال النحوي عن المعنوي فهما في اعتقادي يشكلان الكلام في آن معا ولا ينفصلان، هذا أمر أتفق فيه مع القائلين به، ولكن بالرغم من ذلك فإنَّي اجتهدت فقدَّرت أنَّ التقسيم السابق قد يفيد في الشرح والتعليم والبيان والدرس النحوي.
    وبالنسبة للإشكال السابق يا أخوتي جميعا، يبدو أنَّ هذا الأمر ما يزال قابلا للبحث، فمن خلال الرجوع إلى كتاب (جامع الدروس العربية) يمكن القول بأن التركيب الإضافي (شيمة الكريم) مكوَّن من عمدة وفضلة، العمدة: (شيمة) والفضلة: (الكريم)، وكما نعلم فإنَّ الجملة تنعقد بالعمدة فهي رُكنُ الكلام. ولا يُستغنى عنها بحالٍ من الأحوال، ولا تَتم الجملة بدونها، وبالنسبة لكلمة الكريم فهي فضلة والفضلة يؤتى بها لتتميم معنى الجملة، وسميت فضلة لأنها زائدة على العمدة).
    فهل يمكن من خلال ما ورد في كتاب (جامع الدروس العربية) القول بأنَّه إذا أردنا ذكر الخبر وحده (بدون ملحقاته) قلنا الخبر(شيمةُ)، وإذا أردنا ذكر الخبر كاملا (مع ملحقاته) قلنا الخبر (شيمةُ الكريم) وبذلك يجوز الأمران؟
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    بورك فيك ايها الفاضل الكريم.
    لكنك لم تفهم كلامي اليك، وقد احلتك على الاصول، اما المرجع الذي اشرت اليه على شهرته الا انني لا التفت الى امثاله، وما تذكره هنا غير صحيح الخبر في مثالك معرفة ليس غير ..واما حديث العمدة والفضلة فهذا لا ينطبق على ما سالت عنه، ذاك بابه التركيب الاسنادي ،وهذا بابه التركيب الاضافي..فلا يوجد هنا الا وجه واحد ليس غير
    وهو المركب الاضافي ..وهو الخبر الذي تسأل عنه في مثالك..الست ترى قولنا: (الله ربنا)..ايكون الخبر هنا رب دون نا ..هذا لا يقوله احد الا أحد لا علم له..
    لذلك ايها الفاضل عليك بالبحر ..وخذ بنصيحة المتنبي:
    (ومن قصد البحر استقل السواقيا).
    والسلام....

    التعديل الأخير من قِبَل البازالأشهب ; 26-11-2022 في 03:09 PM

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 56999

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/1/2022

    آخر نشاط:05-12-2022
    الساعة:08:21 PM

    المشاركات
    19

    مركب (شيمة الكريم) إذا نُظر إليه (وحده) بمعزل عن الجملة التي ورد فيها فهو مركب إضافي كما أشار الباز الأشهب وأشرت أنا من قبل لكن إذا نُظر إليه في سياقه وسياق النص كاملا فيكون مركَّبا إضافيا وفي الوقت نفسه جزء من مركب إسنادي (وذلك يكون عند توسعة نطاق الرؤية) فكلمة (شيمة) هي جزء من جملة؛ لأنها أحد طرفي المركَّب الإسنادي، فكلمة (العفو): مسند إليه، وكلمة (شيمة): مسند، وهذا ما قصدته بقولي (شيمة الكريم) مكوَّن من عمدة وفضلة)، كما أنني أعتقد أنَّ المسند والمسند إليه هما في صلب الموضوع الذي أتحدث عنه هنا ولهما علاقة مباشره فيه، وأنا أرى أنه إلى هذه اللحظة ـ للأسف- لم أجد إجابة مقنعة ترتاح لها النفس.

    التعديل الأخير من قِبَل عاشق لغتي ; 26-11-2022 في 04:34 PM

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24112

    الكنية أو اللقب : أبوالأشعث

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : النحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل13/5/2009

    آخر نشاط:07-12-2022
    الساعة:12:01 AM

    المشاركات
    1,134

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عاشق لغتي اعرض المشاركة
    مركب (شيمة الكريم) إذا نُظر إليه (وحده) بمعزل عن الجملة التي ورد فيها فهو مركب إضافي كما أشار الباز الأشهب وأشرت أنا من قبل لكن إذا نُظر إليه في سياقه وسياق النص كاملا فيكون مركَّبا إضافيا وفي الوقت نفسه جزء من مركب إسنادي (وذلك يكون عند توسعة نطاق الرؤية) فكلمة (شيمة) هي جزء من جملة؛ لأنها أحد طرفي المركَّب الإسنادي، فكلمة (العفو): مسند إليه، وكلمة (شيمة): مسند، وهذا ما قصدته بقولي (شيمة الكريم) مكوَّن من عمدة وفضلة)، كما أنني أعتقد أنَّ المسند والمسند إليه هما في صلب الموضوع الذي أتحدث عنه هنا ولهما علاقة مباشره فيه، وأنا أرى أنه إلى هذه اللحظة ـ للأسف- لم أجد إجابة مقنعة ترتاح لها النفس.
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    لا يزال بعض الغبش في رؤيتك ايها الفاضل..ما تقول به لا اراه يصح بحال.. الإشكال لديك حاصل في معنى العمدة والفضلة، والفضلة ليس معناه في اصطلاح النحو ما يستغنى عنه كما يفهمه العوام وكما يبدو انك تفهمه..ثم اسال هل بين شيمة والكريم اسناد؟؟؟..ولو جعلنا الخبر في مثالك شيمة لم يكن في الكلام فرق بين المعاني المختلفة..
    وانظر لقول المقنع الكندي:
    (ومالي سواها شيمة تشبه العبدا) طبق عليها رؤيتك..ثم انظر بعد..وقد نصحت لك بنصيحة المتنبي..فخذ بها.

    التعديل الأخير من قِبَل البازالأشهب ; 27-11-2022 في 02:39 AM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •