السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا لا نفتح بابا لأدب الطفل ؟!
أقصد الشعر القصصي للطفل والرواية للطفل والقصيدة البسيطة للطفل وهكذا
فمثلا عندي نصوص كتبتها للطفل بشكل مبسط يسير فهل اقتراحي هذا ممكن ؟!
وسأضع نصا لي هنا كتجربة لعله يلقى منكم أساتذتنا الكرام قبولا
النص كمثال طبعا :

رفض الأرنب أكل الجزرة
رفضَ الأرنبُ أكلَ الجَزَرَةْ
وبكى بدموعٍ منْهَمِرَةْ
أرجو فاكهةً مُعْتَبَرَةْ
لنْ آكُلَ خسًا أوْ خضْرَةْ
والأمُّ تصيحُ على الشَّجَرَةْ
مَنْ أكَلَ الجَزَرَ وَقَى نَظَرَهْ
******
خرَجَ الغضبانُ لكيْ يلعبْ
فرآهُ على البُعْدِ الثَّعْلَبْ
فمضى نحو الجُحْرِ ليَهْرَبْ
والثَّعْلَبُ في الخارجِ يَرْقُبْ
والوقتُ يمرُّ على الأرْنَبْ
لا زادَ وَلا ماءَ لِيَشْرَبْ
****
وتَذَكَّرَ بالدَّمْعِ الجَزَرَةْ
وحَنَانًا وطَعَامًا زَجَرَهْ
والدِّفْءَ وبُسْتَانًا هَجَرَهْ
فتمنَّى لوْ يرْجِعُ مَرَّةْ
لأمَانٍ وَحَنَانٍ بَطِرَهْ
ولأمٍّ تبْكِي منْتَظِرَةْ
***
فانتظرَ الثَّعْلَبَ حتَّى نَامْ
وتسَحَّبَ منْ خلْفِ الآكَامْ
والثعْلبُ غارقُ في الأحْلامْ
لمْ يسمعْ دقَّاتِ الأقدامْ
وجرى هرَبًا ومضى بسلامْ
***
بدموعٍ سالتْ معتذرةْ
وعيونٍ تلمعُ كالجمرةْ
خجلًا منْ أمٍّ منْتَظرِةْ
تُمْسكُ تفَّاحَاتٍ نَضِرَةْ
تبكي طولَ الليلِ بحسرةْ
ناداهَا : أينَ هِيَ الجَزَرَةْ؟!
شعر---دكتور محمد محمد أبو كشك (جار الهنا )