اعرض النتائج 1 من 9 إلى 9

الموضوع: قَلَمِي يُعَبِّر عَنْ شَخْصِيَتِي.

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    134

    قَلَمِي يُعَبِّر عَنْ شَخْصِيَتِي.



    بسم الله الرّحمن الرّحيم





    قَلَمِي يُعَبِّر عَنْ شَخْصِيَتِي.













    التعديل الأخير من قِبَل بهية صابرين ; 06-07-2018 في 01:39 AM

  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 103

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:16-10-2018
    الساعة:07:58 PM

    المشاركات
    3,510

    السلام عليكم

    أجاب الله دعاءكِ الطيب، وحقق لكِ أمنياتك في الخير كلها.
    تحيتي وتقديري

    في الزحام نبحث عن الصفو

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    134

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها هدى عبد العزيز اعرض المشاركة
    السلام عليكم

    أجاب الله دعاءكِ الطيب، وحقق لكِ أمنياتك في الخير كلها.
    تحيتي وتقديري
    آمين...الله يحفظك وأهلك من كلّ سوء أستاذة هدى ..ووفّقكم للخير كلّه.


  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/6/2013

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:00 AM

    المشاركات
    1,607
    تدوينات المدونة
    7


    السلام عليكم
    أرحب بالأخت الكريمة الأستاذة بهية صابرين داعية إسلامية وأديبة بين مبدعي الفصيح .
    جزاك الله خيرا على تذكيرك واهتمامك بالدعوة ، وسدَّد خطاك.

    قال تعالى : (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ) الذاريات/55
    من حيث الجنس الأدبي ، يبدو لي أن نصوصك أقرب إلى الخاطرة الأدبية . ولكنها عندك خاطرة أدبية دعوية على وجه الخصوص.
    أما إخراجها مكتوبة على خلفية من الصور الجميلة، فيجعلها أشبه بالمادة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي ، وكأنها مصممة للتبادل والمشاركة.
    لديك في نصوصك مضمون جميل من الأفكار والمعاني، ويستحق التأمل والتوقف عنده . وأسلوبك في الصياغة اللغوية للتراكيب بسيط محبب.
    غير أن مشكلة عدم الاستخدام الصحيح لعلامات الترقيم ، والاكتفاء بنثر النقاط عشوائياً بين الكلمات، يضعف النص، ويسيء إليه من الناحية الفنية، وقد يولِّد استجابة سلبية، تؤدي إلى الإعراض عن تأمل الأفكار ، عند القارئ الذي ينشد الإتقان .
    مع التحية والتقدير

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 14-07-2018 في 09:04 PM

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    134



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة

    السلام عليكم
    أرحب بالأخت الكريمة الأستاذة بهية صابرين داعية إسلامية وأديبة بين مبدعي الفصيح .
    جزاك الله خيرا على تذكيرك واهتمامك بالدعوة ، وسدَّد خطاك.
    قال تعالى : (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ ) الذاريات/55
    من حيث الجنس الأدبي ، يبدو لي أن نصوصك أقرب إلى الخاطرة الأدبية . ولكنها عندك خاطرة أدبية دعوية على وجه الخصوص.
    أما إخراجها مكتوبة على خلفية من الصور الجميلة، فيجعلها أشبه بالمادة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي ، وكأنها مصممة للتبادل والمشاركة.
    لديك في نصوصك مضمون جميل من الأفكار والمعاني، ويستحق التأمل والتوقف عنده . وأسلوبك في الصياغة اللغوية للتراكيب بسيط محبب.
    غير أن مشكلة عدم الاستخدام الصحيح لعلامات الترقيم ، والاكتفاء بنثر النقاط عشوائياً بين الكلمات، يضعف النص، ويسيء إليه من الناحية الفنية، وقد يولِّد استجابة سلبية، تؤدي إلى الإعراض عن تأمل الأفكار ، عند القارئ الذي ينشد الإتقان .
    مع التحية والتقدير


    أهلاً بكِ أستاذة ثناء ومرحبًا في صفحتي...وإنّي سعيدة بملاحظات أهل الفصيح ..لعلّ في بعضها يكون التّقويم الفعلي والصّحيح لكتاباتي ..إن شاء الله...

    اعلمي أختي أنّ الخاطرة ليس لها حدود تضبطها ، فهي عبارة عن مشاعر يحاول كاتبها إظهار صورة إبداعيّة تميّزه عن غيره ، يطرح فيها كلّ مشاعره وما يجول في خاطره..وما يسعى إلى علاجه ..كهدف رسمه للوصول إلى تقويم سلوكات معيّنة في مجتمع يَرَى فيه الكثير من الإنفلاتات السّلوكيّة..في عالم "المسلمين"الذي ينشد نوعًا من المثاليّة .. وقد يعبّر عن أحاسيس شخصيّة تظهر آلامًا وأحزانًا أو سعادة عايش تفاصيلها مع أناس معيّنين...

    واسمحي لي أختي بالتّعليق على ملاحظاتك التي أرى فيها مبالغة في النقد الذي تمّ الإتّفاق عليه أنا والأستاذة الناقدة هدى عبدالعزيز ، بارك الله فيها ، فقد قامت بطرح الملاحظة حول علامات التّرقيم في هذا الموضوع:

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=96631

    فالنّقاط التي أستعملها ..لاأستطيع تركها..وأنا أقصد بها ..التّركيز على ما يتوسّط تلك النّقاط..وقد أستعمل الألوان للتّنبيه أكثر..وبما أنّ الأستاذة هدى أعطت رأيًا يبيح الخروج عن تلك القيود بقولها:


    لا عليكِ، فمناهج الأدب متعددة، والسيميائية تبيحُ ما فعلتِ عزيزتي، بل إنها تترك لعلامات الترقيم حريتها في يراعة الأديب على أن يكون المبدع واعيا لما يرسمه.
    قدتكون ملاحظتك صحيحة حين قلتِ أنّ كتاباتي التي أمارسها من نوع :"الخاطرة"..وهي الفنّ الذي أفضّل استعماله حتّى لاأتقيّد بضوابط ربّما لاأحسن استعمالها ، ولاأدّعي ذلك ، وأنا بهذا أكتب بعفويّة واستقلاليّة ...وهذا هو ما يميّز الخاطرة عن غيرها من الفنون الأدبيّة ..

    وإنّكِ تعلمين أخيّتي ...على اعتبارك متخصّصة في علم السّلوك...أنّ النّاس شخصيات..ومواقف..وأذواق...وأفكار..تختلف باختلاف الطبائع التي خلقها الله فيهم..فاللوحات التي ترينها في كتاباتي ، ليست محاكاة لبطاقات متداولة في مواقع التّواصل الإجتماعي...وإن بَدَت لكِ شبيهة لها ،لأنّني أقصد في تلك اللوحات أن أعبّر عمّا أريد إيصاله للقارىء في أشكال وصور قد تقترب إلى المعنى الحقيقي لما أصبو إليه ، وقد تلاحظين "القلم" الرمز الذي أكثر منه في بطاقاتي..وقد تلاحظين الألوان التي أكتب بها حروفي تشبه إلى حدٍّ ما الصورة التي أختارها...عكس البطاقات المتداولة للدّعوة إلى الله أو نشر مادّة علميّة التي يستفيد منها القرّاء..فإنّ المصمّم لها لايراعي النقاط التي أتعمّد في استعمالها ، وأنا بهذا أقوم بلوحة فنيّة أرسم حروفًا تعبّر عن مكنونٍ يخرج إبداعًا...يوصل فكرة تبني سلوكات ..في مجتمعات..تحتاج إلى كثير من التّقويمات...أسأل الله أن يجعلنا أقلامًا ترسم آفاقًا إيجابيّة لعقولٍ مسلمة ..تسعى إلى الإستقلاليّة...في شخصيّةٍ ترفض التّبعيّة..لغيرها..في عالم ..المادة ..والإنسلاخ عن الهُوِيَّة ..نسأل الله العفو والعافية.

    وتأمّل الأفكار ..عند القرّاء ..لايحتاج ..في الخاطرة...إلى النّظر إلى النقاط التي ربّما تزعج البعض..وقد يتعمّق القارىء في معنى الحروف وأبعادها أكثر من شكلها..والنّاس كما قلت ..أذواق.. وأفكار.. تختلف من شخصية إلى أخرى لايمكن ضبطها ..


    وفي الأخير ..تقبّلي احترامي ووُدّي...




    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 15-07-2018 في 08:13 PM السبب: بطلب من الأخت بهية صابرين

  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/6/2013

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:00 AM

    المشاركات
    1,607
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة
    أهلاً بكِ أستاذة ثناء ومرحبًا في صفحتي...وإنّي سعيدة بملاحظات أهل الفصيح ..لعلّ في بعضها يكون التّقويم الفعلي والصّحيح لكتاباتي ..إن شاء الله...

    بك أهلا ومرحبا أستاذتي الكريمة بهية . والصفحة منوَّرة بك . وأشكر لك سعة صدرك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة
    اعلمي أختي أنّ الخاطرة ليس لها حدود تضبطها ، فهي عبارة عن مشاعر يحاول كاتبها إظهار صورة إبداعيّة تميّزه عن غيره ، يطرح فيها كلّ مشاعره وما يجول في خاطره..وما يسعى إلى علاجه ..كهدف رسمه للوصول إلى تقويم سلوكات معيّنة في مجتمع يَرَى فيه الكثير من الإنفلاتات السّلوكيّة..في عالم "المسلمين"الذي ينشد نوعًا من المثاليّة .. وقد يعبّر عن أحاسيس شخصيّة تظهر آلامًا وأحزانًا أو سعادة عايش تفاصيلها مع أناس معيّنين...

    هو ما تفضلتِ به . بارك الله فيك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة

    واسمحي لي أختي بالتّعليق على ملاحظاتك التي أرى فيها مبالغة في النقد الذي تمّ الإتّفاق عليه أنا والأستاذة الناقدة هدى عبدالعزيز ، بارك الله فيها ، فقد قامت بطرح الملاحظة حول علامات التّرقيم في هذا الموضوع:

    http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=96631

    فالنّقاط التي أستعملها ..لاأستطيع تركها..وأنا أقصد بها ..التّركيز على ما يتوسّط تلك النّقاط..وقد أستعمل الألوان للتّنبيه أكثر..وبما أنّ الأستاذة هدى أعطت رأيًا يبيح الخروج عن تلك القيود بقولها:

    لا عليكِ، فمناهج الأدب متعددة، والسيميائية تبيحُ ما فعلتِ عزيزتي، بل إنها تترك لعلامات الترقيم حريتها في يراعة الأديب على أن يكون المبدع واعيا لما يرسمه.

    شكري موصول للأستاذة الفاضلة الناقدة هدى عبد العزيز، لملاحظتها حول علامات الترقيم منذ البدء . وقد قرأت ما تفضَّلت به، ورأيت فيه توجيهاً سديداً .فقد قالت :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها هدى عبد العزيز اعرض المشاركة
    لكن لعلامات الترقيم في النصوص أصول ينبغي لنا السير عليها جميعا، ولكننا نغفل عنها أحيانا.

    ثم قرأتُ ردَّك الكريم على كلام الأستاذة هدى، والذي أوضحتِ فيه، أنك غير مستعدة للتخلي عن تلك النقاط، لعدم إلمامك بكيفية استخدام علامات الترقيم، كونك لم تدرسيها من قبل.
    وقد لمستْ الأستاذة هدى إصرارك، فلم تشأ إحراجك ومضايقتك. وأظلَّت نصوصك بمظلة المنهج السيميائي، الذي يعتني عناية خاصة – لا كغيره من مناهج النقد - بطريقة استخدام علامات الترقيم، في النص الأدبي، ويرى في استقرائها، وسيلة مهمة للاستدلال على معاني النص، وتحليله تحليلا نقديا .
    لكنني أختي الغالية، مع اتفاقي مع ما ذهبتْ إليه الأستاذة هدى، أحب أن أضيف : أن نتيجة الاستدلال بعلامات الترقيم في المنهج السيميائي، قد لا تكون في صالح النص. بمعنى أن الحكم على النص بالضعف الفني، نتيجة سوء استخدام علامات الترقيم، أمر وارد في المنهج السيميائي. ذلك لأن وسيلة الاستدلال ( وهي استقراء علامات الترقيم)، منفصلة ومستقلة عن نتيجة الاستدلال، التي تعني:تقييم النص، والحكم النقدي عليه، من حيث أداؤه ومستواه الفني. ومهمة المنهج السيميائي أن يبحث عن الدلالات والمقاصد، التي تؤديها علامات الترقيم، بهدف الاسترشاد بها، في تحليل واستكشاف البنية المعنوية الداخلية، والمبنى الفني الخارجي والسياقي للنص.وليست مهمته حماية النص من الحكم عليه بالتقييم السلبي، بسبب سوء استخدام علامات الترقيم .
    ولو أردت الآن، أن أتبع المنهج السيميائي، في الاستدلال بأسلوبك في استخدام علامات الترقيم، في نصوصك الأدبية، لقلت :
    " تقتصر الأستاذة بهية على استخدام علامة ترقيم واحدة فقط، هي النقطة، التي تستخدمها مكررة (النقط المتعددة ) في جميع مفاصل النص. مع أن عدد علامات الترقيم المتاحة لها يتعدى اثنتي عشرة علامة.
    وتؤدي النقط المتعددة في نصها وظيفة واحدة فقط، تهدف بها الأستاذة بهية الى الفصل بين المفردات، بقصد إتاحة فرصة للقارئ، ليتأمل المعاني .
    بمعنى أنها تهدف إلى إعاقة استرسال القارئ في القراءة السريعة، وإجباره على التوقف بين العبارات، أو الكلمات، حيث تريد له الكاتبة أن يتوقف قليلا، ليتأمل المعنى أكثر.
    فهي تريد لفت نظره، واستيقافه في مفاصل معنوية محددة .ويمكننا فهم هذا أيضا، من خلال تلوينها لبعض الكلمات، دون غيرها .
    ونحن نتحدث عن الناحية الإيجابية المقصودة من توظيف هذه النقاط المتعددة . غير أننا لو قارنا هذه الوظيفة الإيجابية الوحيدة، التي يراد للنص أن يكتسبها ،بالعدد الكبير من الوظائف الإيجابية الأخرى، التي يفتقدها النص ويخسرها، بسبب حرمانه من تنوع علامات الترقيم، التي كانت ستبين أغراضه المعنوية بوضوح أكبر ، لعلمنا عدد الأضرار، التي تلحقها الكاتبة بنصوصها، بسبب إصرارها، على نبذ علامات الترقيم . لنعدد بعض هذه الأضرار :

    1. لا يدرك قارئ النص متى تنتهي الجملة المفيدة، أو العبارة تامة المعنى، في النص. لعدم استخدامها الفاصلة بين الجمل القصيرة، والنقطة المفردة في نهاية العبارة التي تمَّ معناها. أو حتى في نهاية الفقرة .
    2. لا يتنبه القارئ إلى وجود علاقة سببية ،مثلا، بين جملة وأخرى. لعدم استخدام الفاصلة المنقوطة، في موضعها بين هاتين الجملتين.
    3. لا يتمتع نصها بالتلوين المعنوي النبري ذي الطابع الصوتي، والذي تتيحه علامة التعجب، وعلامة الاستفهام.

    فالنص مغلق على انفعالاته الداخلية الحيوية. لأنه لا يشير إلى انفعالاته المناسبة عند مواطن الانفعال بعلامات الترقيم المناسبة. لعدم استخدام العلامة (! ) في مواضع التأثر. وتلاوة النص دون التنبيه إلى انفعالات الكاتبة، توحي بنيرة صوت المجيب الآلي الرتيبة الثابتة، لتكرار العلامات نفسها وهي النقط المتعددة ، دائما ، وفي كل المواضع ، دون تمييز بين نبرة معنوية وأخرى .
    4-لا يدرك القارئ بسهولة، علاقة التفسير والبيان، بين كلام سابق وكلام لاحق، لعدم استخدام علامة النقطتين الرأسيتين(: ) والتي تسمى ( علامة التوضيح والحكاية ) في موضعها.
    5-لا يتنبه القارئ للجملة الاعتراضية الخارجة عن الموضوع، لعدم استخدام الشرطتين (_...._)كحدين مميزين لها، في بدايتها ونهايتها. "


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة

    قدتكون ملاحظتك صحيحة حين قلتِ أنّ كتاباتي التي أمارسها من نوع :"الخاطرة"..وهي الفنّ الذي أفضّل استعماله حتّى لاأتقيّد بضوابط ربّما لاأحسن استعمالها ، ولاأدّعي ذلك ، وأنا بهذا أكتب بعفويّة واستقلاليّة ...وهذا هو ما يميّز الخاطرة عن غيرها من الفنون الأدبيّة ..

    وإنّكِ تعلمين أخيّتي ...على اعتبارك متخصّصة في علم السّلوك...أنّ النّاس شخصيات..ومواقف..وأذواق...وأفكار..تختلف باختلاف الطبائع التي خلقها الله فيهم..فاللوحات التي ترينها في كتاباتي ، ليست محاكاة لبطاقات متداولة في مواقع التّواصل الإجتماعي...وإن بَدَت لكِ شبيهة لها ،لأنّني أقصد في تلك اللوحات أن أعبّر عمّا أريد إيصاله للقارىء في أشكال وصور قد تقترب إلى المعنى الحقيقي لما أصبو إليه ، وقد تلاحظين "القلم" الرمز الذي أكثر منه في بطاقاتي..وقد تلاحظين الألوان التي أكتب بها حروفي تشبه إلى حدٍّ ما الصورة التي أختارها...عكس البطاقات المتداولة للدّعوة إلى الله أو نشر مادّة علميّة التي يستفيد منها القرّاء..فإنّ المصمّم لها لايراعي النقاط التي أتعمّد في استعمالها ، وأنا بهذا أقوم بلوحة فنيّة أرسم حروفًا تعبّر عن مكنونٍ يخرج إبداعًا...يوصل فكرة تبني سلوكات ..في مجتمعات..تحتاج إلى كثير من التّقويمات...أسأل الله أن يجعلنا أقلامًا ترسم آفاقًا إيجابيّة لعقولٍ مسلمة ..تسعى إلى الإستقلاليّة...في شخصيّةٍ ترفض التّبعيّة..لغيرها..في عالم ..المادة ..والإنسلاخ عن الهُوِيَّة ..نسأل الله العفو والعافية.

    وتأمّل الأفكار ..عند القرّاء ..لايحتاج ..في الخاطرة...إلى النّظر إلى النقاط التي ربّما تزعج البعض..وقد يتعمّق القارىء في معنى الحروف وأبعادها أكثر من شكلها..والنّاس كما قلت ..أذواق.. وأفكار.. تختلف من شخصية إلى أخرى لايمكن ضبطها ..


    وفي الأخير ..تقبّلي احترامي ووُدّي...




    لم أرغب بالإثقال عليك أختي الكريمة، ولكنني أردت أن أشجعك، وأدفعك إلى ما هو خير وأفضل .والأمر إليك
    وهذه هديتي لك http://www.diwanalarab.com/spip.php?article19986
    ولك احترامي وتقديري
    وأعطر التحايا

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 16-07-2018 في 02:03 AM السبب: تعديل كلمة في الاقتباس الأخير للأخت بهية صابرين ليتناسب والمشاركة السابقة لها.

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    134



    أستاذتي ثناء..ولستُ أستاذتها في شيء...أشكركِ على حسن متابعتك لي ، واهتمامك بأمر كتاباتي ، فبارك الله فيك وفي تعليقك المملوء بالفوائد التي قد تفيدني ،إن شاء الله، يومًا ما.

    اعلمي أختي أنّي رغم عدم دراستي لعلامات التّرقيم جيّدًا، واكتفيت بمعرفة ماهي علامات التّرقيم؟ لكن أعلم جيّدًا أنّ أهمّيتها تفيد الكاتب في توضيح إلى ما يذهب إليه ، واعلمي أنّ كتاباتي ليست كلّها نقاط في قولك:


    تقتصر الأستاذة بهية على استخدام علامة ترقيم واحدة فقط، هي النقطة
    والدّليل ، مقالي هذا: متى تأتي الأفكار ؟

    فعنوان المقال يستفهم ما أريد أن أكتبه في المحتوى والمضمون بعلامة ترقيم هذه ؟ وإن لم أكثر من علامات الترقيم ، ولكن استعملتُ بعضها القليل جدًّا ، وليس فقط النقطة ، وهذا إجحاف في حقّي عند الملاحظة ، ياأختي .

    والبطاقة هي:




    ولأنبّهكِ إلى أمرٍ ، ربّما اختلفنا في تصوّره أنا وأنتِ ، لكن إن شاء الله الإختلاف سيزول بمجرّد توضيح ذلك الأمر الذي تعتقدين أنّني فيه أصرّ على ترك علامات التّرقيم، ليس إلاّ لأنّني عبّرتُ بـقولي:"فالنّقاط التي أستعملها ..لاأستطيع تركها" وشرحتُ بعدها دور هذه النّقاط وليس (عدم الإستطاعة )، وربّما بدا لكِ حواري مع الأستاذة هدى أنّني أريد البقاء على ما أنا عليه في شكل الكتابات ، بخلاف ما أقصده حين قلتُ لها:" وأنا في سعادة أن أكون تلميذة لاتتمرّد على الفنّ الذي أحبّته منذ الصّـِغَر " .

    اعلمي أختي ثناء أنّ قولي : "لاأستطيع " لايعني الإصرار على المخالفة ، بدليل أنّ عدم الإستطاعة في اللّغة لاتعني الإصرار وإنّما تعني بالدرجة الأولى في فهم القارىء : العَجز عن فعل الشيء أو تركه ، وعجزي سببه كما فهمتِ الحوار الذي دار بيني وبين الأستاذة هدى هو: عدم إلمامي بدور جميع علامات التّرقيم في النّصّ الأدبي ، والأهمّ من هذا كلّه : ما هي علامات التّرقيم التي تصلح أن أضعها في كثير من كتاباتي التي ربّما تحتاج إلى بعض العلامات ، كالفاصلة مثلاً .

    ففي بطاقتي هذه مثلاً :



    قد تحتاج حروفي إلى فواصل فقط وتختم بنقطة ، إذا أخذتُ بنظام علامات التّرقيم هذا.


    إذا طلبتُ منكِ مثلاً ، مساعدتي في ضبط علامات التّرقيم على النّصّ المدرج في البطاقة هذه :



    وأعطيك الآن النصّ بالكتابة :


    بسم الله الرّحمن الرّحيم

    كُلَّ يَوْمٍ نسمع..بِنَفْسٍ..تَحْتَصِرْ..لِلْمَمَات..بِحَادِثٍ مُرَوِّعٍ..أو...مَرَضِ الوَفَاة...
    أو مَنِيَّةٍ..تَبْغَتُ..والقَلْبُ...في غَفْلَةٍ..و نَوْمٍ..و سُبَات...
    كُلَّ يَوْمٍ..رُوحٌ تُفْضِي إلى مَوْلاَها..والأَلَمُ يَقْوَى..والضَّيْقُ لاَيَبْرَحُ البُكَاة...
    ...و..تستمر.. مع كُلِّ فَجْأَةِ مَوْتٍ.......الْحَيَاة....
    كُلَّ يومٍ..نفارق..مَن شاطرونا العِلْمَ..والهَمَّ..والبَسْمَة..بِوَدَاعِ الحَسَرَات...
    ...و.. يَسْتَمِرُّ.. رغم ذلك ..أَمَلُ العَيْشِ..و..الْحَيَاة...
    كُلَّ يومٍ..تُقْبَضُ أَرْوَاحُ مُذْنِبِينَ..أَكْثَرُوا السَّيّـِئَات..والقُلُوبُ..لاَتَعِي.. الدُّرُوسَ..
    والعِظَات..أنّ.. المَوْتَ حَقٌّ..وكُلَّ شَيْءٍ.. يُدَوَّنُ ..يَوْمَ اللّـِقَاءِ..فِي السّـِجِلاَّت.
    وتَفْنَى..الدُّنْيَا..واللَّذَّات..وتَبْقَى ..آثَار... مُقْتَرِفِيِّ الْمُوبِقَات...تشهد بِالعَار..
    والفَضِيحَة..إلاّ..مَن سَتَرَهُ اللهُ رَبُّ البَرِيَّات..وقد عاد إليه بِالإِسْتِغْفَار..قَبْلَ...
    ... الرَّحِيلِ...وتَزَوَّدَ بِالْمَاحِيَات...مِنَ الأَعْمَالِ الصَّالِحَات.....

    وهكذا..تَسِيرُ الأيّام..وهكذا..تَسْتَمِرُّ الحياة..بين مُسْرِفٍ فِي الذُّنُوبِ..
    والمُهْلِكَات..وبين بَاذِلِ العُمُر..في الخَيْرِ والطَّاعَات..إلى أَنْ يَرِثَ اللهُ
    ... الأَرْضَ .. ومَنْ عَلَيْهَا .. مِنَ الأَنْفُسِ.. والكَائِنَات...

    ( بهية صابرين )

    هل يمكنكِ تحديد علامات التّرقيم التي تناسبه في انفعالات ترينها تليق به بتحديدك لعلامات ترقيم أشرتِ إليها في نقد نصوصي هنا بقولك:


    ونحن نتحدث عن الناحية الإيجابية المقصودة من توظيف هذه النقاط المتعددة . غير أننا لو قارنا هذه الوظيفة الإيجابية الوحيدة، التي يراد للنص أن يكتسبها، بالعدد الكبير من الوظائف الإيجابية الأخرى، التي يفتقدها النص ويخسرها، بسبب حرمانه من تنوع علامات الترقيم، التي كانت ستبين أغراضه المعنوية بوضوح أكبر، لعلمنا عدد الأضرار، التي تلحقها الكاتبة بنصوصها، بسبب إصرارها، على نبذ علامات الترقيم . لنعدد بعض هذه الأضرار :

    لا يدرك قارئ النص متى تنتهي الجملة المفيدة، أو العبارة تامة المعنى، في النص. لعدم استخدامها الفاصلة بين الجمل القصيرة، والنقطة المفردة في نهاية العبارة التي تمَّ معناها. أو حتى في نهاية الفقرة .
    لا يتنبه القارئ إلى وجود علاقة سببية ،مثلا، بين جملة وأخرى. لعدم استخدام الفاصلة المنقوطة، في موضعها بين هاتين الجملتين.
    لا يتمتع نصها بالتلوين المعنوي النبري ذي الطابع الصوتي، والذي تتيحه علامة التعجب، وعلامة الاستفهام.

    فالنص مغلق على انفعالاته الداخلية الحيوية. لأنه لا يشير إلى انفعالاته المناسبة عند مواطن الانفعال بعلامات الترقيم المناسبة. لعدم استخدام العلامة (! ) في مواضع التأثر. وتلاوة النص دون التنبيه إلى انفعالات الكاتبة، توحي بنيرة صوت المجيب الآلي الرتيبة الثابتة، لتكرار العلامات نفسها وهي النقط المتعددة ، دائما ، وفي كل المواضع ، دون تمييز بين نبرة معنوية وأخرى .
    4-لا يدرك القارئ بسهولة، علاقة التفسير والبيان، بين كلام سابق وكلام لاحق، لعدم استخدام علامة النقطتين الرأسيتين(: ) والتي تسمى ( علامة التوضيح والحكاية ) في موضعها.
    5-لا يتنبه القارئ للجملة الاعتراضية الخارجة عن الموضوع، لعدم استخدام الشرطتين (_...._)كحدين مميزين لها، في بدايتها ونهايتها. "

    مع تحياتي ووُدّي لكِ أستاذة ثناء .

    وبارك الله فيك وأحسن إليك على الهديّة الثّمينة التي ربّما ستفيدني مستقبلاً إن شاء الله.

    وفّقني الله وإيّاك وجميع أهل الفصيح إلى ما يحبّه ويرضاه.

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 16-07-2018 في 02:07 AM السبب: خطأ كيبوردي

  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/6/2013

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:00 AM

    المشاركات
    1,607
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة


    أستاذتي ثناء..ولستُ أستاذتها في شيء...أشكركِ على حسن متابعتك لي ، واهتمامك بأمر كتاباتي ، فبارك الله فيك وفي تعليقك المملوء بالفوائد التي قد تفيدني ،إن شاء الله، يومًا ما.

    اعلمي أختي أنّي رغم عدم دراستي لعلامات التّرقيم جيّدًا، واكتفيت بمعرفة ماهي علامات التّرقيم؟ لكن أعلم جيّدًا أنّ أهمّيتها تفيد الكاتب في توضيح إلى ما يذهب إليه ، واعلمي أنّ كتاباتي ليست كلّها نقاط في قولك:
    تقتصر الأستاذة بهية على استخدام
    علامة ترقيم واحدة
    فقط، هي النقطة

    والدّليل ، مقالي هذا: متى تأتي الأفكار ؟

    فعنوان المقال يستفهم ما أريد أن أكتبه في المحتوى والمضمون بعلامة ترقيم هذه ؟ وإن لم أكثر من علامات الترقيم ، ولكن استعملتُ بعضها القليل جدًّا ، وليس فقط النقطة ، وهذا إجحاف في حقّي عند الملاحظة ، ياأختي .


    السلام عليك يا أختي وأستاذتي الرائعة بهية صابرين
    وأعتذر منك عما بدر مني من الإجحاف بحقك . فسامحيني أيتها الطيبة.
    لقد بالغتُ قليلاً في تضخيم مساوئ أسلوبك في استخدام علامات الترقيم ،كي أحفِّزك ( أستفزَّك ) فتتخذي موقفاً حاسماً في أمرها.
    وقد نجحتُ في ذلك . ولعل هذا يشفع لي عندك ، بعد أن رأيتك تتصالحين معها . فلك مني قبلة على جبينك الطاهر ، وأكرر اعتذاري لك .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة

    ولأنبّهكِ إلى أمرٍ ، ربّما اختلفنا في تصوّره أنا وأنتِ ، لكن إن شاء الله الإختلاف سيزول بمجرّد توضيح ذلك الأمر الذي تعتقدين أنّني فيه أصرّ على ترك علامات التّرقيم، ليس إلاّ لأنّني عبّرتُ بـقولي:"فالنّقاط التي أستعملها ..لاأستطيع تركها" وشرحتُ بعدها دور هذه النّقاط وليس (عدم الإستطاعة )، وربّما بدا لكِ حواري مع الأستاذة هدى أنّني أريد البقاء على ما أنا عليه في شكل الكتابات ، بخلاف ما أقصده حين قلتُ لها:" وأنا في سعادة أن أكون تلميذة لاتتمرّد على الفنّ الذي أحبّته منذ الصّـِغَر " .

    اعلمي أختي ثناء أنّ قولي : "لاأستطيع " لايعني الإصرار على المخالفة ، بدليل أنّ عدم الإستطاعة في اللّغة لاتعني الإصرار وإنّما تعني بالدرجة الأولى في فهم القارىء : العَجز عن فعل الشيء أو تركه ، وعجزي سببه كما فهمتِ الحوار الذي دار بيني وبين الأستاذة هدى هو: عدم إلمامي بدور جميع علامات التّرقيم في النّصّ الأدبي ، والأهمّ من هذا كلّه : ما هي علامات التّرقيم التي تصلح أن أضعها في كثير من كتاباتي التي ربّما تحتاج إلى بعض العلامات ، كالفاصلة مثلاً .

    قد تحتاج حروفي إلى فواصل فقط وتختم بنقطة ، إذا أخذتُ بنظام علامات التّرقيم هذا.

    نعم أستاذتي الكريمة الأمر بسيط وسهل . وأشكرك على إيضاح الفكرة .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بهية صابرين اعرض المشاركة

    إذا طلبتُ منكِ مثلاً ، مساعدتي في ضبط علامات التّرقيم على النّصّ المدرج في البطاقة هذه :



    وأعطيك الآن النصّ بالكتابة :




    هل يمكنكِ تحديد علامات التّرقيم التي تناسبه في انفعالات ترينها تليق به بتحديدك لعلامات ترقيم أشرتِ إليها في نقد نصوصي هنا بقولك:




    مع تحياتي ووُدّي لكِ أستاذة ثناء .

    وبارك الله فيك وأحسن إليك على الهديّة الثّمينة التي ربّما ستفيدني مستقبلاً إن شاء الله.

    وفّقني الله وإيّاك وجميع أهل الفصيح إلى ما يحبّه ويرضاه.

    اللهم آمين!
    لقد رأيتك تحسنين استخدام علامات الترقيم ببراعة . في نصك (متى تأتي الـأفكار؟ ) . فلا تحتاجين مساعدتي وأنت أبرع مني .
    ولك مني المحبة في الله وكل التقدير
    وباقة ورد

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 17-07-2018 في 03:35 AM

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:30 AM

    المشاركات
    134


    بسم الله الرّحمن الرّحيم


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة


    السلام عليك يا أختي وأستاذتي الرائعة بهية صابرين
    وأعتذر منك عما بدر مني من الإجحاف بحقك . فسامحيني أيتها الطيبة.
    لقد بالغتُ قليلاً في تضخيم مساوئ أسلوبك في استخدام علامات الترقيم ،كي أحفِّزك ( أستفزَّك ) فتتخذي موقفاً حاسماً في أمرها.
    وقد نجحتُ في ذلك . ولعل هذا يشفع لي عندك ، بعد أن رأيتك تتصالحين معها . فلك مني قبلة على جبينك الطاهر ، وأكرر اعتذاري لك .


    نعم أستاذتي الكريمة الأمر بسيط وسهل . وأشكرك على إيضاح الفكرة .

    اللهم آمين!
    لقد رأيتك تحسنين استخدام علامات الترقيم ببراعة . في نصك (متى تأتي الـأفكار؟ ) . فلا تحتاجين مساعدتي وأنت أبرع مني .
    ولك مني المحبة في الله وكل التقدير
    وباقة ورد
    وعليك السّلام ورحمة الله أستاذتي ثناء صالح.

    لاعليك أختي، أنا بدوري أعتذر عن الخطأ الذي وقعتُ فيه وأنا أعبّر بالإجحاف، وإنّكِ لم تجحفي بحقّي إن شاء الله ، وقد تعلّمتُ بسببك الكثير من الفوائد وأنا أقرأ "علامات التّرقيم" الّتي لم أكن أهتم بـتفاصيلها، خاصّةً في كتابتي للأدب. وقد نفعني الرابط كثيرا، واستفدتُ -والحمدلله- كثيرًا، بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ.

    والشيء الذي أعجبني في متابعتك لي هو: تتبّعكِ لتفاصيل ردودي عليك، وردّكِ عليها دون عجز ولا كلل. فبارك الله فيك.

    أمّا قولك: "فرأيتك تتصالحين معها"، وأنت تتحدّثين عن علاقتي بـعلامات الترقيم، التي ترين من خلال تعبيرك أنّني قد خاصمتها يومًا ما، ولكن الحقيقة أنّ المخاصمة -صاحبها- لايتّصل بالّذي خاصمه تمامًا، بينما أنا، كما أسلفتك القول، لم يكن استعمالي لها منعدمًا، ولم يكن الإستخدام على واسع النّـِطاق.

    قولي -ربّما- بأدقّ تعبير: "تهاونتِ في التّركيز عليها، وهي -على قدرٍ كبير من الأهميّة- في الكتابة الأدبيّة".

    أشكرك كثيرًا على حسن الكلام، الذي يدلّ على أخلاق عالية في التّعامل مع الأعضاء (أحسبك كذلك والله حسيبك ولاأزكّي عى الله أحدا).

    تقبّل الله منّي ومنكِ ومن أهل الفصيح صالح الأعمال ووفّقنا للهدى والفلاح.

    وفي الأخير، أريد أن أعيد (إن شاء الله) كتابة البطاقات السّابقة مصحّحة، وأرجو أن تكون علامات التّرقيم في محلّها.









    وللتّنبيه فقط :

    البطاقات ليست من تصميمي وإنّما أنتقي من جوجل ما يناسب خواطري(لأجعل منها لوحة فنيّة) وبعضها، لم أنشره، قد تمّ تصميمه من قِبَل صديقتي، بارك الله فيها.


    التعديل الأخير من قِبَل بهية صابرين ; 17-07-2018 في 10:49 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •