لماذا نعْشقَ الفرقا؟
لماذا نبْغضَ الوحدهْ؟
وقد كنّا يداً وحدهْ
أمن خوفٍ منَ الْأعداء؟
أو حقدٍ على بعضٍ بتاريخٍ يشاغلنا ..
ويشغلنا .......
فمن أعرقْ؟
ومن أجدى؟
ولا مالٍ يقسّمنا إلى فقرٍ يؤرْقنّا
ومستغنٍ ليُسْتجْدى
بلهْ شيخٍ يقسمّنا بمسألْةٍ خلافية
بلهْ حاكمْ يمزقُنّا على الأهواءِ والنيّةْ
لماذا نعشقَ الفرقا؟
لماذا نبغضَ الوحدهْ؟
وقدْ كنّا يداً وحدهْ ..

إذا كانتْ تفرْقنّا ..
تفاهاتٍ ..
سفاهاتٍ
صنعْها عقلنا صُنْعا
فهذا غرسُ أعداءٍ بلا موتٍ ولا جندّ
غراسٌ في ثقافتنا
وفي تعليمِ صفْوَتَنا
لقدْ سادوا ..
فقادونا إلى خلْفٍ.. وقادونا
بلاعلْمٍ ولا جدّ

أبوهلا