اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: حديث القلب

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:04 PM

    المشاركات
    198

    حديث القلب

    حديثُ القلبِ للرحمنِ أُنسٌ
    وفيضٌ بالجمالِ وبالجلالِ

    فناجِ اللهَ مفتقرًا إليهِ
    فنقصُك عنده عينُ الكمالِ

    وعوِّد نفسَك الأذكارَ دومًا
    فذكر الله كالماء الزلال

    تضرعْ وابتهلْ واقرأْ ورتلْ
    تدبر واجتهدْفي كل حالِ

    تنلْ من فضله ما ليس يُحصى
    ولم يخطرْ على أحدٍ ببالِ

    يفرج ما أصابك من هموم
    وإن كانتْ كأمثالِ الجبالِ

    فكم عافاك حتى كدتَ تطغى
    وغيرك ضاق بالداء العضالِ

    وكم أغناك من عيشٍ رغيدٍ
    وغيرك معدمٌ من غير مالِ

    وأنت تعيش في أمن وعزٍّ
    وغيرك في بلاءٍ واقتتالٍ

    ومنَّ عليك بالإسلام دينًا
    وغيرك في العَماية والضلالِ

    وكم أعطاك ربك من نعيمٍ
    وكنتَ تظنه محضَ الخيالِ

    فلا تعجز عن الإحسان دومًا
    بنفسٍ أو مقال أو فعالِ

    ولا تحمل على الأصحاب حقدًا
    وكن بالله واعفُ ولا تبالِ

    وخَلِّ القلب مرتاحًا سليمًا
    وسامح من أساء بلا جدالِ

    ويومَك لا تُضِعه وكن حريصًا
    وأمسِك فيه عن قيلٍ وقالِ

    وصل على محمدَ كل حين
    فسُنته تقيكَ من الضلالِ

    أطع واسمع له واتبع خطاه
    وعادي في محبته ووالِ

    فمن يرجو النجاة ولم يطعه
    يضيعُ العمرَ في طلبِ المحالِ

    فعض بناجذيك على هداه
    تنل جناتِ عدنٍ في المآلِ


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52902

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هاوية للأدب وكتابته

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/2/2017

    آخر نشاط:15-11-2018
    الساعة:07:43 PM

    المشاركات
    137


    حديثُ القلبِ للرحمنِ أُنسٌ
    وفيضٌ بالجمالِ وبالجلالِ

    فناجِ اللهَ مفتقرًا إليهِ
    فنقصُك عنده عينُ الكمالِ

    وعوِّد نفسَك الأذكارَ دومًا
    فـذكر الله كالماء الزلال

    تضرعْ وابتهلْ واقرأْ ورتلْ
    تدبّر واجتهدْ في كل حالِ

    تنلْ من فضله ما ليس يُحصى
    ولم يخطرْ على أحدٍ ببالِ

    يفرج ما أصابك من هموم
    وإن كانتْ كأمثالِ الجبالِ

    فكم عافاك حتى كدتَ تطغى
    وغيرك ضاق بالداء العضالِ

    وكم أغناك من عيشٍ رغيدٍ
    وغيرك معدمٌ من غير مالِ

    وأنت تعيش في أمن وعزٍّ
    وغيرك في بلاءٍ واقتتالٍ

    ومنَّ عليك بالإسلام دينًا
    وغيرك في العَماية والضلالِ

    وكم أعطاك ربك من نعيمٍ
    وكنتَ تظنه محضَ الخيالِ








    التعديل الأخير من قِبَل بهية صابرين ; 01-11-2018 في 05:54 PM

  3. #3
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:04 AM

    المشاركات
    379

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زيد الأنصاري اعرض المشاركة

    حديثُ القلبِ للرحمنِ أُنسٌ=وفيضٌ بالجمالِ وبالجلالِ

    فناجِ اللهَ مفتقرًا إليهِ=فنقصُك عنده عينُ الكمالِ

    وعوِّد نفسَك الأذكارَ دومًا=فذكر الله كالماء الزلال

    تضرعْ وابتهلْ واقرأْ ورتلْ=تدبر واجتهدْ في كل حالِ

    تنلْ من فضله ما ليس يُحصى=ولم يخطرْ على أحدٍ ببالِ

    يفرج ما أصابك من هموم=وإن كانتْ كأمثالِ الجبالِ

    فكم عافاك حتى كدتَ تطغى=وغيرك ضاق بالداء العضالِ

    وكم أغناك من عيشٍ رغيدٍ=وغيرك معدمٌ من غير مالِ

    وأنت تعيش في أمن وعزٍّ=وغيرك في بلاءٍ واقتتالِ

    ومنَّ عليك بالإسلام دينًا=وغيرك في العَماية والضلالِ

    وكم أعطاك ربك من نعيمٍ=وكنتَ تظنه محضَ الخيالِ

    فلا تعجز عن الإحسان دومًا=بنفسٍ أو مقالٍ أو فعالِ

    ولا تحمل على الأصحاب حقدًا=وكن بالله واعفُ ولا تبالِ

    وخَلِّ القلب مرتاحًا سليمًا=وسامح من أساء بلا جدالِ

    ويومَك لا تُضِعه وكن حريصًا=وأمسِك فيه عن قيلٍ وقالِ

    وصل على محمدَ كل حينٍ=فسُنته تقيكَ من الضلالِ

    أطع واسمع له واتبع خطاه=وعادي في محبته ووالِ

    فمن يرجو النجاة ولم يطعه=يضيعُ العمرَ في طلبِ المحالِ

    فعض بناجذيك على هداه=تنل جناتِ عدنٍ في المآلِ




    ورائعة أخرى من الأخ زيد ..
    وفقك الله لما يحب ويرضى

    أبوهلا

    التعديل الأخير من قِبَل ابوهلا1 ; 01-11-2018 في 05:26 PM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:04 PM

    المشاركات
    198

    أهلاً بأبي هلا.
    سررت بحسن عرضك.


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10726

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : محاسب

    معلومات أخرى

    التقويم : 23

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/4/2007

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:12 PM

    المشاركات
    548

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زيد الأنصاري اعرض المشاركة
    حديثُ القلبِ للرحمنِ أُنسٌ
    وفيضٌ بالجمالِ وبالجلالِ

    فناجِ اللهَ مفتقرًا إليهِ
    فنقصُك عنده عينُ الكمالِ

    وعوِّد نفسَك الأذكارَ دومًا
    فذكر الله كالماء الزلال

    تضرعْ وابتهلْ واقرأْ ورتلْ
    تدبر واجتهدْفي كل حالِ

    تنلْ من فضله ما ليس يُحصى
    ولم يخطرْ على أحدٍ ببالِ
    أرى أن الصواب لم يخطر ببال أحد أو على بال أحد ، وليس كما أوردت
    يفرج ما أصابك من هموم
    وإن كانتْ كأمثالِ الجبالِ

    فكم عافاك حتى كدتَ تطغى
    وغيرك ضاق بالداء العضالِ

    وكم أغناك من عيشٍ رغيدٍ
    وغيرك معدمٌ من غير مالِ
    أرى أن ( من غير مال ) زيادة لا تضيف للمعنى
    وأنت تعيش في أمن وعزٍّ
    وغيرك في بلاءٍ واقتتالٍ

    ومنَّ عليك بالإسلام دينًا
    وغيرك في العَماية والضلالِ

    وكم أعطاك ربك من نعيمٍ
    وكنتَ تظنه محضَ الخيالِ
    فلا تعجز عن الإحسان دومًا
    ما رأيك لو قلت : ولا تمسك عن الإحسان يوما؟
    فأنت بهذا تنصح بعدم الإمساك طوعا ولو ليوم واحد، أما العاجز فيعذر بعجزه .

    ولا تحمل على الأصحاب حقدًا
    وكن بالله واعفُ ولا تبالِ

    وخَلِّ القلب مرتاحًا سليمًا
    وسامح من أساء بلا جدالِ

    ويومَك لا تُضِعه وكن حريصًا
    وأمسِك فيه عن قيلٍ وقالِ

    وصل على محمدَ كل حين
    الوزن ألجأك إلى منع ( محمد ) من الصرف وهي ضرورة غير مستحبة. فما رأيك لو تجنبت الضرورة وقلت : وصلّ على نبيّك
    فسُنته تقيكَ من الضلالِ

    أطع واسمع له واتبع خطاه
    وعادي في محبته ووالِ
    الصواب : وعادِ لكنها تكسر الوزن

    فمن يرجو النجاة ولم يطعه
    فمن يرجُ ( فعل الشرط مجزوم بحذف حرف العلة وهذا لا يؤثر في الوزن).
    يضيعُ العمرَ في طلبِ المحالِ
    الصواب : يُضِعْ لوقوعه جوابا للشرط ولكنه يكسر الوزن.

    فعض بناجذيك على هداه
    تنل جناتِ عدنٍ في المآلِ
    نصائح غالية يفلح من اتبعها
    مع تحياتي وتقديري


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30063

    الكنية أو اللقب : أبو أسامة

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تاريخ

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل8/1/2010

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:04 PM

    المشاركات
    198

    صدقت، فملاحظاتك هي الغالية، وأفلح إن اتبعتُها.
    في قولي (فمن يرجو النجاة....) جعلتُ (من) اسمً موصولاً؛ لأخرج من ضرورة الجزم.

    قولك ( وصل على نبيك) اختيار مسدد.

    أحسنت جزاك الله خيرًا.


  7. #7
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:04 AM

    المشاركات
    379

    يالحبيب الغالي ..... زيد



    حديثُ الروح للرحمنِ نعمةْ
    يعينُ العبد في الذّكرِ الرطيبِ
    ومن يرقى إلى الرّحمنِ خشيةْ
    ينال مناهُ في اليومِ القريبِ

    أبوهلا


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •